الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

الحاد باق الى الابد!

صورة

الأساطير والآلهة الفرعونية ..


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 17

#1 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 08:57 ص

مرحبا من جديد ....  :-x

نستمر بالاساطير القديمة ..
ونبدأ اليوم مع الاساطير والآلهة الفرعونية ...
ايضا كما في آساطير الاغريق ..
ساحاول جمع المواضيع والصور من الــ google ووضعها بشريط واحد
اتمنى الاستفادة والاستمتاع بالموضوع ...  :-x

-------------------------------------------
~~~ الأســاطيــــر والآلهـــة  الــفــرعــونــية  ~~~


صورة

إذا ذكرت اللعنات وما ارتبط بها من حوادث غريبة قفز الي الذهن "لعنة الفراعنة" ..

ربما تكون أسطورة "لعنة الفراعنة " ناشئة عن الكثير من الحالات الغامضة ..

ربما من أشهرها ما ارتبط بأحد أعظم الاكتشافات الأثرية في القرن العشرين "الكشف عن مقبرة توت عنخ مون"

والموت الغريب الذي لحق بجميع العمال والمهندسين والأطباء والأثريين , وتلك العبارة الغامضة التي كانت مكتوبة عند مدخل غرفة الملك" ان الموت يضرب بجناحيه السامين كل من يعكر صفو الملك "

وأيضا ما أشيع عن المومياء المصرية التي كانت سبب في غرق السفينة العملاقة تيتانيك .

ربما تكون اغلب الحالات المرتبطة بموضوع لعنة الفراعنة مبالغ فيه ولعامل الصدفة دورا رئيسيا فيه ..

او ارتبط بكون اغلب المقابر الأثرية التي يجري فتحها حديثا تمتلئ بالهواء الفاسد من جراء الإغلاق لآلاف السنين ليصبح تأثيرها قاتلا في بعض الاحوال علي من يدخلها بعد فتحها مباشرة ...

مولد أسطورة

كما ذكرنا من قبل كان اكتشاف مقبرة توت عنخ مون هو الذي يعزي إليه تكون أسطورة لعنة الفراعنة , لذا سنبدأ قصصنا بها ..

وكان أولي ضحايا تلك اللعنة اللورد كارنارفون وهو الممول الرئيسي لهذا الاكتشاف ..

ظهرت اعراض الحمي الشديدة عليه ذات صباح ,عندما قال وهو علي مائدة الافطار"اشعر بجحيم في داخلي" - وكان حينئذ في ال75 من عمره - وبلغت حرارته 40 درجة ,وكانت جسمه يرتعش بشدة ..

وفي اليوم التالي تحسنت حرارته ثم عادت الحمى من جديد وهكذا استمر في هذه النوبات علي مدي12 يوم ,وعلل الاطباء هذا بكونه نكأ جرح قديم بشفرته وان كان هذا لا يفسر استمرارالحمي بهذا الشكل المتردد ..

ويحكي ابنه انه عندما توجه الي فندق الكونتيننتال في القاهرة حيث يوجد والده وجده في غيبوبة وكان مستر"هيوارد كارتر"بجواره ..

وفي الساعة الثانية إلا عشر دقائق ليلا جاءت الممرضة لتخبره ان والده قد توفي ..

وكانت والدته عنده وقد أغلقت عينيه وما أن وصل الي باب الحجرة حتى انطفأت جميع الأنوار..

والعجيب ان التيار الكهربائي انقطع في جميع انحاء القاهرة ولم يكن لدي شركة الكهرباء اي تفسير مقبول لانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة بأكملها ثم عودته مرة أخري من تلقاء نفسه..

والأعجب كان في لندن حيث في نفس توقيت الوفاة بدأ كلب مستر كارنفون في نباح حاد وهو جالسا علي ساقيه الخلفيتين ,ثم سقط ميتا ! ...

وهكذا بدأت الأسطورة ..

وتوالت حوادث الوفاة غير الطبيعية بكل من كانت لهم صلة بكشف مقبرة توت عنخ مون ..

فعالم الآثار الأمريكي آرثر ميس سقط في غيبوبة طويلة لم يعرف الأطباء أسبابها ثم مات في نفس الفندق ..

ابن رجل من رجال المال الأمريكي حضر للقاهرة بعد وفاة اللورد كارنفون , وصاحب كارتر لمشاهدة المقبرة ,وفي اليوم التالي أصيب بحمي شديدة ومات في مساء نفس اليوم ,وشخص الأطباء أسباب الوفاة فيما بعد انه أصيب بالطاعون الدملي !

وهكذا توالت حالات الوفاة الغامضة حتي انه في 1929 اي بعد ما يقرب من ست سنوات بعد فتح المقبرة كان هناك 22 شخصا من اللذين لهم صلة مباشرة أو غير مباشرة بمقبرة توت عنخ أمون ماتوا علي التوالي, منهم 13 شخصا شاركوا في فتح المقبرة ..

واخيرا ..

في عام 1229 ماتت زوجة لورد كارنفون نتيجة للدغة حشرة ..

وفي نفس العام مات سكرتير كارتر"ريتشارد بتييل" وارتبط بموته سلسلة من الميتات الغامضة , حيث وجد ذات صباح ميتا في سريره نتيجة أزمة قلبية , وعندما سمع والده بالخبر"87عام" القي بنفسه من الطابق السابع ,وبينما الجنازة في طريقها للمقابر دهم الحصان الذي يجر الجثمان غلاما صغيرا فقتله ...


ربما من أكثر الأمور التي تطرح الكثير من علامات الاستفهام ؟؟
ما ربط بين لعنة الفراعنة ومصير ونهايات عدد من العلماء والعباقرة وسوف نسرد بعض القصص التي ذكرتها الكتب والمصادر...

شامبليون

صورة

لا يوحد احد لا يعرف هذا العالم الشهير والذي يرجع له الفضل في معرفة تاريخ الحضارة الفرعونية من خلال تمكنه من فك رموز حجر رشيد وبالتالي معرفتنا لأسرار الكتابة الهيروغليفية, لكن ما هي علاقته بلعنة الفراعنة ؟

لنبدأ القصة من بداية معرفته للطريقة التي تمكنه من قراءة النصوص الهيروغليفية بعد جهد جهيد وهي طريقة مشهورة لا مجال هنا لذكرها...

حيث صاح أمام أخيه الأكبر "لقد نجحت...لقد نجحت"
رفع زراعيه عاليا ,ثم سقط فجأة ليغيب عن الوعي لمدة خمسة أيام متتالية !

وبعد أفاقته من غيبوبته راح يصف بعض الرؤى الغريبة التي شهدها في غيبوبته, ويتمتم ببعض أسماء الفراعنة الذي نجح في كشف رموز أسمائهم, ويردد هذه الأسماء مرات ومرات دون توقف !

وفي 27 سبتمبر1822 أعلن شامبليون عن اكتشافه في أكاديمية باريس ,وحظي بلقب أستاذ المصريات , وفي 1827 سافر علي رأس بعثة استكشاف إلي مصر بتمويل من الملك الفرنسي شارل العاشر, لكن ذلك بداية النهاية ؟!

فقد مات شامبليون 1832 بعد عودته مباشرة من مصر, بعد ان أصيب بالشلل, ولم يستطع الأطباء تحديد سبب الوفاة لتنتهي حياته وهو في ال 42 من عمره

كنت أريد ان أتابع قصص الكثير من العلماء الذين ارتبطت وفاتهم بلعنة الفراعنة حيث المرض الغريب المصاحب بحمي شديدة مثل المستكشف الايطالي الأصل جيوفاني باتسيتا بلزوني الذي كانت أخر عباراته بعد أصابته بالحمى والغيبوبة والهذيان "اشعر بيد الموت تمتد الي." ووفاته عن عمر45 عاما ..

او تيودر بلهارس "مكتشف دودة البلهارسيا "وقد كان له اهتمام خاص بتشريح المومياوات حتى انه اكتشف بيض ديدان البلهارسيا في كليتي مومياء مصرية يرجع تاريخها للأسرة العشرين , وكما متوقع بعد جولة أثرية بالأقصر كان يرافق فيها زوجة الدوق وفي رحلة العودة في القاهرة أصيب بنوبة حمي شديدة ليموت بعد غيبوبة لمدة أسبوعين ...
او غيرهم الكثير من الحالات لكني اكتفي بهذا القدر عن العلماء ...

وربما من المهم الإشارة أن كارتر نفسه مكتشف مقبرة توت عنخ أمون التي ترتبط بها اكبر عدد من قصص اللعنة والوفاة الغامضة قد عاش حتى سن 66عاما فهل هذا دليل سلبي علي كذب أسطورة لعنة الفراعنة , لا احد يعلم ؟!


  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#2 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 09:07 ص



~~~ من معتقدات الفراعنة ~~~


تابع اللعنات وانتقام الميت

صورة

كان الميت يخشى اعتداء اللصوص على الذهب والفضة الموجودين في القبر كما كان يرتاب الموظفين المنوط بهم لصيانة الجبانة ، لذا فمن لا يؤدي واجبه منهم بإخلاص كان الميت يتوعده بأشد العقاب بأنهم لن ينالهم شرف التكريم الذي يمنح لأفاضل الناس ، ولن يسكب عليهم أحد من المياه المقدسة ولن يتقلد أولادهم وظائفهم كما سوف تنتهك حرمات نسائهم على مرأى منهم ، أما إذا عملوا بجد فسوف يكافئهم الملك وسوف يمنحهم العديد من الوظائف , وإلي جانب ذلك كان يوجد موتى أشرار الذين كان المصري القديم يعتقد انهم يتركون مقابرهم ويزعجون الأحياء كما كان يعتقد أن أغلب الأمراض التي يعانيها الأحياء بسبب الموتى الأشرار .

~~~~~~~~~~~~~~~

~~~  الحياة في العالم الآخر ~~~


تصور المصري القديم أن الحياة في العالم الآخر مثلها مثل الحياة على الأرض حيث يوجد سماء مثل سماء الأرض ، ونظراً لأن الزراعة كانت عماد الحياة في مصر أيضاً ستكون ذلك في العالم الآخر حيث تصورا العالم الأخر حقول من القمح والشعير يحصدونها ويتمتعون بالخير الوفير والأمان .


ولكن النبلاء كان من الصعب عليهم أن يعملوا في الحقول فظهرت تماثيل الأوباتشي التي تمثل الخدم أثناء عملهم والخبازين والجزارين والنساء وهن ينسخن القماش ، وفائدتها أنها تقوم في العالم الآخر بخدمة مولاها وعمل كل الأعمال التي كان يجب أن يعملها بنفسه .


~~~ كتاب الموتى ~~~


صورة

كان من أهم الكتب لدي المصري القديم ، وهو كتاب يحتوي على مجموعة من النصوص الدينية والسحرية عرفت عند المصريين باسم "فصول السير أثناء النهار" وكتاب الموتى في الواقع سليل نصوص الأهرام والتوابيت والمراد منه توفير حياة أخروية مريحة للميت وإعطائه القوى اللازمة لمغادرة المقبرة عند اللزوم , ومعظم ما وجد في المقابر أجزاء من كتاب الموتى التي كان يعتقد الميت أنه في حاجة إليها.


~~~ محاكمة الميت ~~~


صورة

كانت قاعة محاكمة الموتى في العالم الآخر تسمى باسم قاعة التحقيق ، ويوجد بها اوزوريس جالساً على العرش وخلفه شقيقتاه ايزيس ونفيتس و14 نائباً، وفي وسط القاعة يوجد ميزان كبير وبجانبه وحش لحمايته ، كما يوجد في القاعة أيضاً تحوت وانوبيس .


و تبدأ اجراءات محاكمة الميت عندما يقوم انوبيس بإدخال الميت (مرتدياً ثوباً من الكتان) الذي يحيي اوزوريس وباقي الآلهة ، ثم يدافع الميت عن نفسه 36 مرة لأنه يخشى ألا يصدقوه فيعيد إقراره الدال على براءته متوجهاً نحو الـ 42 إلها (كانت مصر مقسمة إلي 42 إقليما فكان كل إله يمثل إقليماً من أقاليم مصر) و بعد ذلك يذكر الميت كيف كان خيراً يعطي الخبز للجائع ويقدم الماء للعطشان و يكسى العاري .


ثم يوضع قلبه في كفة الميزان وفي الكفة الأخرى تمثال صغير للحقيقة (معات) ولم يذكر تفصيلاً كيف يوزن قلب الميت ولا أحد يعرف هل الآثام كانت تثقل القلب أم تجعله خفيفاً ؟ وإذا أثبت أن هذا الرجل بريئاً كان له الحق في الحياة و السعادة في العالم الآخر أم إذا كان مخطئاً فإنه يدمر بواسطة الملتهمة(وحش خرافي مزيج من التمساح وأسد وفرس البحر) .

كان الشغل الشاغل للمصري القديم هوما سيحدث له في المحاكمة لأنه كان يعرف أنه ليس كل الناس سوف يحظون بالنعيم في الآخرة ، لذا فقد عمد الكهنة إلي عمل بعض التمائم والنصوص السحرية لحماية الميت وتبرئته في المحاكمة ومن هذه الصيغ السحرية صيغة تجعل إله الشمس (الذي يعتبر القوى الحقيقية وراء تلك المحاكمة) يسقط من سماواته في النيل إذا لم يخرج ذلك الميت برئ الساحة من المحاكمة "كما يعتقدون" .


كما وضع فصل خاص في كتاب الموتى لتخليص المذنبين من خطاياهم وكان هذا الفصل ينسخ على ورق بردي ليوضع داخل التابوت بين ساقي المومياء ليبرأ ساحة الميت ، وكان الكهنة يتحايلون بهذه الطريقة على الشعب حيث أوهموهم أن بمساعدة النصوص السحرية يمكن أن تبرأ ساحة الميت وإن كان مخطئاُ .


وهذه بعض أسئلة القضاة في حساب المحكمة :

هل عشت أجلك الذي حدده لك الإله كاملاً ؟

هل راعيت حق بدنك عليك كما رعاك الإله في شبابك ؟

هل حفظت جسدك طاهراً كرداء نظيف لم تلوثه القاذورات ؟

هل حافظت على النيل و لم تعمل على تلويثه ؟

ملاحظة : النيل كان له اهمية خاصة عند الفراعنة حيث انه كان السبب في حضارتهم


~~~ طقوس دفن الميت ~~~



صورة

كان المصريون القدماء يتوجهون بجسد الميت (بعد أن يتم تحنيطه) في موكب حتى يصل إلى الشاطئ الشرقي للنيل حيث ينتظرهم أسطول صغير من القوارب وكان المركب الرئيسي به غرفة كبيرة مبطنة من الداخل بأقمشة في هذه الغرفة كان يوضع جسد الميت ومعه تماثيل : إيزيس ونفتيس الإلهتان الحاميتان للميت ويقوم الكاهن بحرق البخور وتواصل النائحات اللطم على رؤسهن .

وبعد عبور النيل حتى الشاطئ الغربي للنيل يستمر الموكب حتى يصل إلى قبر الميت وبعد عمل بعض الطقوس لا يبقى سوى إنزال التابوت والأثاث الجنائزي وترتيبه ، فيوضع التابوت المصنوع على هيئة المومياء في تابوت أخر من الحجر يتخذ شكل حوض مستطيل ويوضع حوله عدة أشياء مثل العصي والأسلحة والتمائم ، ثم يقفل التابوت الحجري بغطاء ثقيل ويوضع بجانب التابوت الأواني الكانوبية (هي الأواني التي توضع فيها أحشاء الميت " كان عند القدماء المصريين اعتقاد بأن الشر يكمن في احشاء الميت و لذلك كانوا ينتزعون هذه الاحشاء و يضعونها في اوعية ليبعدوا الشر عن الميت " وتتخذ أشكال أبناء حورس الأربعة لذا فالأواني الكانوبية أربعة) داخل صندوق خاص .


ثم توضع المواد الغذائية للمتوفى التي تسمى "الأوزيربات النابتة" وهي عبارة عن إطارات من الخشب على شكل أوزويس محنط وبداخلها كيس من القماش الخشن يملئ بخليط من الشعير والرمل ويسقى لعدة أيام فينبت الشعير وينمو كثيفاً وقوياً وعندما يصل طوله إلى 12-15سم كان يجفف ثم تلف الأعواد بما فيها من قطع من القماش وأما الهدف من هذا العمل هو حث المتوفى على العودة لأن أوزوريس قد أعيد أحياؤه من الموت بهذه الطريقة .


~~~


  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#3 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 09:23 ص





~~~ أسطورة الخلق والنشأة ~~~

كعادة الإنسان القديم كانت أهم الأشياء التي شغلت فكر المصري القديم

هي أصل الخلق،لذا ظهرت العديد من الأساطير حول بداية الآلهة والكون.

وقد .كانت هناك ثلاث أساطير حول الخلق والنشأة تبعا لثلاث نظريات مختلفة
الأولى تنسب لمدينة هليوبوليس والثانية لهرموبوليس والثالثة لمنف

ولكن في النهاية تغلبت أسطورة هليوبوليس بعد أن مزجت ببعض الآراء الصغيرة

من نظريات هرموبوليس ومنف.لكننا سوف نلخص الثلاث أساطير كما يلي.

النظريه الأولى (الأسطوره الاولى)

~~~ نظرية أون (هليوبوليس) ~~~

ولادة رع:

تبدأ النظرية الأولى بمدينة أون (هليوبوليس), معقل عبادة رع إله الشمس, حيث نجد في البدء "نون" او الخواء كما يترجمه البعض, و هو كتلة لم تتشكل بعد و بداخله بذور الحياة الكامنة, يولد من "نون" الشمس "رع" بطريقة مجهولة, الذي يعلن نفسه حاكم الكون, لكن "نون" لا يتوقف دوره عند هذا الحد, لكنه يتوارى عند حدود العالم الحي مكوناً طاقة سلبية هائلة تهدد بإجتياح العالم, و تكون مقرأً دائماً للنفوس الضالة المعذبة, و الموتى الذين لم يحظوا بطقوس دينية مناسبة, أو الأطفال الذين ولدوا موتى.

بداية الخلق:

عودة إلى عالم الأحياء فبعد تولي "رع" حكم الكون, يرسل أشعته الذهبية إلى الأرض, لتبدأ الأمواج التي تغطيها في الأنحسار, و تنزل الأشعة على أول تل من الرمال يظهر على سطح الأرض, لتتخذ الأشعة أبعاداً مادية مكونة حجر مرتفع عرف بأسم "بن بن" في مدينة أون, أصبح بعد ذلك محل تبجيل في مصر كلها لأنها مهد الخليقة, كانت تلك الأشعة تحمل المادة الألهية لرع التي أتحدت جنسياَ مع نفسها لتنجب الجيل الثاني من الألهة



أجيال من الألهه:


كان الجيل الثاني مكوناً من زوجين من الألهة,عندما عطس الاله آتوم الهواء الخارج كان يمثل ا الإله "شو" (رب الجفاف) أو الهواء في بعض الأراء و الألهة "تفنوت (ربة الرطوبه) والتى كانت تمثل الرزاز الناتج من عطسه الاله آتوم , و من اتحاد الجفاف و الرطوبة نتج عنه الجيل الثالث, زوجان أخران هما الإله "جب" رب الأرض و الألهة "نوت" ربة السماء, رزقت السماء و الأرض بأربعة أولاد مكونين الجيل الرابع وهم على التوالي "أوزوريس","إيزيس","ست"و"نفتيس".


~~~أسطورة إيزيس و أوزوريس  ~~~


مع بداية الجيل الرابع من الألهة, نجد أن الشر بدأ في الظهور على الأرض, بغيرة "ست" من أخيه "أوزوريس" و خاصا بعد إعلان الأخير ملكاً على مصر, يتم إغتياله بيد "ست" و تمزيق جسده و تفريق أشلائه على جميع مقاطعات مصر, لتبدأ "أيزيس" بمساعدة أختها "نفتيس" في رحلة تجميع أشلاء زوجها الحبيب "أوزوريس", التي وصلت رحلتها في البحث إلى بيبلوس في لبنان, بعد تجميع كافة الأشلاء يساعدها "أنوبيس" رب التحنيط و حارس العالم الأخر والمسئول عن اعلان النتيجه النهائيه للمتوفى (الذي يقال أنه أبن غير شرعي "لأوزوريس" و "نفتيس") في تحنيط زوجها ثم كافأته الالهه ايزيس بعد ذلك بفهم حديث البشر, و يعيد "رع" الحياة "لأوزوريس" لمدة يوم واحد لتنجب منه "أيزيس" ولدها "حورس", الذي تخبئه في مستنقعات الدلتا تحت رعاية الألهة "حتحور" البقرة المرضعة, ليشب بعدها و تبدأ الحرب بينه و بين عمه "ست" و ينتصر "حورس" الصقر, تتم محاكمة عادلة برئاسة جده الأله "جب", يحصل حورس على ملك مصر أما "أوزوريس" فينصب حاكماً لعالم الموتى.


خلق البشر و القمر:


أما عن خلق البشر فأن ال تقول بأن الأله "رع" فقد إحدى عينيه, و أرسل ولديه "شو"و"تفنوت" للبحث عنها, لما طال غيابهما أتخذ لنفسه واحدة أخرى, لكن العين الغائبة تعود لتجد ما حدث من تغيير, فتذرف الدموع "رموت" من شدة الغيظ فينتج عنها البشر "رمث", و لكن "رع" يقوم بترضية عينه تلك بتسليمها إلى الأله "تحوت" الإله الكاتب, ليرفعها للسماء لتضيء الليل ليكن بذلك مولد القمر, لكن عندما فقد "حورس عينه اليسرى في حربه مع عمه "ست" منحه "تحوت" تلك العين لتصبح النموذج الاسمى للتكامل البدني, لذلك أقتدى به بعد ذلك الفراعنة بوضع تمائم وقلادات و رسومات لتلك العين في الحياة و الموت.

صورة
عين حورس

ثورة البشر (ثورة هلاك البشر):


بعد سنين تقوم ثورة للبشر ضد خالقهم "رع", الذي يقرر محوهم من على الارض و ذلك لانه ذات يوما استيقظ من النوم ووجد ملامحه تغيرت كاملا بسبب كبر سنه مما جعل الالهه الاخرى يسخروا منه لذا قررر الانتقام منهم جميعا لذاقرر ان يرسل إليهم "حتحور" في صورة وحش هائل كانت في البدايه رفضت ذلك حتى قام بتحويلها لهذا الشكل, وفي يوم واحد إفترست جزء كبير من البشر, لكن "رع" يشفق عليهم وطلب من حتحور ان تكف أعمال الخراب عن البشريه فرفضت وذلك لأنها تحولت لشكلها هذا المخيف لذا قرر أن يسكب الجعة خلال الليل على الارض التي أختلطت بماء النيل لتصبح كالدماء, أخذت "حتحور" تلعق هذا الشراب حتى ثملت و نامت, بذلك نجت البشرية لكن بعد أن خاب ظن "رع" فيها, حيث قرر الانسحاب إلى السماء فاستقر فوق بقرته السماوية التي يرفعها الأله "شو", و سلم إدارة الأرض للأله "تحوت" و الرموز الملكية إلى الأله "جب", وتم الفصل نهائيا بين البشر والألهة, و بدأ من هنا حكم الفراعنة الذين تختارهم الألهة ممثلين عنها في الأرض و شركاء في السماء, و مع الجزء الثاني قريبا في نظرية الأشمونين و منف.

صورة
ربة السماء نوت



  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#4 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 10:04 ص



~~~ أسطورة  الأشمونين (هرموبوليس) ~~~


الأشمونين قرية بمركز ملويبمحافظة المنيا. وتجاور أطلال مدينة خمون الفرعونية (والتي سماها الإغريق: هرموپوليس ماگنا أو: هيرموبوليس ماجنا). والأشمونين ذات تاريخ قديم حيث كانت مزدهرة على طول التاريخ الفرعوني والعصر اليوناني الروماني. ومدافنها تقع في تونا الجبل.

أصل الإسم

اسم "الأشمونين" هو تحريف للإسم المصري القديم "خمون" أو مدينة الثُمانية المقدسة. وكانت عاصمة الإقليم الخامس عشر في مصر العليا القديمة. وقد كانت مقراً لعبادة تحوت إله الحكمة الممثل على شكل القرد بابون أو طائر أبو منجل. ولما كان الإغريق يقرنون إلههم هرميس بالإله المصري تحوت، فقد سموا المدينة هرموپوليس ماگنا.

تقول الاسطورة
أن المادة الغير مشكلة كانت موجودة

قبل نشاة الكون وقدكانت لها أربع صفات تضاهي ثمانية من الألهة في أزواج وهم :

"نون ونونيت" إله وربة الماء الأزلي (الماء الأول).

"حوج وحوحيت" إله وربة الفراغ (الفضاء)

"كوك وكوكيت" إله وربة الظلام

"آمون وآمونيت " إله وربة الخفاء

وقبل نشأة الأرض كانت تعتبر هذه الآلهة مجرد صفات للمادة الغير مشكلة (تمثيل)

وقد كونت هذه الآلهة ثامون هرموبوليس (مجمع الآلهة الثمانية)

كما ظهرت أيضا من المادة الغير مشكلة الربوة الأزلية (الأولى)

في هرموبوليس وعلى تلك الربوة كانت هناك بيضة وهي التي خرج منها

إله الشمس ثم أخذ إله الشمس في تنظيم العالم..

صورة


~~~ أسطورة  معبد بتاح في منف  ~~~


في الأساطير المصرية پتاح (أو بتاح، بالأبجدية الرومانية: Ptah) كان تأليه للربوة المقدسة في قصة بدء الخليقة الإنيادية، والتي كانت تعرف حرفيا بالإسم: "تا-تنن" (معناها: الأرض المرفوعة) أو تانن (الأرض المغمورة). أهمية پتاح في التاريخ يمكن فهمها من كون الإسم الغربي لمصر Egypt مشتق من الهجاء اليوناني للكلمة "ح-وت-كع-پتاح" (التي تُكتب أحيانا: حت-كا-پتاح)، وتعني "معبد كا پتاح) وهو معبد في منف.
وحسب حجر شباكة بإن پتاح نادى على الدنيا إلى الوجود، بعدما رأى الخليقة في قلبه أثناء منامه، فتكلمها فكانت، لذا فإسمه يعني الفاتح (كفاتح فاه). ولذا فإن طقوس فتح الفم، التي كان يؤديها الكهنة في الجنازات ليطلقوا الروح من الجسد، أول من بدأها كان پتاح. أتوم خلقه پتاح ليحكم الخليقة بينما هو جالس فوق الربوة المقدسة.

صورة
اسم بتاح بالهيروغليفي

في الفن، يبدو پتاح كرجل مكفن ملتحي، غالبا ما يعتمر طاقية، ويداه قابضتان على عنخ، واس و دجد وهي رموز الحياة والقوة والإتزان بالترتيب. كما يعتقد كذلك أن پتاح جسد نفسه في العجل أبيس.
في منف كان پتاح يُعبد وكان يُرى على أنه والد أتوم، أو بصفة أدق كوالد نفرتوم، الأقنوم الأحدث سناً لأتوم. وعندما اندمجت المعتقدات الإنيادية و اوگدواد فيما بعد، بأتوم أصبح رع (أتوم-رع)، والذي كان يُرى على أنه حورس (رع-هراختي)، مما أدى إلى القول أن پتاح تزوج سخمت، والتي كانت تعتبر في ذلك الوقت اقنوم لحتحور، أم حورس، وبالتالي أم أتوم.
ولما كان پتاح هو الربوة المقدسة، وكلمته بدأت الوجود، فقد اعتُبر إله الحرفيين، وخصوصا الحرف الحجرية. ونتيحة لإرتباط الحرف الحجرية بالمقابر و ارتباط المقابر الملكية بطيبة، فإن الحرفيين اعتبروا أنه يحكم مصائرهم. وبالتالي فكرائد (أول) الحرفيين وهم أول الخليقة بإن پتاح أصبح إله البعث. ولما كان سِكِر كان أيضا إله الحرفيين والبعث، بأن سكر لاحقا دمج مع پتاح ليصبحا پتاح-سِكِر.
پتاح-سِكِر بالتدريج أصبحت تشخيص للشمس أثناء الليل، حيث أن الشمس تبدو كما لو كانت تُبعث كل ليلة، وپتاح كان الربوة المقدسة، الواقعة تحت الأرض. وبالتالي فإن پتاح-سكر أصبح إلهاً للعالم السفلي، وبالتالي ففي زمن الدولة الوسطى، اندمج مع أوزيريس، إله العالم السفلي، ليعرفا بإسم پتاح-سكر-اوزيريس.

صورة
بتاح نفسه

ظهرت هذه النظريه في منف -بعد أن أصبحت عاصمة مصر- حاولوا فيها تمجيد الإله

"بتاح" إله منف فجعلوه في أسطورة نشاة الكون الإله الخالق الأكبر

ولكن جعلوه يحتوي على 8 آلهة أخرى بعضها من التاسوع الهليوبوليسي

والباقي من الثامون الهرموبوليسي .

وقد احتل آتوم مكانة خاصة في هذه النظرية وأدخل الثنائي "نون وتوبيت"

في المجموعة كما أدخل فيها تاتن (أحد آلهة منف) والذي يعتبر تجسيد للإله

الذي برزت منه المادة الأزلية الأولى ثم اضيفت أربعة آلهة أخرى غير محددة بدقة.

وحسب النظرية فإن الإله آتوم يحمل صفات النشاط والحيوية للإله بتاح

وهي الصفات التي عن طريقها تحقق الخلق ، أما صفات الفطنة (الفكرة)

والقلب ويجسدها الإله حورس ثم الإرادة واللسان ويجسدها الإله تحوت

ويقال أن الإله بتاح قد كون العالم في صورة عقلية قبل أن يخلقه بالكلمة (كن فيكون).

صورة






  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#5 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 10:21 ص



تابع اعتقادات و اساطير الفراعنة

~~~~~~~~~



~~~ خروج الروح ~~~


في الدولة القديمة كان صعود روح الملك المتوفى إلى السماء عبر سلم علوي عظيم أو قابضاً على ذيل البقرة السماوية أو محلقاً كطائر أو محمولاً على دخان البخور المحترقة من الكاهن أو عاصفة رملية. أما الاعتقاد الذي استقر بعد ذلك.والذي كان لكل البشر بعد أن أصبح حق عبادة الشعب لأي معبود مكفولة هو خروج الروح على شكل طائر برأس إنسان.

~~~ أســــطورة الـ "كا" ~~~

صورة

"الكا" مصطلح يتسع نطاقه عند الكلام عن الموتى بشكل خاص.

فالعبارة "يذهب إلى كا" تعني "يموت". كما وصفت تماثيل الموتى التي دفنت في المقابر بأنها "تماثيل كا"، وبذلك تشبه الكا في طبيعتها "القوة الحيوية".

هناك بعض الأفكار المصرية الغامضة، والتي نعجز عن وضع تعريف محدد لها مثل فكرة الـ "كا"، ولا شك في أن هذا العجز يرجع إلى عدم وجود نظير لها في معاجمنا أو في الفكر الحديث.

وكانت الـ "كا" في الحقيقة مظهراً من مظاهر الطاقة الحيوية، وتعد قوة خلاقة تحفظ الحياة.

وعلى هذا يمكن أن تكون كلمة "كا" بمعنى القوة الإلهية الخلاقة، وتعبيرا عن قوى استمرار الحياة التي أسندت إلى الإلهة معات .
وبذلك تشبه الكا، في طبيعتها "القوة الحيوية" التي تلعب دوراً هاماً في معتقدات كثير من الشعوب الأفريقية مثل "مونتو Muntu" عند شعب البانتو Banhtu و"مينيبي Menebe" عند شعب الأوليه Oule!.

~~~ العنقاء ~~~

صورة

العنقاء أو الفينكس هو طائر طويل العنق لذا سماه العرب "عنقاء" أما كلمة الفينكس فهي يونانية الأصل وتعني نوعا معينا من النخيل، وبعض الروايات ترجع أصل تسمية الطائر الأسطوري إلى مدينة يونانية أخذ المصريون عنها في بلاد الشرق السعيد البعيد تـفـتـح بـوابــة الســمــاء الضخـمــة وتسكب الشمـس نورهـا من خلالها، وتوجد خلف البوابة شجـرة دائمة الخضرة.. مكان كله جمال لا تسكنه أمـراض ولا شيخوخة، ولا موت، ولا أعمال رديئة، ولا خوف، ولاحـزن.

وفـى هـذا البستان يسكن طائر واحد فقط، العنقاء ذو المنقار الطويل المستقيم، والرأس التي تزينها ريشتان ممتدتان إلى الخلف، وعندمـا تستيقظ العنقاء تبدأ في ترديد أغنية بصوت رائع.

وبعد ألف عام، أرادت العنقاء أن تولـد ثانيـة، فتركت مـوطـنها وسـعـت صـوب هـذا العالم واتجهت إلى سوريا واختارت نخلة شاهقة العلو لها قمة تصل إلى السمـاء، وبنت لـهـا عـشاً.

بعـد ذلك تمـوت فى النار، ومن رمادها يخرج مخلوق جديد.. دودة لهـا لـون كـاللبـن تتحـول إلـى شـرنقـة، وتخـرج مـن هـذه الشـرنقـة عـنقاء جـديدة تطـير عـائدة إلـى موطـنها الأصلي، وتحمل كل بقايا جسدها القديم إلى مذبح الشمس في هليوبوليس بمـصــر، ويحيـي شـعـب مصـر هـذا الطـائر الـعـجـيب، قبل أن يعـود لبلده في الشـرق.هذه هى أسطورة العنقاء كما ذكرها المؤرخ هيرودوت، و اختلفت الروايات التي تسرد هذه الأسطورة، والعنقاء أو الفينكس هو طائر طويل العنق لذا سماه العرب "عنقاء" أما كلمة الفينكس فهي يونانية الأصل و تعني نوعا معينا من النخيل، وبعض الروايات ترجع تسمية الطائر الأسطوري إلى مدينة فينيقية، حيث أن المصريين القدماء اخذوا الأسطورة عنهم فسموا الطائر باسم المدينة.ونشيد الإله رع التالي (حسب معتقداتهم) يدعم هذه الفكرة، حين يقول: "المجد له في الهيكل عندما ينهض من بيت النار.
الآلهة كلُّها تحبُّ أريجه عندما يقترب من بلاد العرب.

هو ربُّ الندى عندما يأتي من ماتان.
ها هو يدنو بجماله اللامع من فينيقية محفوفًا بالآلهة".

والقدماء، مع محافظتهم على الفينكس كطائر يحيا فردًا ويجدِّد ذاته بذاته، قد ابتدعوا أساطير مختلفة لموته وللمدَّة التي يحياها بين التجدُّيد والتجدُّد.بعض الروايات أشارت إلى البلد السعيد في الشرق على انه في الجزيرة العربية وبالتحديد اليمن، وأن عمر الطائر خمسمائة عام، حيث يعيش سعيدا إلى أن حان وقت التغيير والتجديد، حينها وبدون تردد يتجه مباشرة إلى معبد إله الشمس (رع) في مدينة هليوبوليس، وفي هيكل رَعْ، ينتصب الفينكس أو العنقاء رافعًا جناحيه إلى أعلي.ثم يصفِّق بهما تصفيقًا حادًّا...وما هي إلاَّ لمحة حتى يلتهب الجناحان فيبدوان وكأنهما مروحة من نار...ومن وسط الرماد الذي يتخلف يخرج طائر جديد فائق الشبه بالقديم يعود من فوره لمكانه الأصلي في بلد الشرق البعيد ... وقد ضاعت مصادر الرواية الأصلية في زمن لا يأبه سوى بالحقائق والثوابت، ولكن الثابت في القصة هو وجود هذا الطائر العجيب الذي يجدد نفسه ذاتياً

~~~


  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#6 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 10:32 ص



~~~ اسطورة ايزيس واوزريس  ~~~


صورة

من اشهر واقدم الاساطير المصرية القديمة عتقد في هذه الأسطورة أن أوزوريس كان ملكاً عادلاً محباً للخير يحكم مصر من مقره بالوجه البحري ،وكان أخوه ست يحسده ويريد عرش مصر فأعد وليمة كبيرة دعا إليها أخاه وكان قد أعد صندوقاً فاخراً فدعا ست المدعوين إلى الاستلقاء في التابوت فمن يجد التابوت مناسباً له يستطيع أن يأخذه. وكان ست قد أعده على مقاس أوزوريس وعندما استلقى فيه أوزوريس أغلق ست وأعوانه التابوت عليه ورموه في النيل فمات أوزوريس غرقاً. فأخذت إيزيس تبحث عن زوجها حتى وجدته في جبيل (بيبلوس) ولكن ست أفلح في سرقة الجثة وقطعها إلى 14 جزءاً (وفي بعض الروايات 16 جزءاً) ثم قام بتفريقها في أماكن مختلفة في مصر ولكن إيزيس ونفتيس تمكنتا من استعادة الأشلاء ما عدا عضو التذكير (وفي بعض الروايات يقال أنها استعادت كل الأجزاء) واستخدمت إيزيس السحر في تركيب جسد أوزوريس لإعادة الروح له الإنجاب منه ثم حملت من أوزوريس وقد كان من الصعب أن يحيا أوزوريس مثل حياته الأولى فلزم عليه أن يحيا في مملكة الموتى .و يكون ملكا فيها. وولدت أيزيس منه ولداً وهو حورس (بالسحر أيضاً) وقامت إيزيس بتربية حورس في أحراش الدلتا سراً حتى اشتد ساعده فأخذ يصارع ست انتقاما منه لأبيه حتى هزمه في النهاية.


ويقال أن أصل أسطورة أوزوريس أنه شخصية حقيقة كان ملكاً في عصر سحيق للغاية على أرض مصركلها وكانت عاصمته شرق الدلتا "بوزيريس" (أبو صير – بنها الحالية) وقد فسر موته غرقاً على يد الإله ست أنه مات في ثورة ضده كان مركزها مدينة "أتبوس" التي أصبحت مقر عبادة الإله ست (مكان طوخ بمحافظة قنا) وبذلك انقسمت مصر إلى مملكتين إحداهما في الدلتا والأخرى في الصعيد ووحدتا نتيجة لحملة ناجحة للشمالين.


وقد انعكس هذا الصراع وإعادة تأسيس المملكة الأصلية على الأحداث القديمة (من موت أوزوريس الملك بسبب الثورة) فظهرت الأسطورة التي صورت رئيس الشمالين بابن اوزوريس الذي انتقم لأبيه وبدأت الأسطورة في التكون وظهرت بعض الشخصيات مثل أيزس ونفتيس.


~~~ أسطورة قرص الشمس المجنح  ~~~



صورة

عتبر الأساطير من أهم جوانب العقيدة المصرية القديمة لأنها تعكس فكر وعقيدة المصري القديم.


وفي هذه الأسطورة نرى "رع حور آختي" كملك دنيوي ويشر إليه كقرص الشمس.


وهو ملك مصر، الذى نراه على رأس جيشه في النوبة يتصدى لمؤامرة ضده لم يوضح أفرادها بل اعتبروها بعض الأرواح الشريرة أو المعبودات الأقل شأنا.


ويبحر "رع حور آختي" بسفينة في النيل ويرسي أمام مدينة إدفو ويوكل ابنه "حورس"( وهو هنا حورس ابن إله الشمس وليس ابن اوزوريس) لقتال الأعداء، ثم نرى حورس في السماء على شكل قرص الشمس المجنح مهاجماًالأعداء من أعلى فأضطر الأعداء إلي الهرب، فيقترح الإله تحوت منح حورس لقب الإله حورس بحدتي (حورس الإدفوي) وينزل "رع حور آختي" مع الإلهة الآسيوية عشتارت ليتفقدوا أرض المعركة.وهنا يكتشفان أن المعركة لم تنته بعد، حيث نزل الأعداء إلي الماء في شكل تماسيح وأفراس نهر مهاجمين السفينة، ولكن حورس واتباعه استطاعوا القضاء على معظمهم بالحراب ثم يتقمص حورس شكل قرص الشمس المجنح وعلى جانبيه الإلهتان "نخبت" و"وادجت" مستمرين في تعقب الأعداء ويوقع بهم الهزيمة.


في هذا الجزء من الأسطورة يظهر تأثير مذهب اوزوريس حيث يظهر حورس في شكل حورس ابن ايزيس واوزوريس وهذا لا يعني أن حورس البحدتي أو الإدفوي وحورس ابن ايزيس و اوزريس إلهان مختلفان بل هما إله واحد تعددت صوره وتعددت طرق تمثيله ويظهر في هذا الجزء من الأسطورة الإله ست -عدو حورس واوزوريس- على رأس الأعداء في شكل ثعبان فيتأجج القتال مرة أخرى فى المقاطعة الـ52 بمصر السفلى ويحقق حورس النصر وينحدر حورس وابنائه إلي النوبة ليسحق تمردا آخر.يكافئ رع حور أختي حورس بأن يظهر في المعابد على شكل قرص الشمس المجنح لكي يحفظ المعابد من الأعداء.


ويتضح من هذه الأسطورة وجود تصورين (تمثالين) لحورس مرة بالصقر(حورس ابن ايزيس واوزوريس) ومرة كقرص الشمس المجنح (حورس البحدتي أو الإدفوي).


~~~ أسطورة رحلة الشمس  ~~~


يظل كتاب الأساطير المصرية هو الأغنى والاكثر ثراءً حيث يحوى تفسيرا لكل ما لاحظه المصريون القدماء من ملامح حركة الطبيعة بطريقتهم ..


من الأشياء التي اهتم بها المصريون رحلة الشمس بالليل والنهار، فظهرت أساطير حول رحلة الشمس بالليل أهمها أن الشمس مولودة من الإلهة "نوت" إلهة السماء والتي تولد منها كل صباح وتموت كل ليلة بين ذراعيها.


ولكن الأسطورة الأخرى التي كان لها اعظم التأثير ولاقت قبولاً عند المصريين هي أن الشمس كانت تجوب السماوات في قارب يبحر بها في النيل السماوي.


يسمى هذا القارب قارب ملايين السنيين وفي الصباح يسمى قارب معنزة (أي قارب القمر), وفي المساء يسمى قارب مسكتت (أي قارب المساء) وبالليل تدخل المركب مملكة الليل التي تسمى أيضاً بالعالم الآخر المعروف بأسم الدوات وينقسم هذا العالم إلي 12 إقليما كل إقليم له اسمه الخاص و يفصله عن الإقليم الآخر بوابة يحرسها حارس أمين. وهذه الأقاليم تقابل الاثني عشر ساعة بالليل.


كما يوجد بالقارب كثير من المعبودات التي تحمي إله الشمس من جميع مخاطر الليل و بكل قسم الهة تعرف كلمة السر وبدون كلمة السر لا يسمح للقارب بالمرور حتى بوجود الإله رع.


وهناك حادثتان تقعا خلال هذه الرحلة أولهما المحاولة المستمرة التي يقوم بها الثعبان أبو فيس (عابيب) ليمنع مرور الشمس لكن كل مرة تهزمه المعبودات الحارسة، وطوال هذه الرحلة في مملكة الليل تكون الشمس ميتة.


أما الحادثة الثانية فهي مقابلة الشمس الميتة للإله خبري في شكل جعل (هو الإله الذي صوره المصريون على شكل خنفس والخنفساء بالهيروغليفية تعني خبر لذا فخبري تعني الخنفسائي، كما أنها تعني أيضاً الكائن وخبر تعني الكيان, وكان يعتقد أنه يمكن أن يعطي الكيان الروح للآخرين), وخبري كالخنفساء يدفع كرة الشمس إلي العالم الآخر في المساء وينتظرها هناك ليحي الشمس حين تتحد روحه مع روح الإله رع ثم يدفع كرة الشمس فوق أفق الأرض.


وتتحد روح رع مع الإله خبرى في شكل جعل فيؤدي ذلك إلى عودة روح رع إلى الحياة فيتقدم في السير حياً إلى الشروق وتتكرر هذه الرحلة كل يوم


~~~~~~~~~



  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#7 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:30 ص



1- آمون


صورة
صورة
صورة

آمون بالهيروغلوفية

صورة


(آمون رع نب نسوت تاوى) اى آمون رع سيد عروش الارضيين وهو رأس ثالوث طيبة وعضو ثامون الاشمونين اندمج مع الاله رع وقد اتخذ شكل الانسان يعلو رأسه تاج بريشتين كما اتخذ شكل الكبش

يكون اسمه توت عنخ آتون ،ولكن المقطع الأخير من الاسم تغير ليكون "آمون" بعد العودة إلى الديانة القديمة
وعبادة آمون باعتباره الإله الأعظم .
ظل فرعونا لمدة عشر سنوات تقريبا حتى مات في حوالي عام 1250 قبل الميلاد .
وبعد أعوام من العمل الأثرى استخرجت روائع مقبرة توت عنخ آمون
ونقل معظمها إلى متحف الآثار المصري في القاهرة.
و هي اليوم تعرض كثيرا في المتاحف حول العالم .
..
فدعونا نسافر معا..
عبر الزمان و المكان..الى قلب الاحداث..
مصر القديمه..
و نطل معا الى داخل القصر..
قصر توت عنخ امون..
لنعرف اسرار حكمه..
مناجاته لنفسه..
و الغاز مقتله..
بنا و بكم..
نكشف خبايا الفرعون الصغير..
..توت عنخ امون..

صورة
- كارتر..فى مشهد سيتذكره طويلا ! -
,,
واضطر إلى وقف الحفر عند بداية الحرب العالمية الأولى عام ألف و تسعمائة وأربعة عشر ،
ولكنه استأنف العمل ..
عام ألف و تسعمائة و سبعة عشر حتى أول نوفمبر عام ألف وتسعمائة واثنين وعشرين ،
إذ نقل الحفر إلى موقع قريب من مدخل قبر رمسيس السادس .
ثم كان بعد ذلك بأيام أربعة ، أن وقع العمال على أخدود مليء بالأنقاض و كسر الصوان ،
يؤدي إلى سلم منحوت في الصخر،
ينتهي إلى مدخل مسدود مكسو بالملاط،
مختوما بخاتم الجبانة الملكي .
وإذا بالحفائر تكشف عما لم يكن متوقعا ، من أروع ما عثر عليه في مصر أو في غير مصر ،
بعدما ظلت مقبرة توت عنخ آمون مخبئة على مدى ما تجاوز ثلاثة آلاف عام .

صورة
- كارتر..فى مشهد سيتذكره طويلا ! -
,,
واضطر إلى وقف الحفر عند بداية الحرب العالمية الأولى عام ألف و تسعمائة وأربعة عشر ،
ولكنه استأنف العمل ..
عام ألف و تسعمائة و سبعة عشر حتى أول نوفمبر عام ألف وتسعمائة واثنين وعشرين ،
إذ نقل الحفر إلى موقع قريب من مدخل قبر رمسيس السادس .
ثم كان بعد ذلك بأيام أربعة ، أن وقع العمال على أخدود مليء بالأنقاض و كسر الصوان ،
يؤدي إلى سلم منحوت في الصخر،
ينتهي إلى مدخل مسدود مكسو بالملاط،
مختوما بخاتم الجبانة الملكي .
وإذا بالحفائر تكشف عما لم يكن متوقعا ، من أروع ما عثر عليه في مصر أو في غير مصر ،
بعدما ظلت مقبرة توت عنخ آمون مخبئة على مدى ما تجاوز ثلاثة آلاف عام .

صورة
- نقل متعلقات مقبره الملك توت عنخ امون -
,,
ترجع أهمية مجموعة الملك توت عنخ آمونإلى العديد من الأسباب ،
وأولها أن تلك الأمتعة ترجع إلى الأسرة الثامنة عشرة ،
أزهى عصور مصر القديمة ،
حيث انفتحت البلاد على أقاليم الشرق الأدنى القديم ، وقد كان في تلك الحقبة ،
بفضل الحملات العسكرية والعلاقات التجارية ،
من تصدير واستيراد للمواد والمنتجات المصنعة ، ونشاط أهل الحرف والفنانين ،
أن قويت العلاقات الثقافية بين مصر و جيرانها ،
وخاصة مع أقاليم الشام وبحر إيجه .
السبب الثاني ، هو أن كنز توت عنخ آمون هو أكمل كنز ملكي عثر عليه ،
ولا نظير له.
إذ يتألف من ثلاثمائة وثمان وخمسين قطعة تشمل القناع الذهبي الرائع ،
وثلاثة توابيت على هيئة الإنسان ، أحدها من الذهب الخالص ،
والآخران من خشب مذهب.
السبب الثاني ، هو أن كنز توت عنخ آمون هو أكمل كنز ملكي عثر عليه،
ولا نظير له.
إذ يتألف من ثلاثمائة وثمان وخمسين قطعة تشمل القناع الذهبي الرائع ،
وثلاثة توابيت على هيئة الإنسان ، أحدها من الذهب الخالص ،
والآخران من خشب مذهب.
والسبب الثالث هو أن هذه المجموعة قد ظلت في مصر ،
لبيان وحدة ما عثر عليه ، وكيف كان القبر الملكي يجهز ويعد .
فهنا أمتعة الحياة اليومية، كالدمى و اللعب ، ثم مجموعة من أثاث مكتمل ،
وأدوات ومعدات حربية ، فضلا عن رموز أخرى وتماثيل للأرباب ،
تتعلق بدفن الملك وما يؤدى له من شعائر .
والسبب الرابع ، هو أننا من هذا الكنز، نعلم عما كان من وثيق حياة الملك،
مثل حبه للصيد وعلاقته السعيدة بزوجته عنخ اسن آمون و حاشيته
الذين زودوه بتماثيل الشوابتى
التى تقوم بإنجاز الأعمال بالنيابة عن المتوفى فى العالم الآخر.

,,
ان ردهة المقبرة هي أولى الغرف التى اكتشفت في مقبرة الملك توت عنخ أمون .
وكانت تحوي على 171 قطعة أثاث ومصنوعات مختلفة ليس بينها اختلاف واحد ،
مماجعلنا نتصور أن هذه الردهة تم استخدمها لتخزين المعدات خاصه الصيد والحرب،
مصنوعات من الألبستر، صناديق ، لعب ومظلات شمسية قابلة للطي ,

صورة

كانوا جميعا موضوعين فيهذه الحجرة وهم اليوم معروضون

في المتحف المصري.
هذه المجموعة الفريدة الخاصة بالملك توت عنخ أمون تبرز تقنيات عالية في التصنيع
قد تم استخدمها لصناعة مستلزمات الحياة اليومية و الجنائزية


جيمس كارتر اضطر لفتح ثلاث توابيت حتى يحصل على المومياء

صورة
ادوات الصيـــــــــد

اتخذ المصريون القدماء من الرياضة والألعاب، وسائل للتسليه ،
مثل استعمالهم أدوات الصيد كالبومرانج (عصا الرمايه) والسيوف والسكاكين ،
والخناجر والأقواس و السهام ، إلى جانب العربات الحربية.
و لقد مارس المصريون، على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية ،
لعبة السنت أو المرور، منذ بداية عصر الأسرات.
اما في عصر الدولة الحديثة، فكانت هذه اللعبة في الصيغة السحرية
رقم سبع عشرة من كتاب الموتى ،
وكان الغرض منها إعطاء المتوفى النصائح الضرورية ،
عن كيفية التغلب على كل المصاعب والعقبات ،
التي يمكن أن يقابلها في العالم الآخر.
وقد مثلت الصورة الملحقة بهذه التعويذة السحرية ،
المتوفى جالسا تحتمظلة، منفردا أو مع زوجته ،
و هو يلاعب خصما غير مرئي ،
وربما كان الغرض منذلك اختبار مواهبه اللازمة لحياته بعد البعث.

,,

يعود الفضل في زيادة معلوماتنا عن الأسلحة التى كانت تستخدم فى مصر القديمة ،
سواء فى الطقوس أو فى وقت الحرب ، إلى تلك القطع الفنية التى عثر عليها
في مقبرة توت عنخ آمون .

وتتألف هذه الأدوات من سيوف عادية وسيوف معقوفة وفؤوس و أقواس بسيطة
ومزدوجة ومقاليع وسهام ورماح
و بوميرانج ( أي عصي رماية )
و أبواق

صورة

لقطت هذه الصوره التاريخيه اثناء استخراج متعلقات توت عنخ امون -
وقد صور توت عنخ أمون محارباً وذلك فى مناظر بانورامية مصغرة
على صندوق خشبى عثر عليه فى مقبرة ذلك الملك .
وقد كانت الأسلحة قبل الدولة الحديثة محدودة في نطاق ضيق من الأنواع والأشكال ،
اذ تألفت من العصي والسكاكين والخناجر والفؤوس والأقواس البسيطة والسهام والرماح ،
وكانت هذه الأسلحة تصنع من خشب ونحاس وصوان .
ثم كان غزو الهكسوس وحملات تحتمس الثالث المتعددة فاستحدثت
أساليب متقدمة
في انتاج الأسلحة باستخدام البرونز
والحديد في صناعةالنصل والمقبض ،
مع ادخال القوس المزدوج والمركبات التي تجرها الخيل ،
بالاضافة إلى استجلاب أنواعا أخرى من الأسلحة من أقاليم غرب آسيا .
أعان ذلك كله على تحويل ميزان القوى في
الشرق الأدنى القديم في
صالح مصر .



http://upload.wikime...al_Geog_tut.jpg
- توت عنخ امون يزين غلاف المجله الشهيره ناشيونال جيوجرافيك -
,,
كان نهر النيل هو الطريق الرئيسي للانتقال في مصر القديمة.
ومن ثم كانت الزوارق والسفن وسيلة مهمة جدا للنقل .
وكان من المدهش العثور في قبر توت عنخ أمون، علي 35 نموذجا لزوارق خشبية من مختلف الأشكال، ولمختلف أنواع الاستعمال ، وهي نماذج لزوارق النقل أو الجر،
بأشرعة أو بغير أشرعة ، ومنها ما كانت له كبائن مزخرفة لإيواء الملك وحاشيته .
كما عثر أيضا على نماذج لزوارق من البردي، صنعت من خشب مطلي ،
وزوارق للشمس مزودة بمقعد للرب. وكانت هذه الزوارق،
وكلها ترمز لنقل الملك أو رب الشمس في رحلاتهما ،
على امتداد مياه العالم الآخر لاستكمال دورة البعث.
..

تضم جبال مصر من مختلف ألوان الحجر ،
ما استعمل في إنتاج الأواني، كالحجر الجيري والحجر الرملي ،

والكالسيت أو الألباستر ،
والرخام والديوريتوالجرانيت والكوارتز والشست وغيرها ، إذ هيمن المصريون ،
منذ بواكير عصر الأسرات ،
على إنتاج الأوعية الحجرية من مختلف الأشكال .
ولقد عثر على الآلاف من تلك الأواني من عصر الأسرتين الأولى والثانية،
تحت هرم زوسر المدرج بسقارة ، واستعملت أواني الحجر المصري ،
للمقايضة بغيرها من المنتجات ، مع أقاليم غرب آسيا وجزر بحر إيجه ،
منذ الدولة القديمة .

http://www.touregypt...excavation4.jpg
- لقطت هذه الصوره مابين 1 يناير و 15 مارس 1926 -
- و كان حينئذن تنقل كنوز مقبره الملك توت عنخ امون -
,,
وعثر في قبر توت عنخ آمون، على كثير من مصابيح الألباستر بأشكال خيالية،
وعلى أوان وقنينات، وطواجن وكؤوس نحت أغلبها من كتلة وحيدة منحجر،
واتخذت منها أشكال وطرز تمتع مستعملها .
وقد اصطنعت الأواني لاختزان الزيوت والدهانات الثمينة ،
وإن لم تكنكلها قد أعدت خصيصا لدفن الملك ، بل أخذت من مدافن أقدم ،
أو قدمت هدية ضمنجهاز توت عنخ آمون الجنزي .
ومن الأوعية ما كان رقيقا جدا ، ناعم الصقل ، ذا طرز براقة ،
اتخذت منغيرها أشكالا إنسانية أو حيوانية ، ورموزا بما يدل عليها شكلها
كرموز توحيد مصر العليا ، ومصر السفلى .
ومن الجرار ما كان رقيقا وانكسر، ورمم بمهارة قديما .
..

,,
منذ الدولة القديمة اعتاد كبار رجال الدولة الاستعانة بالخدم لحمل الشمسيات
أو عازلات الشمس لحمايتهم
من الحرارة الشديده .

http://www.touregypt...excavation2.jpg
- لقطت هذه الصور فى مقبره توت عنخ امون بعد اكتشافها -
- و يوجد فى الصور كارتر مكتشف المقبره و معه احد المساعدين و عامل -
,,
وكانت مكونة من عصا طويلة تحمل بروازا خشبيا مغطى بقطعة قماش أو لوح خشبي .
وكان الخادم يحرك هذه المظلة فوق رأس السيد بحسب اتجاه الشمس
ليحجب عنه حرارتها .
..
http://www.touregypt...ries/curse2.jpg

- احد تماثيل خاصه توت عنخ امون -
,,
صورت الديانة المصرية ومعتقدات الحياة الآخرة ،
تماثيل المقابر على هيئة صور حية للمتوفى أو المعبود ،
والتي تحتفظ بصورة وهيئة المتوفى ، حتى يسهل تقديمه للرب في الحياة الآخرة،
وبذلك يسهل بعثه.
وصدر عن نحت الأسرة الثامنة عشرة،
أسلوبان فنيان متميزان :
الأسلوب الأول ،
وهو الأسلوب المثالي النموذجي، ويتميز بطابع ثابت في النصف الأول
من الأسرة الثامنة عشرة ،
حيث صور الطبقة الراقية في صورة مثالية جميلة.
ثم جاء النصف الثاني من الأسرة الثامنة عشرة بالأسلوب الواقعي الطبيعي ،
إذ أدخل تصورا فنيا جديدا عن الملك
الذي أصبح أكثر إنسانية
منه إلهيا .
وقد تمثلت في هذا العصر
مراحل ثلاث :
أولا: الملامح المتطرفة في قسمات الملك.
ثانيا: الأسلوب الأهدأ مع قلة المبالغة .
ثالثا: عصر العمارنة المتأخر،
إذ أخرج الفنان أسلوبا للنحت اتبع المفهوم الفني نفسه ،
مع ملامح أرق، وفي التماثيل الاثنين والثلاثين،لتوت عنخ آمون،
وللأرباب التي تمثل مجمع الآلهة، التي تتولى حماية الملك الخالد
في الحياة الأخرى ، ومنها ما يرى واقفاً ،
أو وهو يخطو .
ومع ذلك، فإن هذه التماثيل إنما تصور الثديين المستديرين،
والبطن الكبير، وهو أسلوب فني اتبع في عصر العمارنة،
في تماثيل الملك إخناتون ،
وأفراد عائلته وحاشيته.
وقد صورت تماثيل الشوابتي أو التماثيل البديلة ،
وكان عليها العمل نيابة عن الملك في الحياة الأخرى ،
ملفوفة مثل أوزيريس، وبذلك يستر الجسد
متروكا الوجه سافرا.
..
http://www.touregypt...ries/curse3.jpg
- صوره لاثاث توت عنخ امون -
,,
كانت الأسرة تستعملها في الحياة اليومية أو في الشعائر والمناسك،
وما كان يطوى منها للرحلات،
كما كانتالكراسي والمقاعد من مختلف الأشكال والأحجام،
لبعض المناسبات الخاصة، وكذا الصناديق والمحاريب والتوابيت ، والموائد ومواطئ الأقدام.
وقد عثر على كل هذه الأنواع من الأثاث،
بأعداد كبيرة في قبر توت عنخ آمون .

كما عثر أيضاً على صندوق خشبي يحتوى على رأس دمية ليوضع عليها الشعر المستعار.
وهذه المقتنيات من أنواع كثيرة من الخشب، سواء المحلي منها أو المستورد،
ومنها ما جصص وما ذهب. وقدبلغ فن صنعها قدرا من التقدم عظيما،
مثل تطعيم صناديق الخشب وغيرها،
بعاج ذي لون طبيعي أو مصبوغ مع استعمال
مختلف فنون الطلاء بالذهب أو الفضة.
وزخرفة السطح بالتطعيم بأحجار شبه كريمة وعجينة الزجاج.
كما نجد نقوش محفورة تملأ بخليط ملون في الخشب،
ونقوش تملأ بالعجائن، وتكسى برقائق الذهب.
ويتم استعمال مفصلات من نحاس وبرونز للأغطية والأبواب،
والأسرة المطوية والمظلات الخشبية.
كان يتم كذلك تجميع قطع الأثاث بالتعشيق،
فضلا عن مسامير من خشب أو نحاس أو برونز
وكان يتم إنتاج مقاعد مبتكرةالتصميم،
بتقليد المقاعد المطوية، وإن كانت ذات قوائم صلبة ثابتة،
تنتهي برؤوس البط .


http://www.touregypt...tutrobbery9.jpg

,,
وكذلك تغطية المقاعد والأسرة بشباك من البوص أو الكتان .
كما نجد تصميم أشكال أو رموز
في الخشب باستعمال فن التخريم .
وصنع صناديق للانتقال باستعمال قضبان جانبية للحمل.
..

,,
مقصورة الأوانى الكانوبية الخاصة بتوت عنخ أمون .
تألف جهاز توت عنخ أمون الكانوبي من أربعة توابيت رمزية إنسانية صغرى من الذهب،
حيث حفظت الأحشاء الداخلية ووضعت في أقسام صندوق الالباستر الكانوبي،
وغطيت بسدادات جميلة في صورة رأس الملك.
ويحتضن الصندوق عند أركانه الأربعة نقوشاً بارزة للربات الحاميات:
إيزيس ونفتيس وسلكت ونيث.
وقد حفظ صندوق الالباستر بداخل مقصورة من خشب مذهب مزخرف قائما على زحافة،
ويقوم على كل من جوانبه الأربعة تمثال للربات الأربع السابقة أيضا.






  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#8 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:36 ص




صورة
- توت عنخ امون و تفاصيل متعلقاته على غلاف -
- احد المجلات التاريخيه الشهيره -

,,
آمن المصري القديم بأن الجسد الآدمي ، يتكون من النفس " با"،
والروح الحارسة " كا", بهما يبعث الإنسان مرة أخرى .
لذا كان من الضروري الحفاظ على الجسد سليما .
وكانت أحشاء المتوفى، عند التحنيط، تستخرج،
وتحفظ في جرار أربع من فخار أو حجر، تغطيها سدادات في هيئة أربعة رؤوس،
لمخلوقات تعرف بأبناء حورس الأربعة وهي، إمستي برأس إنسان،
لحماية كبد المتوفى ، وحبي بوجه قرد، لحماية الرئتين ,
ودواموتف برأس ابن آوى لحماية المعدة ،
ثم قبحسنوف برأس صقر،
أعان ذلك كله على تحويل ميزان القوى في الشرق الأدنى القديم
في صالح مصر.


أدى موت الملك المفاجىء، - ولم يكن قبره قد أعد بعد - ،
إلى أن عمد الوزير أي ، فوهب له قبره الأصغر للإسراع في إعداده لإستقبال
مومياء توت عنخ آمون ومتاعه الثري .
ولذلك فقد استحدث شئ من التجديد لتزويد القبر بالنصوص الجنائزية و الدينية
وكذلك المناظر لجعل المقبرة ملائمة لدفن الملك ،
شأنه شأن غيره من القبور الملكية العظمى .
حيث أنجز ذلك بإعداد أربعة مقاصير ضخمة من خشب
وضع بعضها في بعض وزخرفت حوائطها في الداخل و الخارج
بنصوص وتصاوير من كتاب الموتى ،
ما في العالم السفلي " الأمدوات "،
و كتاب البقرة المقدسة و قصة هلاك البشر.
وهي نصوص تحمي المتوفي في رحلته في العالم الآخر .
وبذلك عوضت المقاصير الأربعة ما كان يحفر من دهاليز ممتدة وغرف
في المقابر الملكية الأخرى بوادي الملوك.
وقد إحتوت المقصورة الصغرى في غرفة الدفن تابوتا مستطيلا من الكوارتزيت
بغطاء من الجرانيت.
وفي قلب هذا التابوت وضعت توابيت ذات أشكال آدمية ثلاثة أحدها في الآخر،وقد ضم أصغرها الذي كان من الذهب الخالص المومياء
و القناع الذهبي مع زخارف مومياء الملك.
..

,,
كان المصريون حتى قبل مطلع القرن الثلاثين من قرون عصرنا هذا
قد بدءوا يتخذون كتابة تصويرية لتسجيل أفكارهم و أقوالهم بأسلوب بسيط ،
وذلك بإستعمال علامات صوتية
وصور لها دلالات معنوية للتعبير عن أشياء أو أفعال .

ذلك أنهم لم يستعملوا الحروف الأبجدية بل علامات لأشياء من بيئتهم المحلية
كشخوص الناس والحيوان والنبات والشجر والأجرام السماوية
والأثاث والأبنية والأدوات من دينية ودنيوية ورموز .
والألفاظ لم يكن بينها فواصل ، ثم أضيفت مخصصات
لتيسير التعرف على نهاية اللفظ ومعناه.
وكانت الكلمات تكتب في مجموعات و مربعات أفقية أو رأسية في تنسيق منتظم.
إذ كانوا يكتبون من يمين إلى يسار أو من يسار إلى يمين
وكان المصريون بكتابتهم على البردي يصطنعون
أقلاما من بوص وعجائن أو مساحيق من
" حبر " أسود و أحمر.
وفي ذلك استخدمت خطوط أربعة قديمه ،
الأولى هي الهيروغليفية
أو الخط المقدس وهي كتابة تصويري
ة تكتب على جدران المعابد والقبور.
وكانت العلامات تسجل تصويراً فنياً مكتمل التفاصيل
سهلة المعرفة وقد استعملت منذ بداية عصر الأسرات.
الثانية هي الهيراطيقية، وهي كتابة مقدسة سريعة مختصرة ،
وغالباً ما تكتب على البردي بيد الكهنة في نصوص دينية وجنائزية .
وبها كانت تكتب الرسائل والمتون الأدبية ووثائق الأعمال .
واستعملت منذ الدولة القديمة .
الثالثة هي الديموطيقية ، وكانت أكثر إختصاراً و إستعمالاً.
واستعملت في كل أنواع الوثائق في العصور الفرعونية المتأخرة
والعصور الإغريقية الرومانية .
وكان ذلك منذ أواخر العصر الفرعوني في القرن التاسع قبل الميلاد
وحتى القرن الرابع الميلادي .
الخط القبطي وهو آخر ما استعمل في كتابة اللغة المصرية في العصور المتأخرة
في القرن الرابع الميلادي ،
بإتخاذ الحروف الإغريقية مع إضافة حروف سبعة أخذت
عن العلامات الديموطيقية من أجل قيم صوتية
لم تكن في الإغريقية .
..
صورة

,,
حدث القليل خلال فترة حكم توت عنخ امون ،
وحقيقة مفاجئة تعتبر حورمحب جنرالاً عسكريا معروفاً .
ومن الواضح أنه كان له حملات في نوبيا و فلسطين و سوريا،
وهذا فقط عُلم من صندوق عليه رسومات ساطعة
وقد وجد هذا الصندوق في قبر توت عنخ امون .
وهي تمثل مناظر للملك وهو يصطاد أسود و غزلان في الصحراء ،
بينما في المنظر الرابع كان هو يحارب
بالنوبيين والسوريين .
وهناك رسومات في قبر حورمحب كما هو الحال في قبر هوي
والتي تبدو وكأنها تؤكد تلك الحملات ،
ومع ذلك فهو من المستبعد حقيقة أن يكون توت عنخ أمون الشاب
قد أخذ دورا مباشرا في الجيش العسكري .
الحملات التي في فلسطين , سوريا قد لاقت القليل من النجاح ،
ولكن تلك التي في نوبيا بدت وكأنها أفضل بكثير .

صورة

وبالرغم من أننا نعلم أن توت عنخ امون قد مات وهو شاب،
إلا أننا لم نتأكد من طريقة موته حتى مؤخرا. فتحليل المومياء و ختم الفخار
كلاهما أرّخا سنة انتقال الحكم الملكي في عمر الـ17
أو ليس أكثر من الـ 18 .
أما كيفية موته ، اكتشف وجود عظمة صغيرة فضية في
أعلى التجويف الجمجمي للمومياء
بتحليل الأشعة السينية.
ومن المقترح أن موته لم يكن بسبب مرض.
و مما أدي الي ظهور فكرة - أنه من المحتمل أنه قتل - ،
ولكنه من المرجح أيضا أن يكون
نتيجة حادثة .
في الحقيقة، إن اختبارات طبية حديثة تشير إلى أنه من الممكن جدا
أن يكون قد مات بسبب تلوث
حدث نتيجة ساقه المكسورة .
ومع ذلك من الواضح أن الآخرين كانت أعينهم على العرش .
لاحقا , أكتشف أن الكثيرين كانوا يضعون أعينهم على الحكم فى عهده ,,
فبعد موت توت عنخ
امون ، كانت أنخيسينا مون امرأة شابة محاطة بالرجال الأقوياء،
و من الواضح أنها لم تمنح
أي اهتمام أو حب لأي واحد منهم .
وقد كتبت لملك الهيتيتس، سوبيليوليوماس الاول ،
تشرح عن مشكلتها وتسألعن واحد من أبنائه كزوج لها .
وتشككاً في هذا الحظ السعيد فأرسل سوبيليوليوماس الاول رسول
ا ليتحقق من حقيقة
قصة الملكة الشابة .
وبعد التبليغ عن حالتها ردا لـ سوبيليوليوماس الاول ،
أرسل ابنه ، زانانزا قبولا لطلبها.
لكنه لم يصل أبعد من الحدود حتى قتل ،
من الممكن أن يكون قتل بأمر من حورمحب أو آي ،
و هم كلاهما يملكان كلا المناسبة و الحافز معا .


صورة
صوره للقناع الذهبى لمومياء توت عنخ امون


لذا بدلا من أن تتزوج أنخيسينا مون آي، يمكن بالقوة ،
وبعد ذلك بقليل، أختفت من سجلات التاريخ .
فيجب ايضا ان نتذكر ان اى و حورمحب كانوا اخوه لتاى
زوجه امنحتب الرابع.امنحتب الرابع كان يشبه كثيرا جد توت عنخ امون .
و فى الاغلب كان ايضا ابا لنفرتيتي زوجه اخناتون.
و بذلك توج اخناتون لاول مره كملك و تبعه بوقت
قصير هورمحب.


صورة




  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#9 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:49 ص



ان ضريح توت عنخ أمون الصغير علي شكل عربة مرتفعة من الجوانب ,
وهي مصنوعة من الخشب المغطي بطبقة من الجيسو ومغطي بطبقة من الذهب ,
وجسم العربة مغطي بطبقة من الفضة .
كانر أي كارتر أن الجيسو وضع اولا ثم وضعت طبقة الذهب عليه مباشرة ،
ثم ضغطوا علي طبقة الذهب من الخارج .
الغرض من ضبقة الجيسو هو دعم السطح الذهبي
وكيتجعل السطح مستوي كي ترتبط بالجدران
الخشبية والسقف والباب .
كل جزء مكشوف في الضريح مغطي بالصور ،
والمشاهد ،
وأنواع أخري من الزينة وكلها من النقوش البارزة ،
والأشياء التالية هي الرئيسة فيهم :

صورة

السقف
أربعة عشر من نسور الألاهه نيكبت ، وأجنحتها ممدومة ،
ومنحوتة بأشكال بارزة علي السقف ،
سبعة علي كل جانب مسطفين علي خط واحد يمثلون
الأسماء والألقاب للملك وللملكة .
تحمل الصقور علامة بالهيروغليفية "بالانهائية "
في مقدمة السقف
يوجد قرص مجنح لحورس للالاة بيهديث ،
وتوضع العلامات عند أطراف الأجنحة .

المقدمة

تحت السقف وعلي الأربع جوانب ظاهرة
من أعلي زينة الكافيتو مع ألوان عدة عند قاعدتها ،
الجبهات الاربع للضريح علي شكل أبواب ،
زينيت عتبة الباب أجنحة حورس الذهبية للالاه بيهديث ،
ومجموعة من الصقور تصف الملك

علي أنه

" ابن بتاح و ويرت هيكواهيم "

وفي كل منطقة مكتوب
" المحبوب من قبل الالاهه ويريت هيكوا"
– الساحرة العظيمة –
والمسماة أيضا "بسيدة القصر " .
كلا البابين مصنوع بشكل في الاسفل
والأعلي كي تلائم المقابس واحد في عتبة الباب
والأخر في أسفل العربة ، ومرتبط بقابس
فضي ينزلق من خلال جزئين ذهبين الي
القابس الثالث في الباب الأخر .
وجزئين أخرين من الذهب موضوع ينجنباً إلي جنب
في منتصف كل باب ،
كي تجعل الأبواب متماسكة .
علي الوجهة الخارجية للباب رسوم للحياة اليومية
للملك وللملكة ،

موضوعة فيثلاثة اقسام لكل باب .
الجزء الأعلي من الباب الايسر يظهر الملكة
تضع غطاء مريش لرأسها وترفع يداها تحية للملك ,

الذي يحمل في يده اليمني
الصولجان وفي اليسري طير .

صورة

علي الجزء المقابل في الباب الأيمن ،
وعلي كلا الجزئين الأوسطين ،
تحمل الملكة باقات من الزهور موجهة نحو الملك
وفي الجانب الأيمن من الجزء
الأوسط تحملسيسترم ( أداة موسيقية ) .
غطاء رأس الملكة في إثنان من هذه المشاهد
مزين بالتنجين ،
ومحاط في حالة واحدة بقرص الشمس .
وفي الجزء الأوسط ايضا يجلس الملك علي كرسي ومقعد ،
وكلاهما بمساند سميكة .
يرتدي التاج الأزرق علي اليسار وغطاء

نيماس علي اليمين .


الجزئان السفليان
علي الجانب الأيسر ،
فإن الملكة تمسك بذراع الملك بكلتا يديها،
وعلي الجزء الأيمن ،
فغن الملك يمسك بيديه الأثنين يديها ، بينما تحملزهره
لوتس زرقاء في يديها اليمني .

الجوانب

علي كلا الجانبين منحوت أسماء والقاب الملك والملكة ،
تتبعها كلمة " محبوب الساحرة العظيمة "
مع او بدون صفة " سيدة القصر ".
علي الجانب الأيسر ،
في الجزء الأعلي ،
يقف الملك في قارب مصنوع من جزور نباتالبردي .
بينما تقف الملكة خلفة وتحمل
في يدها اليسري مدراس .

,,
برزت كايا بشكل واضح في المنحوتات في العمرنا ولديها مكانة خاصة للملك
والتي انعكست علي منحوتتها الفريدة " الزوجة المحبوبة جدا " ،
في الكثير من المواقع في العمارنا تظهر
كايا بصحبة ابنتها ،
ويعتقد الكثير أيضاً أن لديها أبن ،
إلا أن الاعتبارات الزمنية تنفي إمكانية حدوث هذا ،
ويقال أن كايا كانت المفضلة للامبراطور
و حاكم العمارنا قبل تسعة أو عشرة سنواتمن حكم إخناتون ،
ولكن في السنة الحادية حول وقت ولادة توت عنخ امون ،
اختفت من كل اثار العمارنا ،
كما اختفت أثارها علي يد ابنة نيفرتيتي "ميريتاتين" ،
وهناك تفسير واحد لهذا أن كايا ماتت وهي تلد ،
كما قيل في مشهد من مقبرة إخيناتون .

صورة
صوره للوح حجرى عن توت عنخ امون -
,,
علي أية حال ،
هناك أحتمال أن تكون كايا ضحية لمحاكمة
قامت علي يد نيفرتيتي ،
ربما لا يكون الأمر صدفة ،
ففي منحوتة لنفيرتيتي تبدو وكأنها تبدأ حكمها ،
فقط بعد أن اختفت كايا .
بغض النظر عن هوية أمه ،
توج توت عنخ أمون علي العرش في حوالي 1333 قبل الميلاد ،
ثم ظل الطفل يسمي توتعنخاتن .
ثم تزوج انخيسنباتن ،
هي البنت الثالثة لاخناتون و نيفرتيتي،
وهذا التلاقي أدي الى تناغم ملكي .
لقد حكم مصر الى حوالي تسع أعوام ,
إلا أن هذه السنوات القليلة كانت حملاً ثقيلاً ،
كانت مفاتيح الحكم في أيدي اخرين ،
على سبيل المثال أي ، خليفة وربما أحد اقاربيه،
وايضاً حورمحب الذي سوف يخلف أي على أية حال ،
هناك أحتمال أن تكون كايا ضحية لمحاكمة قامت علي يد نيفرتيتيالغيورة ،
ربما لا يكون الأمر صدفة،
ففي منحوتة لنفيرتيتي تبدو و كأنها تبدأ حكمها ،
فقط بعد أن اختفت كايا .
توجد بعض الحقائق الصعبة المتعلقة بفترة حكم توت عنخ أمون ،
ولكن الشيء الواذح في حكمة أنه أعاد تأسيس الدين المصري التقليدي ،
بالأضافة اليإعادة العاصمة الى ممفيس
وإعادة تاسيس المركز الديني للبلاد في ثيباتس .
عندما ترك الزوج الملكي " اتين " أسمائهم فيالسنة الثانية من عهد الملك ،
فقد أشاروا الي القيام الرسمي لامون ،
والبعد عن عبادة أتين ،
و الفانثون التقليدي .
وقد تم الأعلان في مرسوم رسمي في ممفيس يسمي "إعادة ستيلا" ،
ويعتبر هذا الحدث تحول محوري في التاريخ المصري ،
لذلك فيقول الكثيرين أن توت عنخ أمون كان ملكا صوريا ً( ونحن أيضاً مذنبون بصدد هذا )،
بغض النظر عن الثروة في مقبرته ،
فإن عهده لم يكن كذلك .
وبرغم هذا فإن التغيرات التي تمت في
عهدة على يد أي و حورمحب
كانت مهمة للغاية في التاريخ المصري .
..
اسم حورس
:
كا– ناخت توت- موست
وتعني :
" ثور قوي وخلقة جميلة "
صورة
صوره لاسم توت عنخ امون بالهيروغليفيه -

,,
أسم الملك حورس
نيبتي اومن اسم السيدتين :
نيفر – هيبو
،
سيجريف – تاوي
،
سشيتب - نيتجور نوب" ديناميكيه القوانين " ، والذي يهدي الأرض ،
والتي ترضي جميع الألهة
الأسمالأول : ويراه امون
ويعني" العظيم في قصر أمون "
الثاني نيب اير ديجير وتعني " ملك الجميع" .

صورة
صوره لاسماء توت عنخ امون -,,


الملك نيبتي من أسم سيديتين
اسم الصقرالذهبي : ويتجيس – كو سهتب – نيتجير ،
" والذي يمثل الملابس الفخمة ،والتي ترضي الألهة "
الاسم الأول : هيكا - مات سشيبت - نيتجور"وهوالذي يجمع النظام الكوني ، وهو يرضي الألهة " .
الأسم الثاني : ويتجيتس - كو- يوتيف - ري
" والذي يعرض الملابس الفخمة لوالده ري "
الأسم الثالث ويتجيتس-كاو تجيس- تاو ام ...
" والذي يعرض الملابس التي تبقي الأرضان سويا" .


صورة
صوره اخرى لاسماء توت عنخ امون بالهيروغليفيه -
- الملك نيبتي -

,,
اسم الصقر المذهب
البرينومين، والذي يتلو مجموعة نيش- بيتي ، " الملك الثنائي " ،
ولقد أعاد " ملك مصرالعليا والسفلي "
– الملك الأوحد – نيبخيبرور " التوضوع الملكي لري " .

صورة
صوره اخرى لاسماء توت عنخ امون بالهروغليفيه -
- الصقر المذهب -

,,
الملك برينومين
قدم النومين بواسطة سا- را "أبن ري " تو عنخ امون هيبا- لونا- شيما
" الصورة الحية من أمون "
حاكم مصر العليا .
هيليوبليس " السابق توتانخاتين، "الصورة الحية لأتين " .الملك نومين

صورة
صوره اخرى لاسماء توت عنخ امون -
- الملك نومين -




  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#10 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:55 ص



صورة
صوره رسوميه تخيليه لوجه توت عنخ امون

إن جميع الأشياء متزاحمة ، وإن هذا يعتبر دليل في حد ذاته ،
وكان على المحققين في الألغاز القديمة الأستمرار ،
ورغم ذلك فإن أخر النتائج عن موت الملك توت تشير إلي أنه مات بشكل طبيعي ،
بدلاً من أنه مات مقتولاً ،
وبشكل محدد فإن أخر تقرير يشير إلي أنه مات
إثر جنغرينا في قدمه المكسورة .
وهناك أكثر من سبب يشير إلي أن الملك ربما يكون قد قتل .
وتدور الشكوك حول الكثير وأكبر أثنين هما أي الذي خلف الملك توت ،
وحورمحب الذي خلفأي ،
ويبدو أن كلاهما كانا من الرجال الأقوياء ،
وفي الحقيقة هما الذان حكموا مصر بينما كان توت طفلاً .
ولن يصعب التصديق بأنه بينما يكبر
الملك فسوف يفقدا الكثير من سلطتهم .
وعلاوة علي ذلك ,
في وقت مقتل الملك توت فقد كان كبيراً بمافيه الكفاية ليتولى العرش
ويختار وريث له ،
وذلك سوف يبعد أي وحورمحب تلقائياً عن الحكم .
وقد برز أيضاً أن الملك توت كان يريد أن يعيد كهنة أمون
بعد مقتل والده المفتعل ,
أخناتون .
علي أيه حال فإن هذا كله كان عمل أي والجنرال حورمحب ،
وسوف يحصل توت علي كل المجد
نتيجة لعملهما .

صورة
صوره رسوميه تخيليه مبدئيه لوجه توت عنخ امون
,,
في النهاية ، هناك قضية أرملة الملك توت "انخيبساتون"،
والتي أجبرت علي الزواج بأي بعد موت الملك توت .
وبعد وقت قصير من هذا فإنها تختفي من السجلات الزمنية ،
ويؤدي هذا إلى شكوك أنها قتلت هي الأخرى .

تساهم كل هذه الظروف في اللغز القديم ،
وتساؤلات كثيرة عن الحالة التي كانت سائدة في البلاط الملكي .
والمحاولات التي كانت تقام لقتل الفراعنة ، وقد نجحت بعضها .
وعادة تكون مؤامرات بين الزوجات
كي تقوم برفع أبنها على العرش على حساب الأخر .
ولكننا الأن نعرف وبدليل قاطع أن الملك توت مات من أسباب طبيعية .
علي أيه حال ،
لنأخذ نظره أكثر دقة .

صورة
صوره لتمثال لوجه توت عنخ امون

أحد أكثر السمات المهمة في علماء المصريات
أنهم يقدمون تفسيرات مختلفة وكثيرة لكل الإحتمالات .
وخصوصاً في الكتب والنشرات العامة ،
ولكنهم يهملون وجهات النظر المعارضة .
وهذا يحدث دائماً ،
فإن خبير ما يصرح بنهاية واحدة أكيدة ،
بينما يصرح الأخر بخاتمة أخري مختلفة تماماً .
علي سبيل المثال فإن هناك نقاش علي حقيقة الملك مينس ،
المؤسس الأول للسلالة المصرية الأولي ،
فإن بعض العلماء يقولون أنه كان "آها" بينما يصرح
الأخرون بانه كان "نارمر" .
وفي حالة الملك توت لابد لنا أن نتذكر أن موميته ليست علي حالة جيدة ،
فعندما أكتشفها كارتر قام فريقه بتفكيك الجثة
بحثاً عن التعاويذ والمجوهرات .
علاوة علي ذلك فإن العديد من ألأجزاء التي كانت موجوده
في فحص كارتر الأساسي مفقودة الأن ،
وإن العظم والجلد كسر في العديد من الأماكن ،
ويعتقد أن هذا أيضاً عمل فريق كارتر .

صورة
صوره لتمثال لاحد الفراعنه المشتبه فى تعلقه بقتل توت عنخ امون

دكتور زاهي حواس مدير المجلس المصري الأعلي للأثار ( أس سي أي ) ،
قال بعض التعليقات المثيرة عن أخر الإكتشافات عن الملك توت .
وقد صرح بأن " ...
بعض وليس كل الفريق أشاروا إلي وجود كسر في عظمة
الفخذ اليسري وربما يدل هذا علي أن توت كسر ساقة قبل أن يموت ".
ويوضح " بأن الفريق لاحظ كسر في عظمه الفخذ اليسري
في منطقة السفلي منها .
هذا الكسر يبدو مختلف عن الكسور الأخري التي قام بها
فريق كارتر :
فإن لديها حافة حادة ويوجد بداخلها مواد تحطنيتية تشي
ر بأن هذا الكسر حدث أثناءالحياة أو أثناء عملية التحنيط
ولا يمكن أن تكون حدثت بواسطة فريق كارتر .
ولوحظ أن هذا الكسر بالذات مختلف عن الأخرين
فيبدو أنه حدث في نهاية مرحلة الطفولة وبداية الشباب ،
ولكن ما يخالف أنها حدثت أثناء حياته .
أنه لاتوجد أي علامات للشفاء
( إلا أنه ربما كانت هناك أثار للشفاء ولكنها أخفت بمواد التحنيط )

صورة

في الجلد المرتبط الجرح ربما لا يزال مفتوحاً ،
هذا الكسر لابد وأنه حدث في وقت قريب ،
أيام علي الأكثر قبل الوفاة .
لاحظ فريق كارتر أن الرضفة ( الركبة )
كانت متحركه ( الأن إنفصلت تماماً وفي الحقيقة تم ربطها باليد اليسري ) ,
مما يضع إحتمال حدوث ضرر أبعد في هذا الجزء من الجسم .
هذا الجزء من الفريق الذي إقترح هذه النظرية
لاحظ أيضا كسر في الركبة اليمني
و الجزء الأسفل للساق اليمني .
وبناء علي هذا الدليل إقترحوا أن الملك
ربما واجة حادثة وكسر بها ساقه بشكل خطير .
وترك الجرح مفتوحاً
.
إلا أن الكسر في حد ذاته لا يعتبر تهديد للحياة ،
ولكن ربما حدث تلويث للجرح .
علي أيه حال ,
هذا الجزء من الفريق يعتقد أيضا أنه من المحتمل
– ولكن ليس إحتمال قوي –
أن هذا الكسر فعل بواسطة المحنطين .
" جزء من الفريق يعتبر أن السيناريو المذكور أعلاة شبة مستحيل "
, ويقولون أن هذا الكسر يمكن فقط أن يكون صنعه فريق كارتر
أثناء إنتزاع الجثة من التابوت،
ويجادلون علي حقيقة حدوث كسر كهذا في الحياة ،
فكان من المفترض ظهور دليل لنذف
أو تلائم للجرح في مسح الاس تي ,
ويقولون أن سائل التحنيط دخل الي الجرح
بواسطه فريق كارتر


  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#11 nedal

 
nedal

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 16,408 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:58 ص

موضوع رائع اثينا
فهو يجمل كل الاساطير الفرعونيه والدين في تلك الفترة بطريقه مختصرة وجميلة ومكثفه

لا استغرب الان كيف تكونت الاديان فيما بعد ، نفس جوهر الاساطير وان تغيرت الاسماء والامكنة
تحياتي
  • 0
الدين سبب اساسي لحالة التخلف التي يعيشها مجتمعنا
لن ارتد حتى ازرع في الارض جنتي او انزع من السماء جنته

صورة

#12 nedal

 
nedal

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 16,408 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 11:59 ص

على اي حال بعض الاضافات الاخيرة
سأقرا  سأكمل الموضوع لاحقا
مهلك  :??
  • 0
الدين سبب اساسي لحالة التخلف التي يعيشها مجتمعنا
لن ارتد حتى ازرع في الارض جنتي او انزع من السماء جنته

صورة

#13 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 12:08 م




صورة
صوره للغرفه الأولي

على أية حال، أحد الأسباب الرئيسية التي وضعت عليها إحتمال مقتل الملك توت هي بسبب كسر في عظم مؤخرة جمجمته.
وقد كُشف في صورة مأخوذة بالأشعة السينية للمومياء قامت بها جامعة ليفربول ،
وفسر مختصي الكدمات في جامعة لونج آيسلاند في الولايات المتحدة بأن هذا الكسر لم يكن موجودا ًبالصدفة .
على أية حال، طبقا ًللدكتور حواس" كل الفريق يوافق على أنه لا يوجد أي دليل على ارتكاب أي جريمة على جمجمة توت عنخ آمون.
ليس هناك أي منطقة على الجمجمة تشير إلى أنه هناك ضربة تمت معالجتها. عظمتي الشظية غير ثابتتين في الجمجمة.
ومن غير المعقول أن يكون هذا بسبب إصابة قبل الموت،
كما أنهم كونون بالفعل قد التصقوا بفعل مادة التحنيط .
وقد طابق الفريق العلمي هذه القطع مع الفقرة النقية المكسورة و الثقبة العظمى ،
يعتقدون بأنها كُسرت أثناء عملية التحنيط أو بسبب فريق كارتر".

صورة

لذا، بينما تشير بعض التغطيات الإخبارية مؤخرا ًبأن كل الأسئلة التي لها علاقة بموت توت عنخ آمون قد أُجيبت،
ولكنهم لبعض العلماء على الأقل ليس لهم إجابة بعد .
عندما صدرت نتائج فحص الكات مؤخرا ً، اتفق الجميع،
لكن لم يزل هناك بعض الأسئلة،
على الأقل بالنسبة للدكتور حواس ،
بأنه على الأقل بعض الفريق الذي اختبر فحص الكات يختلفون مع النتائج المؤكدة حيث وجدوا بأن الغانغرينا سببها قدم مكسورة تسببت في قتل الملك توت .
في الحقيقة، كشف الدكتور حواس مؤخرا ًفي الإعلام بأنهم ليسوا متأكدون تماما ًكيف مات الملك توت،
لكن ما نعرفه بأنها ليست جريمة قتل .
كنا نكن دائما ًكل الاحترام للدكتور حواس،
- ومازلنا- ، لكنه افترض لمدة طويلة بأن الملك توت قد تم تسميمه، لذا وفي الحقيقة ،
إذا لم نكن متأكدين عن كيفية موته ، ففكرة قتله لا يمكن الجزم بها.

منقوشات حجريه توضح ولاء توت عنخ امون

و لحظه توليه الحكم
و موته فى النهايه

صورة
عرض كامل لحياته

صورة

توت عنخ امون
صورة
الجميع يتسكع في الجوار، العديد منهم حي ،بينما الآخرون ضعفاء جدا، يصارعون ليتنفسوا في بعض الاوقات.
وفي الحقيقة، ليس جميعهم هنا.
العديد من الذين عاشوا في العصور الوسطى لم يظهروا هناعلى ما يبدو،
حتى بعض الذين عاشو بتلك الأيام الأخرى البارزة تركت العالم للأبد.
البعض منهم - عندما كانوا أقوياء وأصحاء- لم يكونوا مسرورين من حضور بعض الرفقة.
بشكل واضح، لم يتوقع تحتمس الثالث حقا أن يرى حتشبسوت قوية جدا وعلى قيد الحياة ،
ولم يرد أي شخص أن يتوقع رؤية أخناتون، في منتهى الصحة.
الأقوي والأكثر صحى، نجد رمسيس الثاني - وقد عمل بجد لهذا اللقب-،
زوسر وخوفو . تحتمس الثالث، ربما يعتبر أعظم بنّاء للإمبراطورية في التاريخ المصري، وكليوباترا (السابعة)،
وبالرغم من أن الإسكندرية -التي كانت تحت الرشدبينكل هذا وُجدت السخرية. لقد كان طفلا ًملكا ً
، لم يدخل كثيراً إلى سن الرشد ،
تقريبا مع انعدام ما يلفت به الإنتباه إلى جهوده.
بالرغم من أن عهده كان بالغ الأهمية في الـ3000 سنة خلال عهد الدين المصري القديم،
رغم ملكها- قد ذهب، لكنها تدبرت أمر البلاد بطريقة جيدة جدا ، أن معظم هذا كله لم يكن من عمله.

صورة
صوره منقوشه على الجدران لتوت عنخ امون

لم يكن لديه متسع من الوقت لتأسيس نفسه،
وحاول بعض خلفائه أن يزيلوا امكانية حياته الأبدية .
بالرغم من ذلك كان لا يزال موجودا هناك . يتنهد صدره بالهواء الصافي ،
قلبه ينبض بالثقة الثابتة لرياضي كبير، أثرى وأكثر صحة حتى من صفوة الفراعنة، اسمه على ألسنة الجميع، وهذا أكثر ما يهم الفراعنة.
توت عنخ آمون
بالنسبة للمصريين القدماء، كان فردا ًيتضمن عدة أجزاء مختلفة،
والتي لا تختلف بجملتها عن نظرة الدين للأفراد اليوم.
حتى الآن ، نفكر بشخص لديه جسم و روح،
أو طيف خاص به.
المصريون القدماء فكروا بنفس الطريقة ،
لكن مع إضافة اسم الشخص إلى هذا الخليط ،
ظله وعوامل أخرى ( بالرغم من أن هذا بسط تفسير فكرة المصري القديم عن الروح بعض الشيء ).
كل هذه العوامل كانت مهمة،
لكن ربما الأكثر أهمية منها - بالنسبة للحياة الأبدية على الأقل - هو الاسم.

صورة
صوره منقوشه على الجدران لكيا زوجه و ام توت عنخ امون

إذا لم يتذكر اسمه، فهناك أمل ضعيف جدا ًلأن تعيش روحه بعد موت الجسد.
كلما تُذكر أسم الفرعون،
فربما يعيش الفرعون حياة الخلود، ولن يُتذكر أسم
أي من الفراعنة أكثر من الملك توت.

صورة
صوره لتمثال لاحد الفراعنه العظام فى صغره

من بين هذه المجموعة من الرجال العظماء،
يجب أن يكون توت الأسعد بينهم ،
دون الحاجة لذكر ولع
هاورد كارتر به، بالرغم من أنه سرق مقبرته في أحد المرات.
في مصر القديمة ،
لعب الملوك لعبة الفراعنة ، بالرغم من أننا لا يجب أن ندعوها لعبة ،
لأنهم كانوا جادون جدا حول النتائج .
حتى أنهم تخيلوا أن باستطاعتهم السيطرة على مصيرهم ،
ومصير أسلافهم بوضع أسماءهم عنوة على التماثيل ،
وأحيانا بإزالة أسماء خصومهم
من السجل التاريخي .
حتشبسوت تقريبا ً، وهو الإحتمال الغالب أكثر،
أستولت علي العرش من ابن زوجها تحتمس الثالث .
ربما كان جيداًُ له ، يسمح له بالنضوج ليصبح قائدا ًعظيما ً.
بعد موتها إستمر بإزالة اسمها بشكل منهجي ،
ولذا فكر في فرصها بـ الحياة الأبدية
ايضا من الأنصاب التي بنتها عندما كانت ملكا
ً( في مصر القديمة، الملك كان ملكا , سواء ذكر أو أنثى ) .
والذي لم يستطع إزالته فبنى الجدران حوله ،
مسلتها في الكرنك .
على أية حال، هذا العمل ساعد فقط على إبقاء مناصبها ،
وقد عاش اسمها حتى
اليوم، وطبقا ًللدين المصري القديم،
حتى هي عاشت



  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#14 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 01:59 م

موضوع رائع اثينا
فهو يجمل كل الاساطير الفرعونيه والدين في تلك الفترة بطريقه مختصرة وجميلة ومكثفه

لا استغرب الان كيف تكونت الاديان فيما بعد ، نفس جوهر الاساطير وان تغيرت الاسماء والامكنة
تحياتي


اهلا نضال ..  :-x
مرورك هو الرائع عزيزي
شكرا لك ..
لنتابع سوية  :??

  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#15 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 02:02 م



صورة
صوره للكفن الاوسط توت عنخ امون -
,,
كذلك فعلت هي...
كل شخص حاول قتل أخناتون آمالا في حياة ٍأبدية .
لقد كان الملك الزنديق الذي حاول تعديل الدين المصري القديم
بشكل جذري وترك الإله آمون و الآلهة القديمة الأخرى لمصر .
ورثته حاولوا إزالة اسمه من كل المصادر،
من ضمن ذلك قوائم الملوك التي ظلت في
الأماكن المقدسة .
لكن المدينة التي بناها في (العمارنة الحديثة )
تُركت لرمال الصحراء،
والتي بطرق عدة، حافظت عليها لتزدهر،
وإعتقاداته الجذرية التي وُجدت له لم تُنسى بل عاشت للأجيال القادمة.
ربما يعيش،
ولكنه ربما ليس المفضل للآلهة .
بعد ذلك أتى الملك توت. بعد موت أبيه أخناتون،
عاد الدين القديم مرة أخرى،
جاعلا ًعهده مهم جدا في التاريخ المصري،
لكن لم تكن هذه وظيفته .
شخصيا ً، ربما لا يستطيع الإدعاء بوجود إلاه واحد ملك له ،
وكثيرا من ثروته حتى التي في مقبرته لم تكن ملكا ًله ،
لكن كانت هدايا من آخرون.
بالتأكيد كان آي و حورمحب هما من حافظا على العهود
أثناء ملوكية توت عنخ آمون،
وبعد موت الملك الصغير،
إسترد حورمحب معظم العمل الذي عمله باسم الملك الصغير.
كأبيه، اسم توت أُزيل من عديد
من قوائم الملوك المختلفة

صورة
احد المنقوشات فى مقبره الملك توت -
,,
ما كان لدى توت - مقارنة بما كان لدى ملوك مصر القديمة -
غالبا ً
اكتشف سليما ًفي مقبرته. لكن هذه المقبرة لم تسلم من اللصوص، لكنها لم تُسلب كلها على الأقل.
اليوم أُفتتح معرض الملك توت في لوس أنجلوس،
ومنذ اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون أصبح الأكثر شهرة في العالم.
ومنذ قصة إعادة الدين المصري القديم كانت هي شهرته ،
في الحقيقة، تؤدي الشهرة إلى حياة الفرعون الأبدية ،
اليوم يجب أن يكون الملك توت من أكثر الفراعنة
الذين عاشوا سعادة.

صورة
قناع قبضه يد توت عنخ امون -
,,
الفرعون توت عنخ آمون " نيبخيبيرور (1334 - 1325)
السلالة الحاكمة الثامنة عشرة "
لم يعطَ توت عنخ أمون هذا الاسم عند ميلاده ،
بل اسم توت عنخ اتين ( ومعناها الصورة الحية لأتون )
الذي وضعه مباشرة في أسرة الفراعنة التابعين لاخيناتون ،
وهو علي الأرجح والده.
والدته ربما تكون كيا ،
وإن لم يتم التأكد من هذا.
غير اسمه في السنة الثانية من حكم الفرعون توت عنخ آمون
او "هيكا -يونو - شيما "
وهو ما يعني الصورة الحية لآمون ،
حاكم هوليوبولس ، "بصعيد مصر "،
وهو في الواقع إشارة إلى الكرنك الذي عاد
إلى الدين القديم قبل اخيناتون
أثناء الاضطرابات .
وقد اكتشف عالم الآثار المصرية البريطاني
هوارد كارتر الذي استخدمه اللورد كارنارفون فى اكتشاف
قبر الفرعون توت عنخ آمون ،
في وادي الملوك في الرابع نوفمبر 1922
بالقرب من مدخل قبر رمسيس السادس.

وقد عوملت المومياء بالأشعة السينية ثلاث مرات :
الأولى في عام 1968على يد مجموعة من علماء جامعة ليفربول ،
ثم في عام 1978 على يد مجموعة من علماء جامعة ميتشيجن في عام 2005 ,
وأخيرا علي يد فريق من العلماءالمصريين برئاسة الأمين العام
للمجلس الأعلى المصري للآثار الدكتور زاهي هواس الذي أجرى تصوير مقطعي
لمسح على المومياء .
وفي عام 2005 اعتمد فريق العلماء المصريين علي نتائج المسح بالتصويرالمقطعي
التي أكدت أن توت عنخ امون توفي نتيجة كسر ساقه
مما أدي إلي إصابته بالغرغرينا .

بعد التشاور مع الخبراء الايطاليون والسويسريون
وجد العلماء المصريون أن توت عنخ آمون
توفي نتيجة لكسر في ساقه اليسرى على الأرجح
وقعت قبل أيام فقط من وفاته التي أدت
إلي إصابته بالغرغرينا وأدت مباشرة إلى وفاته.
الكسر لم يحدث خلال عملية تحنيط أو كنتيجة لبعض الأضرار
التي لحقت بالمومياء كما يدعى هوارد كارتر .
ولم يجد العلماء المصريين أي أدلة على انه قد قتل في عملية اغتيال
أو أي إشارة إلى انه قد قتل ،
كما اُعتقد سابقا .
..
يقال أن تمثال الملك توت عنخ امون يقوم بدور الوصي
على المقبرة بمجرد الدخول أحد إلى
غرفة الدفن .

صورة
نماذج لتوابيت الفراعنه العظام -
,,
التمثال مغطي بعنصر الرزين الأسود والملابس مصنوعة من الذهب.
الفرعون توت عنخ آمون يصور على أنه يرتدي تنورة قصيرة ،
وصندل ، وقلادة عريضة بيضاء ، وصدري ،
والأساور .
وهو يحمل صولجان وعصا طويلة .
يغطي رأسه غطاء الرأس ,
والجبهة يحميها الإله أورانوس والكوبرا شعار الأسرة الحاكمة .
الحواجب وحواف العيون منحوتة في التمثال .
والصنادل مصنوعة من البرونز.
الأبعاد
الإرتفاع 192 سم
الطول 98 سم
العرض 53.5 سم
ويرتدي الملك باروكة .
اللون الأسود قد يكون مثل الإله أوزوريس ،
أو انه يمثل خصوبة الأرض كما قال البعض .
وتحتوي حلة الحزام علي لقب الملك.

صورة

الملك الذي يرتدي علي الجزء العلوي من جسده كورسيت
وفوقة قطعتان من الحلي ، ويحمل في يده اليسري
أربعة من الصقور توجد
مجموعة من نباتات البردي خلف القارب كما يمكن رؤية عش ويوجد أمامه طائرين صغيرين .
المنطقة اليمني من هذا الجزء يحتوي علي المشهد ،
بالرغم من إختلاف التفاصيل فإنه يكرر نفس الجزء السفلي من الباب الخارجي الأيسر .
مشهد أخر للصيد ممثل في الجزء السفلي . يصور المشهد حافة من نباتات البردي علي مستنقع ، والملك يجلس علي مقعد بمسند سميك ،
وأسده الأليف بجواره ، وتجلس الملكه علي مقعد عند قدمه
. ووراء رأسه صقر للألاه نيكهبت .
ويصوره المشهد وهو يرمي سهم علي الطيور التي تطير من المستنقع،
وقد أصاب احدهم بالفعل . قام الرسام برسم خيط القوس كما لو
كان يمر من خلال عنق الملك .
تحمل الملكة سهم في يدها ، ومستعدة كي تعطيه للملك.
وبيدها الأخري تبدو وكأنها تشير الي الطيور الصغيرة في العش ،
ربما تناقش الملك في الأعتناء بهم وليس أذيتهم

صورة

في الخلف : يزين الجزء الخلفي مشهدان , في الأعلي الملكة
تنحني أمام الملك ، وتلمس يداها اليمني ذراعة الأيسر .
وفي يدها اليسري تحمل مجموعه من زهور
اللوتس تنحني الي الأسفل ، بالإضافة الي إناء فخاري مزين بزهور اللوتس . الجزء المقارن من المشهد موجود علي الجزء
الخلفي من العرش الذهبي الموجود في المقبرة والذي يظهر الملكة وهي تدهن الملك بالفخار من الوعاء الفخاري : وهذا المشهد علي الضريح يوضح حسن التعامل بينهما .
في المشهد السفلي ، يجلس الملك علي العرش
ويضع تاج مصر السفلي ، ويرفع يده اليسري كي يتلقي من الملكة
إثنان من براعم النخل ،
تشير الهيروغليفية إلي " سنوات " . وفي هذه الأشارات
مهرجان اليوبيل وأيضا تظهر الجماعات . ويوجد في الأسفل رمز للتادبلوس – رمز المئة الف – في إشارة الي اللانهائية . المشهد خلف
الملك مكتوب عليه : " إبن رع ، سيد التيجان ، وقد ظهر توت في مشهد عظيم في العرش لحورس ، مثل رع "بالغرم عن الطبيعة العميقة للمشهد عموما ، فعلي الأقل ثلاثة من المشاهد علي الحائط الخلفي تمثل ( تقديم العقد ، والميزان ) من تتويج الملك . وهم علاوة علي ذلك
دليل علي أنه في المراسم في السلالاة الثامنة عشر ،
كانت تقام بواسطة الملكة .ولكن يبدو أن ، أحد الأغراض الضريح
هي أن تعيد تتويج الملك ، وذلك يتم وضع سحر وهو الذي يجدد التتويج ، لذلك فكان غرض السحر إعادة تتويج الملك .
إرتدي المصرين قطع المجوهرات للتزين ، وكتعاويذ سحرية .
معظم هذه المجوهرات صنعت بالذهب ، الفضة ،
والكهرمان ، وسبائك طبيعية من الذهب والفضة ، مطعمة بالاحجار و الزجاج متعددة الألوان . أحتوت المجوهرات علي تعاويذ
تزود من يرتديها سواء كان حياً أو ميتاً ( بالحماية ، الطمئنينة ، التحمل و طول العمر ) . أثناء تحنيط مومياء الملك توت ، تم العثور علي" 143 قطعة " من المجوهرات .
وهي تحتوي علي تعاويذ ، ولعنات ، عقود ، متعلقات ، حلي الأذن ، أقراط ، أساور ، خلخال ، وخواتم للأصابع اليدين و القدم ، وإرتدي قطعة كبيرة من المجوهرات علي صدره .

أهمية الجواهر ليست فقط في اللون أو الخرز ، ولكن ايضا في اصالة التصميم وتقنيات التصنيع.
وقد استخدمت تقنية كلويسونني في الصدريات والقلادات .
انشأت تقنية كلويسونني خطوط الأرقام والرموز من أسلاك الذهب التي كانت آنذاك ملحومة الى ألواح من الذهب ومطعمة بـ الأحجار الملونة أو الزجاج .
الزينة المفتوحة أو العمل التركيبي غالباً مايتضمن عدة فتحات في نماذج تركيبية .




  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#16 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 02:08 م





العمل الزيني من أسلاك الذهب او الفضه يستخدم غالبا إبازيم ومشابك من ذهب .
التحبيب هو أسلوب مختلف للتصميم عن طريق لحم كرات صغيرة جدا من الذهب الى سطح صفيحة الذهب . وقد إعتبرت الأحجار
المستخدمة في الترصيع لها خصائص سحرية على أساس اللون.
يخرج الفيروز من مناجم سيناء ، واللون الازرق يرمز الى الخصوبة ، والحظ السعيد ، والحماية من العين الشريره.
قد يكون اللازاورد أحضر الى مصر عن طريق التجارة مع المناطق الغرب آسيوية . نشأ في افغانستان .
اللون الازرق الداكن يرمز الى الخصوبه والحظ السعيدا.
جاء الكارنيليان من الصحارى المصرية .
ويختلف من البني الغامق الى البني الخفيف في اللون ويرمز الدم الحار للحياة .
وهناك نوع آخر من الكارنيليان وهو العقيق الابيض .
لونه شفاف وله ضوء اخضر اللون.
يخرج حجر اميثست من الصحراء الشرقية قرب اسوان ومن الصحراء الغربية قرب أبو سمبل .
الظلال البنفسجية ترمز للسعادة و الفرح .
يوجد الفلسبار في الصحراء الشرقية . ضوئه الازرق يرمز الى حسن الحظ و الخصوبه.

السكارب خيبرى يعتبر تجسيدالشمس الصباح .
وهناك علاقة بين الخنفسة التي تلف كرة البيض طوال النهار ، وتطور قرص الشمس عبر السماء.
خنفساء الجعل أصبحت علامةلـفأل الخير ورمز للخصوبة والتجدد .

الجعلان معظمها مصنوع من الحجر الازرق او الفايينكي

صورة

السوار الذهبي مؤلف من نصفي دائرة يتداخلا مع بعضهما عن
طريق مفصلة في أحد الجوانب ومشبك في الآخر .
اللوحه الوسطية المسطحه بها جعل كلويسونني
مطعم مع اللازاورد .
الجعل هو رمز شمس الصباح ، وقد كان الرمز الاكثر شعبية المستخدم في المجوهرات.
الاسوره أيضا مطعمة مع الكارنيليان ، اللازاورد ، والزجاج الملون .

أبعاد السوار :

القطر 6 سم

صورة

الجعل ( وهو جنس من خنافس الجعليات ) واقف علي مركب شمسي , ويدفع قرص كارنيليان الذي يمثل الشمس المشرقة , ويحدها رموز الإستقرار والحياة الطويلة والجمال .
الأبعاد :الطول 50 سم
العرض 11.8 سم

وهذا هو أحد أروع ما يتعلق بالصدر أو التجويف الصدري مما وجد في قبر الملك .
ويوجد جعل كبير من اللازاورد ( حجر سماوي الزرقة ) في منتصفها , ويحدها اثنين من الورايي أو الكوبرا .
,,

صورة

الحلية الرئيسية هي مركب شمسي مع جعل اللازاورد بحدها بابونين ( السعدان الأفريقي ) وأيديهم مرفوعة بالشكر والثناء.
يرمز قرص كارنيليان فوق الجعل إلي الشمس المشرقة.
فوقها علامة السماء من اللازاورد الكحلي وتحتها قاعدة من اللازاورد مع تعرجات تمثل المياة .
سلسلة القلادة مصنوعة من أشكال جميلة ترمز للحماية والحياة المديدة والسيادة .
الثقل المستطيل يبين حيح سيد الخلود وشين رمز الخلود.

ليست فقط مجموعة الرموز هي التي تجعل هذه القلادة تحفة من الفن والبراعة ولكن أيضاً الأحجار الكريمة المستخدمة فيها .
الأبعاد :الطول 41 سم
العرض 11.5 سموقد وجدت 143 قطعة من المجوهرات في أغطية مومياء الفرعون توت عنخ آمون , بما في ذلك القلادة.

صورة

يحيط إطار ذهبي بالشكل الرئيسي ويدعم القلادة , وهي من أزهار اللوتس وورق البردي ورؤوس ازهرة الخشخاش .
وهناك زورق شمسي ضئيل يقع علي قدم الجعل الأمامية ويحمل عين حورس ويحدها اثنين من الأورايي .
يرفع عين حورس هلال قمري من الذهب والفضة مع صور الآلهة تتوج تمثال الملك المركزي , وهما تحوت و ري-هوراختي .

الأبعاد :الطول 14.9 سم
العرض 14.5 سم
هذه القلادة الذهبية مطعمة بالأحجار الكريمة الملونة والزجاج .
الشكل الرئيسي يتكون من جعل مجنح ويوجد من جهة زهرة اللوتس ومن جهة اخري زهرة البردي .

مجموعه توت عنخ امون من التماثيل و التحف

صورة

صورة

صورة

صورة




  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#17 أثينا

 
أثينا

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 1,765 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 02:43 م


~~~ 2- انوبيس(انبو)  ~~~

صورة


(انبو ايمى وت تبى جواف) اى انوبيس الذى فى خيمة التحنيط الذى يعتلى جبله وحرف فى اليونانية من "انبو" الى "انوبيس" وهو اله التحنيط ويظهر فى شكل ابن آوى او انسان برأس ابن آوى


~~~ 3- "اين- حرت"(أنوريس)   ~~~



(أن حرى سا رع) اى الاله اين -حرى (انوريس) ابن الشمس ويتخذ شكل آدمى وتعلو رأسه 4 ريشات ويمسك بحبل ويعنى اسم هذا الاله "الذى يحضر البعيد" اى الذى يستطيع ان يجلب كل ما هو بعيد وقد ارتبط هذا الاله باسطورة هلاك البشرية وبامر اعادة حتحور ابنة اله الشمس التى كانت قد هربت الى بلاد النوبة


~~~ 4- أوزير(أوزيريس)   ~~~

صورة


(وسر نب جت) اى اوزير سيد الابدية وهو اله العالم الغربى ( عالم الموتى) رمز اليه بشكل انسان يلبس تاج وهو رأس الثالوث العام "اوزيريس - ايزيس - حور)

~~~ 5- ايست(ايزيس)  ~~~

صورة


(ايست ورت موت نثر) اى "ايزيس العظيمة أم الاله" وهى زوجة الاله اوزيريس وأم الاله حورس ظهرت على شكل أنثى كاملة تعلو رأسها قرص الشمس والقرنان وهى رمز الخير والعطاء والامومة وهى من اكثر الالهات والالهة تأثير فى العقائد المصرية حتى نهاية العصر الرومانى


~~~ 6- باستت   ~~~


صورة

(باستت نبت بت حنوت تاو نبو) اى "باستت ربة السماء سيدة كل الاراضى" واتخذ المصريون القطة رمزا لهذه الالهة وكان مركز عبادتها فى "تل بسطة" بالزقازيق وتم المز لها بأنثى برأس قطة

~~~ 7- بتاح    ~~~


صورة


وقد ارتبط ب ( بتاح تاثنن) اى بتاح صاحب الارض البارزة وهو رأس ثالوث منف "بتاح - سخمت- نفرتوم " وهو رب الفنون والحرف وهو يظهر على شكل انسان برداء محبوك وقلنسوة ويقيض بيديه مجموعة من الرموز الدينية منها "عنخ - جد واس"


~~~ 8- جحوتى  ~~~


اله الحكمة والمعرفة قارنه اليونانيون بالاله "هرمس" رسول الالهه ويتخذ شكل الطائر ابو المنجل وكانت الاشمونين مركز عبادته الرئيسى ثم اصبح الها عاما

~~~ 9- حاتحور  ~~~


صورة

(حتحور نبت مفكتا ) اى "حتحور سيدة الفيروز (الهه سيناء)" وظهرت هذه الالهة بصورة وخصائص مختلفة وعبدت فى اماكن عديدة فى مصر وهى الهه الموسيقى والحب والعطاء والامومة واندمجت مع الالهه ايزيس وتظهر على شكل بقرة كاملة او انثى يعلو رأسها قرص الشمس والقرنين او أنثى برأس بقرة وبين قرنيها قرص الشمس واشهر اماكن عبادتها : دندرة وسيناء ومنف واطفيح .......الخ وقورنت فى بلاد اليونان والرومان بالالهه "أفروديت"(فينوس)

~~~ 10- حور- با- غرد   ~~~


صورة

(حور با غرد عا ور تبى ن امون) اى" حور باغرد العظيم جدا الاول لدى امون" وهو صورة من الاله حورس وهو هنا "حورس الطفل" الذى عرف فى الحضارة اليونانية والرومانية ب"هاربوكراتيس" عضو فى ثالوث الاسكندرية "سرابيس -ايزيس- هاربوكراتيس" ويظهر على شكل فتى تميزه خصلة شعر وأصبع احدى يديه يمتد نحو الفم تعبيرا عن الطفولة ويضع على رأسه تاج مركب من قرنين و3 أقماع وريشتين

~~~ 11- حور- شا - ف   ~~~

هو الاله "حور-(حرى)-شا- ف" اى (حورس الذى على بحيرته) يظهر على شكل كبش وكان الها لمدينة اهناسيا (هيراكليوبوليس)احدى مدن محافظة بنى سويف

~~~ 12- حور- ور  ~~~

(حور ور سا رع) اى حور العظيم ابن الشمس وهو رأس احد ثالوثى معبد كوم اومبو "حور-ور ،تاسنت نفرت ،با -ان - تاوى) يظهر على شكل انسان برأس صقر ويعنى اسمه حورس العظيم او حورس الاكبر

~~~ 13- خونسو   ~~~

صورة

(خونسو ام واست) اى خونسو فى طيبة وهو العضو الثالث فى ثالوث طيبة ومن بين صفاته انه اله القمر و يظهر على شكل شاب يعلو رأسه الهلال والقمر وتتدلى من رأسه خصلة شعر ويقبض على مجموعة من الصولجانات

~~~ 14- خنوم -رع   ~~~

(خنوم رع نب قبح تا)اى خنوم-رع سيد برودة الارض وتتعدد صفات الاله خنوم الذى يتخذ شكل كبش او انسان برأس كبش من كونه الها خالقا فو الذى يشكل الطفل وقرينه والى كونه المسئول عن منطقة الجندل اول عند اسوان حيث يتحكم فى مدخل النيل


~~~ 15- رع -حور -آختى   ~~~

(رع حر آختى نثر عا) اى رع حور اختى الاله العظيم وهو صورة من صور اله الشمس يظهر على شكل انسان برأس صقر يعلوه قرص الشمس وثعبان الكوبرا او على شكل صقر او قرص الشمس واسم هذا الاله "رع" ومعه "حورس الافقى"

~~~ 16- سبك     ~~~

صورة


(سبك نثر عا )اى سبك الاله العظيم عبد هذا الاله فى اكثر من مكان فى مصر اشهرها الفيوم وكوم اومبو وكان رأس احد ثالوثى كوم اومبو "سبك، حتحور،حور"ويظهر على شكل تمساح او انسان برأس تمساح

~~~ 17 - ست   ~~~


صورة

ست نبتى) اى ست المنتمى لمدينة نوبت وهو اله الشر فى مصر القديمة حيث قتل أخاه اوزيريس ودارت بينه وبين حورس عدة معارك انتهت بانتصار الخير (حورس)وهو عضو فى تاسوع هليوبوليس وينطق اسمه (ست وسوتى،ستش،سوتخ) ويظهر على شكل كائن خرافى يصعب تحديد ماهيته كما يظهر على شكل انسان برأس هذا الكائن المميز بفمه الممدود الى الامام واذنيه المستويتين من اعلى

~~~ 18 - ساتت    ~~~

(ستت نبت ابو) اى ساتت سيدة الفنتين وهى عضو فى ثالوث الفنتين (خنوم،ساتت،عنقت) وتظهر على شكل انثى كاملة تعلو رأسها الالهه نخبت


~~~ 19 - سخمت ~~~

http://www.eternaleg...90-_310x310.jpg

(سخمت عات نبت تاوى) اى سخمت العظيمة سيدة الارضين وهى زوجة الاله بتاح فى ثالوث منف (بتاح،سخمت،توم) وهى الهه البطش فى مصر القديمة تظهر على شكل لبؤة الاسد او انثى برأس لبؤة يعلو رأسها قرص الشمس وثعبان الكوبرا

~~~ 20 - سكر  ~~~


http://www.eternaleg...892_310x310.jpg

وهو اله الجبانة فى مصر القديمة ارتبط اسمه فى البداية بجبانة منف واشتق اسم سقارة من اسم الاله ويظهر على شكل صقر او انسان برأس صقر ويقبض بيديه على مجموعة من الرموز الدينية


~~~~~~~~~~~~~~~


  • 0
و للأيام ... لحن
لا يتوقف ... نبضه !!

#18 الورّاق

 
الورّاق

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,428 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 14 أغسطس 2009 - 07:18 م

شُـكراً يا أثينا على تلك المواضيع المُـتَـمـيّـزه .. 8-) :app: 8-) :app: 8-) :app: 8-) :app: 8-) :app: 8-) 8-) :app:
  • 0
يا غُرَباء الناسِ , بلادي كصناديق الشاي مُهَرَّبَةٌ
إلامَ سَتبقى يا وطني ! ناقلةً للنفطِ مُدَهَّنةً بسخامِ الاحزانِ وأعلام الدول الكُبرى؟
يا بلداً يتناهشها الفُرسُ ويَجلسُ فوقَ تنفّسِها الوالي العُثماني
أُبكيكِ بلادَ الذَّبْحِ كحانوتٍ تُعْرَضُ فيه ثيابَ الموتى




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين