الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

صفحة المنتدى على موقع الفيس بوك

صورة

ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم..


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 9

#1 Divitto

 
Divitto

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 51 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 02 فبراير 2010 - 05:06 م

مسألة الثواب والعقاب هي فعلاً من طرائف الفكر الديني ..


يقول القرآن "ثم جعلناكم خلائف في الأرض من بعدهم لننظر كيف تعملون". وأيضا "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً". فالله إذن يريد أن يعرف كيف نعمل من خير وشر، ولو تجاوزنا عن معضلة الخير والشر والحتمية وتناقض حرية الاختيار مع العلم المسبق والذي تكلمت عنه هنا، وقلنا، أوليس يعرف كل شيء مسبقا قبل حصوله فلماذا مرحلة الاختبار ؟ لماذا لا يتصرف وفق عدالته وعلمه فيعطي كل واحد ما يستحق على طول دون المرور بالاختبار ؟

جاء الرد : خلق الله الحياة الدنيا ليقيم الحجة البشر على البشر بالرغم من علمه بالنتيجة !! حسناً، لننظر إلى هذه الفضيحة القرآنية في سورة الأنفال:

"يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون. ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون. إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون.. ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم.. ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون !!"

ألا تلاحظون خطأ ما هنا ؟ إنه يقول: إن الله لو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم، ولكن لأنه سبق في علمه أنهم سيتولوا وهم معرضون، لم يسمعهم.. هذا يذكرنا بقولنا الأول، طالما أن الله سبق في علمه أنهم سيكفرون وسيعصون لماذا لا يدخلهم النار مباشرة، وكان الجواب هو لإقامة الحجة ، ويبدو أن الله قرر هنا أن يناقض نفسه ولا يقيم الحجة بل يريح باله ولا يسمعهم من أصله، فأين إقامة الحجة يا قوم وأين العدل ؟ ولماذا هذا الظلم بعدم إسماعه ليقع في المزيد من الطغيان (فطبع على قلوبهم فهم لا يفقهون) ثم يؤدي هذا لتعذيبه أكثر ؟ لماذا الظلم أوليس الله ليس بظلام للعبيد ؟

وأحيانا تجد أهل المنطق الديني تجدهم يأتون صوب المعاقين بصريا أو سمعيا مثلا، ليقولوا بمنطقهم المعاق: إن الله سلب منه هذه الحواس لأنه سبق في علمه أنه سيرتكب بها المعاصي. عجيب. أوليست الحياة الدنيا اختبار وامتحان والجميع يفترض أن يكون لديه فرصة متساوية ؟


صورة


  • 0

#2 محتار

 
محتار

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 741 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 02 فبراير 2010 - 05:18 م

أخي الكريم ..

((إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون))

الآية لا تتكلم عن ذوي الإحتياجات الخاصة .. ولكن تتكلّم عن الكفّار المعرضين عن الله ..

وهي تشابه آية آخرى موجودة كذلك في سورة الأنفال: ((إن شر الدواب عند الله الذين كفروا)) ..




محتار ..

  • 0
عادة أعرّف عن نفسي بأنني لاديني .. ولكني أراني ملحداً أكثر ..
أود أن أكون موحداً بالإله .. ولكنني لا أظنه واحداً وإنما هو لا نهائي ..
ورغم أنني ملحد وغير موحد، إلا أنني مسلم ومؤمن .. وهذه أقانيمي الثلاثة!!!
الشرح لمن يسأل: قلبي مسلم مؤمن، عقلي ملحد حر، روحي جزء من روح الخالق اللا نهائية ..

#3 Divitto

 
Divitto

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 51 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 02 فبراير 2010 - 05:43 م

أخي الكريم ..

((إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون))

الآية لا تتكلم عن ذوي الإحتياجات الخاصة .. ولكن تتكلّم عن الكفّار المعرضين عن الله ..

وهي تشابه آية آخرى موجودة كذلك في سورة الأنفال: ((إن شر الدواب عند الله الذين كفروا)) ..




محتار ..


أهلا.. نعم أعلم، ولم أتكن أتحدث عن ذوي الاحتياجات الخاصة في البداية. والقصود بالسماع أي تقبل الحق والسماع المؤثر في القلب، راجع كتب التفسير.

الفقرة الأخيرة في نهاية الموضوع إضافية ومنفصلة.

شكرا لك.
  • 0

#4 nameless

 
nameless

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 633 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 02 فبراير 2010 - 10:02 م

مسألة الثواب والعقاب هي فعلاً من طرائف الفكر الديني ..


يقول القرآن "ثم جعلناكم خلائف في الأرض من بعدهم لننظر كيف تعملون". وأيضا "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً". فالله إذن يريد أن يعرف كيف نعمل من خير وشر، ولو تجاوزنا عن معضلة الخير والشر والحتمية وتناقض حرية الاختيار مع العلم المسبق والذي تكلمت عنه هنا، وقلنا، أوليس يعرف كل شيء مسبقا قبل حصوله فلماذا مرحلة الاختبار ؟ لماذا لا يتصرف وفق عدالته وعلمه فيعطي كل واحد ما يستحق على طول دون المرور بالاختبار ؟

جاء الرد : خلق الله الحياة الدنيا ليقيم الحجة البشر على البشر بالرغم من علمه بالنتيجة !! حسناً، لننظر إلى هذه الفضيحة القرآنية في سورة الأنفال:

"يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون. ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون. إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون.. ولو علم الله فيهم خيراً لأسمعهم.. ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون !!"

ألا تلاحظون خطأ ما هنا ؟ إنه يقول: إن الله لو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم، ولكن لأنه سبق في علمه أنهم سيتولوا وهم معرضون، لم يسمعهم.. هذا يذكرنا بقولنا الأول، طالما أن الله سبق في علمه أنهم سيكفرون وسيعصون لماذا لا يدخلهم النار مباشرة، وكان الجواب هو لإقامة الحجة ، ويبدو أن الله قرر هنا أن يناقض نفسه ولا يقيم الحجة بل يريح باله ولا يسمعهم من أصله، فأين إقامة الحجة يا قوم وأين العدل ؟ ولماذا هذا الظلم بعدم إسماعه ليقع في المزيد من الطغيان (فطبع على قلوبهم فهم لا يفقهون) ثم يؤدي هذا لتعذيبه أكثر ؟ لماذا الظلم أوليس الله ليس بظلام للعبيد ؟

وأحيانا تجد أهل المنطق الديني تجدهم يأتون صوب المعاقين بصريا أو سمعيا مثلا، ليقولوا بمنطقهم المعاق: إن الله سلب منه هذه الحواس لأنه سبق في علمه أنه سيرتكب بها المعاصي. عجيب. أوليست الحياة الدنيا اختبار وامتحان والجميع يفترض أن يكون لديه فرصة متساوية ؟


صورة


هذا اعجاز من رب  الرمال
  • 0
وسكتت صرخات هيباتيا بعدما بلغ نحيبها من فرط الالم عنان السماء. عنان السماء حيث الله و الملائكة والشيطان يشاهدون ما يجرى ولا يفعلا شيئا - رواية عزازيل
ان كل مافى الكون من جمال لا يستطيع ان يكون غفرانا او اعتذار عن اى دمامة يعانى منها اى انسان لان كل ذلك
الجمال لن يستطيع ان يجعل دميما واحدا ان يشفى

#5 zoro22

 
zoro22

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 4,518 المشاركات
  • الموقع: الاردن
 

تاريخ المشاركة : 02 فبراير 2010 - 11:05 م

لا أدري ما سذاجة هذا الإله ؟

يقول انه لا يحتاجنا ... و في نفس الوقت يعذبنا اذا لم نعبده ..

يقول ان دينه انزل من اجل اصلاحنا .... و من طلب منه اصلا ان يخلقنا من الاساس .

يقول ان دينه جاء من اجلنا ... و نحن نستطيع تدبر امرنا من دون اي دين .



كله وهم  :-x :-x
  • 0
        أين أجد من يفوقني جــحــودا لأستمتع بتعــــاليـــــمه ..
 لا تقرؤوا القرآن على قبري فإني أريد أن أموت وثنيـــــــــــا شريفـــــــــا
          لتزدادوا كفرا زورونا على 
http://www.youtube.com/user/el7adTv

#6 رنا

 
رنا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,122 المشاركات
  • الموقع: .U.S.A
 

تاريخ المشاركة : 04 فبراير 2010 - 05:49 ص

مـــرحــبـــا..

1- يقول الله عز وجل: "فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم"، وكذلك: "..وقولهم قلوبنا غُلْفٌ بل طبع الله عليها بكفرهم.."، وأيضاً: "ولقد أهلَكْنَا القرون من قبلكم لمَّا ظَلَموا وجاءتهم رسلهم بالبينات وما كانوا ليؤمنوا" وغيرها من آيات عبر القرآن كله مما يوضح ذلك ويبيّنه.

2- الختم على القلوب يقع كمحصلة نهائية من بعد إقامة الحجة الوافية ومن بعد "السَّمَع لكن بلا سَمَع"، والسمع بلا سمع هو تسلُّم أمانة البلاغ والعلم والاضطلاع بما فيها ثم التنكر لها وعدم الاعتراف بها وإدارة الظَّهر لها "ذلك بأنهم آمنوا ثم كفروا فطبع على قلوبهم"، أما الآية الكريمة: (لو علم فيهم خيراً لأسمعهم)، فهي لا تتكلم عمن يُرجى فيه الإيمان يوماً ولو بعد حين قد يطول ويطول، وإنما عن الذين قالوا "سمعنا وعصينا" أو "سمعنا ولكن لسنا بسامعين" تكبراً وغروراً أو عصياناً كالذين جحدوا بآيات الله من بعد ما استيقَنَتْها أنفسهم، ومن نافلة الذِّكر هنا تكرار أن "السمع" مجاز معناه أن يَعقِل الإنسانُ الأمر ويفقهه ويستجيب له وليس معناه السمع بوساطة حاسة السمع المجردة.

3- النتيجة: هذا الختم هو نتيجة ما كسبت وقدَّمت يدا الإنسان ليس إلا، وعليه كان أن السَّعيَ شتَّى، وأن من أعطى واتقى وصدَّق بالحسنى فسييسره الله لليسرى، ومن بخل واستغنى وكفر بالحسنى فسييسره للعسرى، وكما يدين المرء يُدان جزاءً وفاقاً.

 
  • 0

#7 Divitto

 
Divitto

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 51 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 فبراير 2010 - 04:50 م

مـــرحــبـــا..

1- يقول الله عز وجل: "فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم"، وكذلك: "..وقولهم قلوبنا غُلْفٌ بل طبع الله عليها بكفرهم.."، وأيضاً: "ولقد أهلَكْنَا القرون من قبلكم لمَّا ظَلَموا وجاءتهم رسلهم بالبينات وما كانوا ليؤمنوا" وغيرها من آيات عبر القرآن كله مما يوضح ذلك ويبيّنه.

2- الختم على القلوب يقع كمحصلة نهائية من بعد إقامة الحجة الوافية ومن بعد "السَّمَع لكن بلا سَمَع"، والسمع بلا سمع هو تسلُّم أمانة البلاغ والعلم والاضطلاع بما فيها ثم التنكر لها وعدم الاعتراف بها وإدارة الظَّهر لها "ذلك بأنهم آمنوا ثم كفروا فطبع على قلوبهم"، أما الآية الكريمة: (لو علم فيهم خيراً لأسمعهم)، فهي لا تتكلم عمن يُرجى فيه الإيمان يوماً ولو بعد حين قد يطول ويطول، وإنما عن الذين قالوا "سمعنا وعصينا" أو "سمعنا ولكن لسنا بسامعين" تكبراً وغروراً أو عصياناً كالذين جحدوا بآيات الله من بعد ما استيقَنَتْها أنفسهم، ومن نافلة الذِّكر هنا تكرار أن "السمع" مجاز معناه أن يَعقِل الإنسانُ الأمر ويفقهه ويستجيب له وليس معناه السمع بوساطة حاسة السمع المجردة.

3- النتيجة: هذا الختم هو نتيجة ما كسبت وقدَّمت يدا الإنسان ليس إلا، وعليه كان أن السَّعيَ شتَّى، وأن من أعطى واتقى وصدَّق بالحسنى فسييسره الله لليسرى، ومن بخل واستغنى وكفر بالحسنى فسييسره للعسرى، وكما يدين المرء يُدان جزاءً وفاقاً.

 


مرحبتين

إذا كان الختم بعد إقامة الحجة فلا معنى من بقائهم في الحياة لأن الحياة للاختبار والامتحان حسب الفكر الديني.
  • 0

#8 رنا

 
رنا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,122 المشاركات
  • الموقع: .U.S.A
 

تاريخ المشاركة : 04 فبراير 2010 - 09:39 م

الزميل Divitto..

إذا كان الختم بعد إقامة الحجة فلا معنى من بقائهم في الحياة لأن الحياة للاختبار والامتحان حسب الفكر الديني.

باختصار...

لله سننٌ وأحكام لا يُسأل عنها في منظورنا كمؤمنين "ولا يقاربها الظلم من طرفه في عرفنا وعقيدتنا في نفس الوقت"، ومعاييرها مرتبطة بإرادته، وعليه فهو الخالق مالك الشأن الذي (لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون).
أما بالنسبة إلى تعليقك، ففي القول المأثور (إن الله يُمهِل ولكن لا يُهمِل) خير تلخيص لواحدة من سنن الله تعالى المتضمنة في قوله: "والذين كذَّبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون وأُمْلِي لهم إن كَيْدي متين"، فالإمهال لا الإهمال سنة إلهية تسري على كل البشرية.


  • 0

#9 tajmahal

 
tajmahal

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 375 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 فبراير 2010 - 10:42 م

عندما كان محمد يقتبس ويؤلف قرانه كان يكتب بالتقسيط اية اية  الى ان هلك .
اراد اصحابه جمع هده الهلاوس فكان عليهم ان يبحثوا في الجلود والعظام وسعف النخيل ليكون لديهم كتاب يفاخرون به اليهود.
ولما جمع هدا الخليط العجيب من السور والايات ظهر مشكل جديد وهو غموض وتناقض بعض الايات مع بعضها  فاضطر المسلمون الى اضافة هوامش لتفسير القران ودعمه باحاديث لتفسيره ونسخ بعضه ليلائم العصر.
اطلع  العرب على علوم اليونانيين وفلسفتهم فاصبح الفتق اكبر من الرتق واجتهد الفقهاء واولوا  فظهرالمدارس الفكرية كل يدعي ان فهمه للاسلام هو الصحيح رغم تهافت خطابه  فالقدسية التي اضفيت على القران وسيف الردة المسلط على الرقاب  جعلت النص الديني الاسلامي فوق النقد.

  • 0
"اني والله ما جئت لاقاتل ثقيفا معكم ولكني اردت ان يفتح محمد الطائف فاصيب من ثقيف جارية اطاها."

#10 zoro22

 
zoro22

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 4,518 المشاركات
  • الموقع: الاردن
 

تاريخ المشاركة : 05 فبراير 2010 - 11:51 ص

وأيضاً: "ولقد أهلَكْنَا القرون من قبلكم لمَّا ظَلَموا وجاءتهم رسلهم بالبينات وما كانوا ليؤمنوا" وغيرها من آيات عبر القرآن كله مما يوضح ذلك ويبيّنه.


الله اهلكهم عندما ظلموا ؟؟

حسنا بماذا عرف محمد بن عبد الله الظلم ؟؟
  • 0
        أين أجد من يفوقني جــحــودا لأستمتع بتعــــاليـــــمه ..
 لا تقرؤوا القرآن على قبري فإني أريد أن أموت وثنيـــــــــــا شريفـــــــــا
          لتزدادوا كفرا زورونا على 
http://www.youtube.com/user/el7adTv




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين