الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

الحاد باق الى الابد!

صورة

دع المساجد للعباد تسكنها *** وقف على دكة الخمار واسقينا...


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 6

#1 مخاوي الليل

 
مخاوي الليل

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 188 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 20 أغسطس 2009 - 07:28 ص

السلام عليكم
اهنأكم بقدوم شهررمضان المبارك
هذه قصائد لبعض شعراء العرب وهم سكرى ...
اشتهر شعر المجون شعر الخمر في العصور القديمة
ومنهم من الشعر نذكر إمرؤ القيس , عمر بن أبي ربيعة , بشار بن برد , أبو نواس , وغيرهم الكثير

وهذه مقتطفات من شعر أبو نواس

قال ذات مره عندما سال عن إعتقاده في الموت والبعث ..

يا ناظرا في الدين ما الامر **** لا قـــــدر صح ولا جبر
ماصح عندي من جميع الذي **** يذكر إلا الموت والقبر


وقد صرح ذات مره بانه ينكر البعث ... و "كان ثملا "

وليس بعد الممات مرتجع **** وإنما الموت بيضة العقر

العقر .. الديك

اما الخمـــر فكان ابو نواس مولعا بها عليما بأنواعها وقد كتب فيها عشرات القصائد


انــا ابن الخمر مالي عن غذاها *** إلى وقت المنيه من فطام
اجل عن اللئيم الكاس حتى ***** كان الخمر تعصر من عظامي


ولم يكن من الشعراء الذين يبكون على الاطلال .. او يمر على ديار الاحباب للذكرى

إسقياني الحرام قبل الحلال ***** ودعاني من الوقف على الإطلال
إنما العيش في مباكرة الخمر **** وسكر يــــــــــــدوم في كل حال
وتمام السرور فيها بساق **** حسن الوجه ,,, مستنير الجمال

دعاه اصحابه مره لصلاة الظهر ... وكان ينتظر موعدا "غراميا " فقال...:

قالوا : اغتسل اتت الظهر ..... والكؤوس تدور
فقلت : سوف ...! فقالوا ...... ترك الصلاة كبير
فقلت : اكبـــــــــــر منه ....... ظبي ينال غرير
إن قمت لم ينتظرني ! ........... وغاب عني السرور
وما لمثلي صـــــلاة ......... لان فسقي شهير ..!!

وقال أيضا ..
فاول شربك طرح الرداء *** وآخر شربك حل الإزار
وما هنأتك الملاهي بمثل **** إماتة مجد وإحياء عار

ودعاه مرة الخليفه الامين على وليمه .. فرأى ابو نواس "كــوثر " جارية الامين وكانت
محظية عنده ... فلما خرج ابونواس من القصر قال شعرا في الجاريه كان سببا في
إباحة دمه عند الخليفه فهرب ..!


ياقاتل الرجل البريء **** وغاصبا عز الملوك
كيف السبيل للثم وجنتيك *** او تقبيل فيك
الله يـــــعلم انني **** اهوى هواك واشتهيك
وأصــــد عنك حذار *** ان تقع الظنون علي فيك



واجتمع ذات مره مع أحد علماء الدين فاخذ العالم ينصحه بترك الشراب والمجون
..فقال ابو نواس..

دع عنك لومي فإن اللوم إغراء **** وداوني بالتي كانت هي الداء
وقل لمن يدعي في العلم فلسفة ***** حفظت شيئا وغابت عنك أشياء


يقال أن الوليد بن يزيد بن عبدالملك لما عهدت له الخلافة كان منهمكاً في اللهو والشراب , وقيل إنه إستفتح في القرآن فاتّفقت له الآية الكريمة(وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّار عَنِيد) ، فألقى المصحف من يده ورماه بسهم ثم أنشد :

تُهدّدُني بجبار عنيد ***** نعم أنا ذاك جبارٌ عنيد
إذا ما جئت ربّك يوم حشر ***** فقل يا ربّ خرقني الوليد

........

يقول أبو نواس :


وناهدةِ الثديين من خَـدَمِ القصـرِ
مزّوقةِ الأصداغِ, مطمومةِ الشَّعْـرِ
**
غُلاميّـةٍ, فـي زيّهـا, برمكـيّـةٍ
مناطقُها قد غبْنَ من لطُفِ الخصْـرِ
**
كلِفتُ بما أبصرتُ من حُسْنِ وجهها
زماناً, وما حُبُّ الكواعبِ من أمْري
**
فما زلتُ بالأشعار في كـلِّ مشهـدٍ
أُليّنُها, والشِّعْرُ من عُقَـدِ السّحـرِ
**
إلى أنْ أجابـتْ للوصـالِ وأقبلـتْ
على غيرِ ميعادٍ إليّ, مـع العصْـرِ
**
فقلتُ لها: أهـلاً! ودارتْ كؤوسُنـا
بمشمولةٍ كالوَرْسِ أو شُعَل الجَمْـرِ
**
فقالت: عساها الخمرُ؟! إني بريئـةً
إلى الِله مِن وَصْلِ الرجال مع الخمرِ
**
فقلتُ: اشربي إنْ كان هذا محرّمـاً,
ففي عُنُقي يارِيمُ وِزْرُكِ مـع وِزْري
**
فطالبتُهـا شيئـاً فقالـت بعَبْـرةٍ:
أموتُ إذنْ منهُ, ودمعتُهـا تجـري
**
فما زلتُ في رفقٍ ونفسي تقولُ لي:
جويريّةٌ بِكْـر, فـذا جَـزَعُ البِكـرِ
**
فلمـا تواصلنـا توسّطـتُ لُجّـةً
غرقتُ بها, ياقومُ, من لُجَجِ البحـرِ
**
فصحتُ: أغثني يا غُلامُ! فجاءنـي
وقد زلقتْ رِجْلي ولجّجْتُ في الغَمْرِ
**
فلـولا صياحـي بالغـلامِ, وأنّـهُ
تداركني بالحبلِ صرتُ الـى القَعْـرِ
**
فآليـتُ ألاّ أركـبَ البحـرَ غازيـاً
حياتي, ولا سافرتُ إلاّ على الظهْرِ


يقول عمر بن أبي ربيعة :

وناهدة الثديين ,, قلت لها اتكي **** على الرمل من جبانة لم توسد
فقالت على اسم الله امرك طاعة **** وإن كنت قد كلفت مالم اعود
فما زلت في ليل طويل ملثما **** لذيذ رضاب المسك كالمتشهد
فلما دنا الإصباح قالت فضحتني ***** فقم غير مطرود وإن شئت فأزدد
فما ازددت منها غير مص لثاتها **** وتقبيل فيها والحديث المردد
تزودت منها واتشحت بمرطها **** وقلت بعيني اسفحا الدمع من غد
فقامت تعفي الرداء مكانها ***** وتطلب شذرا من جمان مبدد

.........

يقول يزيد بن معاوية ( وهذه من أجمل ما سمعت من قصائد السلف ) :

إلهي : خلقت الجمال لنا فتنةً ********* وقلت : عبادي الا تتقون
وانت جميلٌ تحب الجمــــــــال ********* فكيف عبادك لا يعشقون
إلهي : خلقت كل ذي طرفٍ حَسَينٍ ****** به تسبي عقول الناظرين
وتأمرنا بغض الطرف عنه ******* كأنك ما خلقت لنا عيون


........

يقول أبو نواس :

دع المساجد للعباد تسكنها***وقف على دكة الخمّار واسقينا
ما قال ربك ويل للذي شربوا***بل قال ربك ويل للمصلينا
إن الذي شربوا في شربهم طربوا***ان المصلين لا دنيا ولا دينا

وهذه القصه يقال إنها ليزيد بن عبدالملك والبعض ذكر انها لأبو نواس .. يقال انه قد طلع الفجر من ليلة وهو سكران مع الندماء والمغنين ثم طرق سمعه نداء المؤذن حي على الصلاة فقال :

معشر الندمان قوموا***واسمعوا صوت الأغاني
واشربوا كاس مدام***واتركوا ذكر المعاني
اشغلتني نغمة العيدان***عن صوت الأذان



يقول بشار بن برد في تفضيله إبليس على آدم :

أبليس افضل من ابيكم آدم ***** فتنبهوا يا معشر الاشرار
النار عنصره وأدم طينته ***** والطين لايسمو سمو النار

يقول أبو نواس في الخمر :

ولاح لحاني كي يجيء ببـدعة *** وتلك لعمري خطة لا أطيقها
لحاني كي لا أشرب الراح إنها *** ثورت وزراً فادحاً من يذوبها
فما زادني اللاحون إلا لجاجةً *** عليها لأني ما حييت رفيقها
أأرفضها والله لم يرفض أسمها *** وهذا ( أمير المؤمنين صديقها )
هي الشمس إلا أن للشـمس وقدة *** وقهوتنا في كل حسن ***قها
فنحن وإن لم نسكن الخلد عاجلاً *** فما خلدنا في الدهر إلا رحيقها
فيا أيها اللاحي إسقــني ثم غنني *** فإني إلى وقت الممات شقيقها
إذا مت فأدفني إلى جنب كرمة *** تروي عظامي بعد موتي عروقها

يقول المنخل اليشكري

ولقد شربت من المدا ........ مة بالصغير وبالكبير
فإذا سكرت فإنني ......... رب الخورنق والسدير
وإذا صحوت فإنني ....... راعي الشويهة والبعير


يقول بهاء الدين زهير

خذ فارغاً وهاته ملآنا ......... من قهوةٍ قد عُتقت أزمانا

وله أيضاً


ونديم بت منه *** ناعم البال رضيا
جاءني يحمل كأساً *** قارن البدر الثريا
قال خذها قلت خذها *** أنت وأشربها هنيا
لا تزدني فوق سكري *** بالهوى سكر المحيا
عندها أعرض عني *** مطرق الرأس حييا
قلت لا والله إلا *** هاتها كأساً رويا
لست أعصي لك أمراً *** لست أعصي لك نهيا
فسقانيها عقاراً *** تترك الشيخ صبيا
وتريك الغي رُشداً *** وتريك الرُشد غيا
لم يزل مني إليه *** الكأس أو منه إليا
هكذا حتى بدا الصبح *** لنا طلق المحيا
يالها ليلة وصل *** مثلها لا يتهيا


قال محمد بن الحمدان الضبي : أنشد الوليد قول بعض الشعراء* :

أيها الساقيان صُبا شرابي **** وأسقياني من ريق بيضاء رُودِ
إن دائي الضنَا وإن شفائي **** شربةٌ مِن رُضابِ ثغرٍ برُودِ

فطرب الوليد وقال : من لي بمزج كأسي من ريق سلمى , فيبرد ظمئي وتطفى غلتي ؟
ثم بكى حتى مزج كأسه بدمعه , وقال : إن فاتنا ذاك فهذا , حتى خر على وجهه سكراً .



* الحصري , مجمع الجواهر ص 174

........


حسان بن ثابت أشهر شعراء العهد الإسلامي الأول , قبل دخوله في الإسلام غالى في شرب الخمر , فأكثر من أوصافها , لا سيما في مدائحه للغساسنه الملوك . فلذلك ضجت تلك الأوصاف بالفخر منسحباً بها على أذيال الجاهلية .

من أشهر ما له قوله :

ولقد شربت الخمر من حانوتها **** صهباء صافية كطعم الفلفـــــــل
يسعى عليِ بكأسها متنطــف **** فيعلني منها ولو لم أنهـــــل
إن الذي ناولتني فرددتــها **** قتلت قتلت فهاتها لم تقتـــــل*

* قتل الخمرة : مزجها بالماء

وهو يشربها حيناً مبردة بريح الشمال و وحيناً ممزوجة بالماء والعسل , يقول :

كأن سبيئة* من بيت رأسٍ* **** يكون مزاجها عسل وماء

السبيئة : الخمرة المُشتراه
بيت رأس : مكان ينسب إليه جيد الخمور
......

وهذه قصيده من شعر المجون لأبي نواس ... يصف زيارة له لخمارة يهودي

وفتيان صدق قد صرفت مطيهم **** إلى بيت خمـار نزلنا به ظهراً
فلما حكى السـاقي أن ليس مسلماً *** ظننا به خيراً فظن بنا شـراً
فقلنا : على دين المسيح بن مريم ؟ **** فأعرض مزوراً وقال لنا هجرا
ولكن يهودي ! يحبـك ظاهراً **** ويضمر في المكنون منه لك الغدرا
فقلت له عجباً بظرف لسانه **** أجدت ياسمؤل فجـود لنا الخمـرا
وقال لعمري لو أحطتم بوصفها **** للمناكم .. لكن سنوسعكم عذرا
فجاء بها ! زيتية ذهبيــه **** فلم نستطع دون السجود لها صبرا
خرجنا على أن المقام ثلاثة **** فطاب لنا ! حتى أقمنا بها شهراً
عصابة سوء لم يرى الدهر مثلهم **** وإن كنت منهم ! لابريئاً ولاصفرا
  • 0

#2 TAREQ

 
TAREQ

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,951 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 20 أغسطس 2009 - 01:18 م


جميل جدا ً ..  :app:

وعلى ذكر الخمر وآدم ...
إليكم هذه الأبيات من شعر .. عبد الغني النابلسي

خمرنا خمر المعاني    عتقت من قبل آدم
ولها نحن القناني        من زمان قد تقادم
من يذق بالسر يجهر    بين ناء وقريب
كل شيء عقد جوهر    حلية الحسن المهيب



:-x



  • 0

#3 Jack

 
Jack

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,140 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 21 أغسطس 2009 - 01:19 ص

:app: :app:
جميل جدا
8-)
  • 0

#4 مخاوي الليل

 
مخاوي الليل

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 188 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 21 أغسطس 2009 - 11:45 ص

الزملا/ TAREQ ;Jack
اشكركم على المرور الجميل
  • 0

#5 Mesopotamian

 
Mesopotamian

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,212 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 21 أغسطس 2009 - 12:03 م

من قصيدة المواكب لجبران خليل جبران و التي اشتقت من كلماتها كلمات اغنية اعطني الناي و غني لفيروز:


وقل في الأرض من يرضى الحياة كما ...... تأتيه عفوا ولم يحكم به الضجر
لذاك قد حولوا نهر الحياة إلى ..... ..... أكواب وهم إذا طافوا بها خدروا
فالناس أن شربوا سروا كأنهم .......... رهن الهوى وعلى التخدير قد فطروا
فذا يعربد أن صلى وذاك إذا .. ............ أثرى وذلك بالأحلام يختمر
فالأرض خمارة والدهر صاحبها ....... وليس يرضى بها غير الألي سكروا
فإن رأيت أخا صحوا فقل عجبا! .. ....... هل استظل بغيم ممطر قمر؟
ليس في الغابات سكر .................. من مدام أو خيال
فالسواقي ليس فيها .................... غير إكسير الغمام
إنما التخدير ثدي ...... .................... وحليب للأنام
فإذا شاخوا وماتوا ....................... بلغوا سن الفطام
اعطني الناي وغن ................... فالغنا خير الشراب
وانين الناي يبقى ................... بعد أن تفنى الهضاب

  • 0

#6 عنيد

 
عنيد

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,306 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 22 أغسطس 2009 - 05:46 ص

جميل جداااااااا
موضوع مميز  :app: :-? :-?
  • 0
إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذاً لن تتعلم أبداً...!

مافائدة الكتاب الذي يحتوي على أجمل القصص لانسان لايعرف القراءة والكتابه؟
مافائدة أعذب الالحان لانسان لايسمع؟
مافائدة أشهى المأكولات لانسان لايتذوق ؟
مافائدة أزكى الروائح لانسان فاقد حواسة؟

#7 مخاوي الليل

 
مخاوي الليل

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 188 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 22 أغسطس 2009 - 03:03 م

ملحد عنيد
Mesopotamian
اشكركم على مروركم لقد نورتم الموضوع 8-)
  • 0




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين