الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

الحاد باق الى الابد!

صورة

تناظر القصص القرآنية مع بعض قصص التلمود والمدراش


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 144

#1 أبن المقفّع

 
أبن المقفّع

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 3,357 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 18 أبريل 2007 - 07:25 ص

زملائي الاعزاء: كتبت هذه المواضيع قبل 5 سنوات,  وكان قد اتضح لي بعد ذلك ان بعض الاساطير اليهودية المناظرة لقصص القران مدونة في كتب تعود الى عصر ما بعد الاسلام, فلا يصح القول بانتقالها الى القران, بالرغم من احتمال كونها قديمة, ومدونة في كتب سابقة لعصر محمد ولكنها لم تصلنا.

لذلك عدلت الموضوع قليلا , لاجعل التناظر دليلا على احتمال انتقال القصة من مصادر اليهود الى القران عوضا عن ان يكون التناظر دليلا مؤكدا على انتقالها.

اضافة الى احتمال انتقال القصص من مصدر قراني او اسلامي الى اخر يهودي
3-حزيران-2012



كنت قد كتبت ذات مرة في منتدى اللادينيين العرب عن ان القصص القرءانية  كما تقترح الموسوعة البريطانية مقتبسة الى حد كبير من قصص الهاجادا (او الآجاد)  ..والتي تعني بالعبرية (قص القصص)..  والتي هي عبارة عن غابة من القصص الاسطورية التي كان يتداولها علماء اليهود مع تلاميذهم خلال ال(مدراش) .....المدراش يعني بالعبرية (البحث في الكتاب المقدس)والتي تعني التعليقات على الاسفار اليهودية المعروفة (ومنها اسفار التوراة) والهدف من المدراش اعطاء التوراة مفهوما عالميا واهمية مستمرة

مثلا : تقول التوراة ان يعقوب خدع اخاه التوام عيسو لياخذ حقه كابن بكر لاسحق
فيبرر التفسير المدراشي هذا بادعاءه ان عيسو كان شريرا فاسقا كافرا لا يستحق البكورية, وانه خدع يعقوب ليخرج من رحم امه اولا

وكان جزء مهم من هذه التعليقات هو  المواضيع الوعظية المنكهة للدرس والتي هي قصص الهاجادا...في البداية كان تداول هذه القصص شفهيا ..ثم خلال عملية تدوين  التعاليم والتراث الحاخامي لليهود بين القرن الاول الميلادي والقرن الخامس الميلادي....وقت متأخر جدا...في الموسوعة الدينية المسماة بالتلمود.تم ضم بعض  هذه القصص اليه وضم الباقي الى كتب اخرى هي المدراشيم..واليهود الارثدوكس(التقليديون)هم فقط من يؤمن بشرعية التلمود والشريعة الشفهية ...فلا يؤمن بها ولا القرائون ولا المصلحون ولا المحافظون..كما لا يؤمن به المسيحيون

بالطبع التلمود والمدراش موسوعات ضخمة جدا وغير مترجمة الى العربية .....فحاولت ان اعرف طريقة للتعرف على قصص الهاجادا اليهودية لاتاكد من مسألة الاقتباس ..ثم اني تعرفت الى موقع يحتوي كامل نص كتاب الفه شخص يدعى لويس جنزبرك في عام1909 ضم فيه القصص المبعثرة هنا وهناك في التلمود.في تسلسل احداثها الوارد في الاسفار المقدسة اليهودية..علما ان هذه ليت المحاولة الاولى لجمع هذه القصص..طبعا ايجاد هذا الموقع مهم جدا لمعشر الملحدين فهو منجم ذهب لناقدي القران .....فالكثير من القصص القرانية مقتبسة بوجه لا يقبل الشك من هذه القصص التلمودية والمدراشية  ...وغيرها مقتبسة بتصرف..وايضا مفهوم القران عن الكون والملائكة والخلق الالهي نجده فيها ...ونستطيع ان نرى بين القصص مصادر الاسرائيليات التي كان يتداولها الرواة في الجوامع في العصر الاموي ككعب الاحبار والكسائي و وهب بن منبه ....التي تجدها في بعض كتب التاريخ مثل بدائع الزهور في وقائع الدهور..كما انها مصدر لكثير من قصص الف ليلة وليلة ..مثل قصة بلوقيا وقصة الملك وابنائه الثلاثة  
==========================================================================================================================
هنا نقرا قصة الملك سليمان مع ملكة سبا والتي لا وجود في الكتاب المقدس اليهودي  لأي من تفاصيلها الموجودة في القران والغارقة في الخيالات  من عالم جن وطيور ناطقة.....ومن الملاحظ ايضا ان قصة سليمان في المدراش كما في القران هي عبارة عن حوادث متفرقة في حياته لا كمثل الكتاب المقدس اليهودي

(وردت هذه القصص في ترجوم استير الثاني, وهو يعود الى ما بعد القرن السابع الهجري)
 
ترجمة موضوع( ملكة سبأ).....:سليمان, كما يجب أن يعرف, لم يحكم على الأنس فقط , ولكن أيضا على وحوش البر و طيور الجو و الشياطين و الأرواح وأشباح الليل. لقد عرف لغاتهم كلهم وهم عرفوا لغته
  عندما يكون سليمان في مزاج رائق تحت تأثير الخمر, كان يجتمع بوحوش البر وطيور الجو و الزواحف الدبابة والأطياف والأشباح والخيالات لتقوم بالرقص أمام الملوك, من جيرانه, واللذين كان يدعوهم ليشهدوا قدرته وعظمته. وكان كاتب الملك يدعو الحيوانات والارواح بأسمائها , واحدا بعد الآخر, فاجتمعوا بأرادتهم ,بلا قيود ولا أصفاد, وبدون يد لأنسان لتقودهم
في أحدى المناسبات أفتقد الهدهد بين الطيور, ولم  يستع أحد أيجاده في أي مكان, فأمر الملك  وهو مملوء بالغضب أن يجلب ويعاقب على تكاسله. فضهر الهدهد وقال:" يا مولاي ملك العالم, أصغ بأذنك واسمع كلماتي. قد مضت ثلاثة أشهر منذ  بدئي بالتشاور مع نفسي لأحدد لنفسي خطة لعملي.لم آكل خلالها طعاما ولا شربت ماء لكي أتمكن من الطيران في أرجاء العالم فأرى أن كان هنالك بقعة في أي مكان من العالم لا تخضع لسلطة مولاي الملك. ولقد وجدت مدينة, مدينة كيتور , في الشرق. التراب هناك أعلى قيمة من الذهب , والفضة كأوحال الطرقات,أشجارها نبتت منذ بداية العالم, وهي تمتص الماء الذي ينبع من جنة عدن. المدينة مملوءة بالرجال. وعلى رأسهم يوجد امرأة تسمى ملكة سبأ. والان أن كان ذلك يسعدك,يا مولاي الملك, سوف أتقلد محزمي كالأبطال وأنطلق في رحلة نحو مدينة كيتور في جزيرة سبأ. ملوكها سوف يقيدون بالأصفاد وحكامها بأربطة من حديد. ولسوف أحضرهم كلهم أمامك يا مولاي الملك".......
أسعد كلام الهدهد الملك. فجتمع موظّفوا أرضه. وكتبوا رسالة وربطوها بجناح الهدهد. صعد الطائر الى السماء, أطلق صيحة .و طار بعيدا ,متبوعا بكل الطيور الأخرى.
وجاءوا ألى كيتور في أرض سبأ. كان الوقت صباحا , وكانت الملكة متوجهة لتتعبد ألى الشمس . وفجأة غطت الطيور وجه الشمس, رفعت الملكة يدها عاليا ومزقت ثوبها, وكانت مشدوهة تماما. ثم أن الهدهد تقرب منها. ولما رأت أن هنالك رسالة مربوطة بجناحه, حلت الأربطة وقرأت الرسالة , فماذا كان مكتوبا في الرسالة؟:."منّي, أنا الملك سليمان, سلام  عليك, وعلى النبلاء في مملكتك!أعلمي أن الله قد عينني ملكا على وحوش البر و طيور الجو والشياطين والأرواح والأشباح. كل ملوك الشرق والغرب قد جاءوا ليحيوني. أن قدمت وقدمت تحيتك لي , سوف أتقدم لك بشرف ضيافة أكبر من ضيافتي لغيرك من الملوك ممن حضروا عندي. أما أن لم تأتي لتقدمي لي فرض الطاعة,فلسوف أبعث أليك بملوك وفيالق ومغاوير ...فيغيرون عليك. ولعلك تسألين من هم هؤلاء الملوك والفيالق و المغاوير....فأعلمي أن وحوش البر ملوكي ,و الطيور مغاويري والارواح والشياطين واطياف الليل فيالقي...سوف تخنقك الشياطين ليلا وأنت في منامك,  وتمزقك الوحوش في البرية أما الطيور فلسوف تنتزع لحمك"...ا
عندما قرأت ملكة سبأ ما احتوته الرسالة, مزقت ثوبها ثانية, و تكلمت ألى شيوخ قومها وأمراءهم :" هل علمتم بما كتبه سليمان لي ؟"فأجابوا:"نحن لا نعلم من يكون الملك سليمان. و لا نعتبر ملكه ملكا"..لكن كلماتهم لم تعد ألى الملكة ثقتها. فجمعت كل سفنها التي في البحر , وأرسلتها حاملة أفخر أنواع الأخشاب ومعها لآليء وأحجار كريمة.ومع هذه الهدايا أرسلت الى سليمان ستة آلاف غلام وجارية, ولدوا في نفس السنة وفي نفس الشهر وفي نفس اليوم وفي نفس الساعة وكلهم بنفس الهيئة والحجم, وجميعهم يرتدون  ثيابا قرمزية. حمل هؤلاء معهم رسالة الى الملك سليمان تقول:"من مدينة كيتور الى أرض أسرائيل مسيرة سبع سنين. و لأن مشيئتك أن أقوم بزيارتك, فلسوف أسرع و أكون في أورشليم في نهاية ثلاث سنين"....ا
عندما أقترب موعد الوصول, أرسل سليمان بينيا بن يوياداع ليستقبل الملكة. كان بينيا  كمثل نور الفجر وكمثل نجم المساء يطغى نوره على انوار كل النجوم و كمثل السوسن ينمو على شواطئ المياه. فعندما رأته الملكة لأول رة نزلت من عربتها لتقدم له الأحترام اللازم, فسألها بينياح عن سبب نزولها من عربتها.فردت عليه الملكة "أولست الملك سليمان؟"  فقال بينيا:"أنا لست الملك سليمان,أنا أحد خدمه الذين يقفون بين يديه" هنا , ألتفتت الملكة ألى نبلائها وقالت:" أن لم تشاهدوا الأسد فعلى الأقل قد شاهدتم عرينه, وأن لم تشاهدوا الملك سليمان , فعلى الأقل قد شاهدتم جمال من يقفون بين يديه".....ا
أوصل بينياح الملكة الى سليمان, الذي كان قد ذهب ليجلس في قصر الزجاج ليستقبل الملكة فيه.  خدع الملكة بصرها, فخالت أن الملك كان يجلس على الماء, فخطت نحوه رافعة ثوبها لتبقيه جافا. فرأى الملك على ساقها شعرا فقال لها:" جمالك جمال امرأة ولكن شعر جسمك شعر رجل, شعر الجسم زينة للرجال ولكنه يشوه المرأة"...ا
ثم أن الملكة بدأت بالحديث..................................ألنص في اسفل الصفحة
هنا تستمر القصة فتسأل الملكة سليمان أغازا وأحاجي فيجيب عنها ثم أنها باركت ملكه وانصرفت

قارن هذا مع ما جاء في سورة النمل .الآية (20-44)....

============================================================================================================================
نقرا في موضوع (دروس في التواضع) :كان لسليمان قطعة ثمينة من البسط, مساحتها ستين ميلا مربعا,. وبها كان كان يطير في الأجواء بسرعة, بحيث أنه يستطيع أن يتناول الأفطار في دمشق و الغداء في ميديا.ولتنفيذ أوامره كان كان تحت سمعه وطاعته من بين البشر آصف بن برخيا ومن بين الشياطين راميرات ومن بين الوحوش الاسد ومن بين الطير النسر. وصادف ذات مرة أن كبرياءا استحوذت سليمان بينما كان يحلق خلال الاجواء على بساطه,فقال:"ليس هنالك انسان كمثلي في العالم أنعم الله عليه بالحصافة و الحكمةوالذكاء والمعرفة,بجانب أنه جعلني حاكما للعالم". وفي نفس اللحظة أضطرب الهواء وسقط أربعين ألف شخص من البساط السحري. أمر الملك الريح أن تتوقف عن الهبوب, قائلا:"أرجعي"فأجابت الريح:"أذا رجعت ألى الله وقلت كبريائك,فأنا أيضا سوف أرجع". عندها أحس الملك بتعديه على الله....النص اسفل الصفحة

قارن هذا مع ما جاء في سورة  ص..........36 فسخّرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب
وسورة الأنبياء...........81 ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره ألى الارض التي باركنا فيها وكنّا بكل شئ عالمين
وسورة سبأ.......12ولسليمان الريح غدوّها شهر ورواحها شهر

هذه الاسطورة دخلت التراث الاسلامي وقصص الف ليلة وليلة وغيرها بأسم بساط الريح ثم انتقلت الى الغرب لنعرف نحن بها..مع انها يهوديه......شوف كيف.....  
=========================================================================================================================
في أحدى المناسبات ,دخل ألى وادي النمل خلال تجولاته مع جيشه فسمع أحدى النملات تأمر الأخريات أن ينسحبن لكي يجتنبن الدعس تحت أقدام جنود سليمان. الملك توقف واجتمع مع النملة التي تكلمت. أخبرته النملة أنها ملكة النمل, وأفهمته سبب أوامرها بالأنسحاب.....النص اسفل الصفحة
تكتمل القصة بحوار يجري بين النملة وسليمان

قارن هذا مع ما جاء في سورة النمل......17 وحشر لسليمان جنوده من الجن والانس والطير فهم يوزعون
18حتّى اذا  أتوا على واد النمل قالت نملة ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنّكم سليمان وجنوه وهم لا يشعرون

.============================================================================================================================تحت موضوع دروس في التواضع .. مختصر الموضوع يصادف الملك سليمان قصرا رائعا لم يرى كمثله ابوابه من حديد ثم انه
يحاول ان يعرف كيف الدخول اليه وبعد محاولات ينجح..قصر فيه كل اسباب الراحة غرفه من لالي واحجار كريمة..وعليه نقوش تقول ان اصحاب القصر اضطروا لطحن الالى دلا من القمح بسب المجاعة ولم يفلحوا فأورثوا القصر الى نسور الجو.. ..يقرا نقوشا تنصح القارئ ان لا يغره الملك والجاه فمصيره الى التراب وغيرها من المواعض ويصادف تماثيل و اجساد..ووجد في فم أحد الاجساد لوحا من الفضة منقوش عليه بالقلم اليوناني.........نترجم ....":"أنا شداد بن عاد, حكمت  الف الف ولاية وركبت الف الف فرس وكان تحت سلطتي الف الف ملك وذبحت الف الف جبار . وعندما تقرب مني ملك الموت كنت عاجزا عن فعل شئ"...النص اسفل الصفحة
هنا ....اقترح انا ان محمدا قصد بعاد أرم ذات العماد هذه المدينة العظيمة...ولأرم ذات العماد وبانيها شداد بن عاد ذكر في الروايات الاسلامية .زوفيها نفس هذا الوصف من المبالغة في البنيان والبهرجة..فيقال انها بنيت  طوبة من ذهب وطوبة من فضة وان شدادا اهلك قبل دخولها لكفره ...راجع بدائع الزهور في وقائع الدهور

والان قارن مع ما جاء في سورة الفجر.....6 ألم ترى ما فعل ربك بعاد
7أرم ذات العماد
8التي لم يخلق مثلها في البلاد

ولكن من الممكن ايضا ان تكون ارم هذه هي قبيلة عاد ..وا لا يكون لها علاقة بمدينة شداد ....مع ان بعض الرواة ربطوا الموضوعين بشداد بن عاد هذا  

يبدو هنا وجود تاثير اسلامي على القصة اليهودية
=========================================================================================================================  
تحت موضوع أسموديوس (أشموديا) (أحد كبار الشياطين ) تمضي القصة لتخبرنا عن سبب لابتلاء سليمان المختصر ......... ان بسبب مخافته لاوامر الله للملوك في التوراة وذلك لانه اكثر من الزوجات و جمع الكثير من الخيل وكنز الكثير من الذهب..اشتكى سفر التثنية امام الله قائلا ان سليمان ما كان له ان يفعل هذا فقال الله: ان يفنى الف من مثل سليمان احب لي ان ينمحي حرف منك يا سفر التثنية
الحكم على سليمان تبعه القصاص وكان كالتالي ,في مختصر...اضطر سليمان للاستعانة باسموديوس (من كبار الشياطين ) لاكمال بناء الهيكل فاقسم عليه باسم الله الاعظم ..فاطاعه الشيطان وبعد اكمال البناء لم يصرف سليمان الشيطان بل ابقاه وساله عن سبب انه ملك الشياطين وفي نفس الوقت خاضع لانسان فاني..فاجاب الشيطان ان سليمان لو حل قيوده و اعاره خاتمه السحري فان انه سيري سليمان عظمته ...ففعل سليمان ذلك فلما فعل وقف امامه الشيطان وطرف جناحه يلامس السماء والطرف الثاني يلامس الارض وحمل سليمان وابعده عن الخاتم وطار به مسافة اربعمئة فرسخ بعيدا عن اورشليم...ثم انه نصب نفسه  في محله على انه سليمان...عانى سليمان كثيرا واضطر الى الاستجداء والخدمة خلال الابتلاء..القصة تنتهي بان سليمان عاد بعد سنين  فتعرفت عليه بعض الحاشية واعادوه الى منصبه اذ شكوا بالمنتحل (اسموديوس) لانه لم يسمح لهم يوما ان يروا ساقه ..ثم ان سليمان وجد الخاتم في قلب سمكة بعد ان كان قد سقط منه في البحر...فتمكن من السيطرة على اسموديوس الشيطان...وحل سليمان محله الشرعي

قارن مع ما جاء في سورة  ص.....34ولقد فتنّا سليمان وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب

والروايات الاسلامية ايضا تذكر قصة لابتلاء سليمان بتفاصيل مشابهة...مما يدل على ان متأسلمي اليهود كانوا يفطنون لما يقصده محمد ,كما ان قصة خاتم سليمان وجدت طريقها للتراث الاسلامي

اما مسألة الاكثار من الجياد والخيل فتذكر بالمسألة المذكورة في القران عن حب سليمان للخيل ثم ذبحه اياهم ...وقد حير المفسرون سبب هذا التصرف...والسبب تعطيه القصة الهاجادية

قارن ما جاء في سورة ص.....30 ووهبنا لداود سليمان نعم العبد انه اواب
31اذ عرض عليه بالعشي الصافات الجياد
32فقال اني احببت حب الخير عن ذكر ربي حتى توارت بالحجاب
33ردّوها علي فطفق مسحا بالسوق والاعناق
 www.sacred-texts.com/jud/loj/loj406.htm
الرجاء كتابة الرابط ان لم يدخل مباشرة الى الموقع    
====================================================================================================================
..لاأما  موضوع سليمان (سيد الشياطين او العفاريت)..فيتحدث عن قدرة سليمان على التحكم بالعفاريت والشياطين..الذين يأتي بعضهم ببعض مقيدين بالسلاسل وخاضعين غصبا عنهم لسلطة سليمان, ا والبعض احضر من العالم السفلي ....والذي يخالف يحرق بتأثير الخاتم...وذلك بعد ان اعطاه  الملاك ميخائيل (ميكال)..خاتما سحريا..منقوش عليه اسم الله الاعظم ....بعض الشياطين وكلوا بنقل الحجارة الضخمة وبعضهم اودع في السجن وبعضهم أمر بأن يصارع النار في صنع الذهب والفضة  وسائر المعادن .البعض امر بحفر الاساسات للهيكل... وفي نهاية الموضوع ايضا قصة عن حبس شيطان متمرد في قمقم او قنينة....  
اما موضوع بناء الهيكل فيتحدث عن قيام الشياطين والمردة ببناء هيكل سليمان (المحراب) تحت تأثير الخاتم السحري
وموضوع عرش سليمان يتحدث عن قيام الشياطين  بصنع عرش سليمان المزين بتماثيل متحركة

قارن هذا مع سورة الانبياء ...82ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنّا لهم حافضين

وسورة سبأ......12ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بأذن ربه ومن يزغ منهم نذقه من عذاب السعير
13يعملون له من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا ال داوود شكرا وقليل من عبادي شكور

وسورة ص.....35 قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي أنك انت الوهاب
36فسخرنا له الريح تجري بامره حيث اصاب
37والشياطين كل بنّاء وغوّاص
38وأخرين مقرّنين في الاصفاد

المحاريب هي الهيكل والتماثيل هي التماثيل التي في عرش سليمان والجفان والقدور فهي من المتطلبات الاساسية في خدمة الهيكل ..اضافة الى الصهريج النحاسي الضخم الذي يذكر اليهود انه كان امام الهيكل ...كلها بناها الجن....والعقل اعلم
نلاحظ ايضا ..الجن المحبوسين بالقمقم ...وقد بقي هذا في التراث الاسلامي الى اليوم اضافة الى ماجاء من قصص الف ليلة وليلة  ..    
source     http://www.sacred-te.../loj/loj406.htm
==========================================================================================================================
1-Solomon, it must be remembered, bore rule not only over men, but also over the beasts of the field, the birds of the air, demons, spirits, and the spectres of the night. He knew the language of all of them and they understood his language.

When Solomon was of good cheer by reason of wine, he summoned the beasts of the field, the birds of the air, the creeping reptiles, the shades, the spectres, and the ghosts, to perform their dances before the kings, his neighbors, whom he invited to witness his power and greatness. The king's scribes called the animals and the spirits by name, one by one, and they all assembled of their own accord, without fetters or bonds, with no human hand to guide them.

On one occasion the hoopoe was missed from among the birds. He could not be found anywhere. The king, full of wrath, ordered him to be produced and chastised for his tardiness. The hoopoe appeared and said: "O lord, king of the world, incline thine ear and hearken to my words. Three months have gone by since I began to take counsel with myself and resolve upon a course of action. I have eaten no food and drunk no water, in order to fly about in the whole world and see whether there is a domain anywhere which is not subject to my lord the king. and I found a city, the city of Kitor, in the East. Dust is more valuable than gold there, and silver is like the mud of the streets. Its trees are from the beginning of all time, and they suck up water that flows from the Garden of Eden. The city is crowded with men. On their heads they wear garlands wreathed in Paradise. They know not how to fight, nor how to shoot with bow and arrow. Their ruler is a woman, she is called the Queen of Sheba. If, now, it please thee, O lord and king, I shall gird my loins like a hero, and journey to the city of Kitor in the land of Sheba. Its kings I shall fetter with chains and its rulers with iron bands, and bring them all before my lord the king."

The hoopoe's speech pleased the king. The clerks of his land were summoned, and they wrote a letter and bound it to the hoopoe's wing. The bird rose skyward, uttered his cry, and flew away, followed by all the other birds.

And they came to Kitor in the land of Sheba. It was morning, and the queen had gone forth to pay worship to the sun. Suddenly the birds darkened his light. The queen raised her hand, and rent her garment, and was sore astonished. Then the hoopoe alighted near her. Seeing that a letter was tied to his wing, she loosed it and read it. And what was written in the letter? "From me, King Solomon! Peace be with thee, peace with the nobles of thy realm! Know that God has appointed me king over the beasts of the field, the birds of the air, the demons, the spirits, and the spectres. All the kings of the East and the West come to bring me greetings. If thou wilt come and salute me, I shall show thee great honor, more than to any of the kings that attend me. But if thou wilt not pay homage to me, I shall send out kings, legions, and riders against thee. Thou askest, who are these kings, legions, and riders of King Solomon? The beasts of the field are my kings, the birds my riders, the demons, spirit, and shades of the night my legions. The demons will throttle you in your beds at night, while the beasts will slay you in the field, and the birds will consume your flesh."

When the Queen of Sheba had read the contents of the letter, she again rent her garment, and sent word to her elders and her princes: "Know you not what Solomon has written to me?" They answered: "We know nothing of King Solomon, and his dominion we regard as naught." But their words did not reassure the queen. She assembled all the ships of the sea, and loaded them with the finest kinds of wood, and with pearls and precious stones. Together with these she sent Solomon six thousand youths and maidens, born in the same year, in the same month, on the same day, in the same hour all of equal stature and size, all clothed in purple garments. They bore a letter to King Solomon as follows: "From the city of Kitor to the land of Israel is a journey of seven years. As it is thy wish and behest that I visit thee, I shall hasten and be in Jerusalem at the end of three years."

When the time of her arrival drew nigh, Solomon sent Benaiah the son of Jehoiada to meet her. Benaiah was like unto the flush in the eastern sky at break of day, like unto the evening star that outshines all other stars, like unto the lily growing by brooks of water. When the queen caught sight of him, she descended from her chariot to do him honor. Benaiah asked her why she left her chariot. "Art thou not King Solomon?" she questioned in turn. Benaiah replied: "Not King Solomon am I, only one of his servants that stand in his presence." Thereupon the queen turned to her nobles and said: "If you have not beheld the lion, at least you have seen his lair, and if you have not beheld King Solomon, at least you have seen the beauty of him that stands in his presence."

Benaiah conducted the queen to Solomon, who had gone to sit in a house of glass to receive her. The queen was deceived by an illusion. She thought the king was sitting in water, and as she stepped across to him she raised her garment to keep it dry. On her bared feet the king noticed hair, and he said to her: "Thy beauty is the beauty of a woman, but thy hair is masculine; hair is an ornament to a man, but it disfigures a woman."

2-Solomon had a precious piece of tapestry, sixty miles square, on which he flew through the air so swiftly that he could eat breakfast in Damascus and supper in Media. To carry out his orders he had at his beck and call Asaph ben Berechiah among men, Ramirat among demons, the lion among beasts, and the eagle among birds. Once it happened that pride possessed Solomon while he was sailing through the air on his carpet, and he said: "There is none like unto me in the world, upon whom God has bestowed sagacity, wisdom, intelligence, and knowledge, besides making me the ruler of the world." The same instant the air stirred, and forty thousand men dropped from the magic carpet. The king ordered the wind to cease from blowing, with the word: "Return!" Whereupon the wind: "If thou wilt return to God, and subdue thy pride, I, too, will return." The king realized his transgression.

3-On one occasion he strayed into the valley of the ants in the course of his wanderings. He heard one ant order all the others to withdraw, to avoid being crushed by the armies of Solomon. The king halted and summoned the ant that had spoken. She told him that she was the queen of the ants, and she gave her reasons for the order of withdrawal

4-'I, Shadad ben Ad, ruled over a thousand thousand provinces, rode on a thousand thousand horses, had a thousand thousand kings under me, and slew a thousand thousand heroes, and when the Angel of Death approached me, I was powerless.'"





  • 0
فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا :lol2:
http://el7ad.net/smf...ic,10771.0.html

#2 rozalina

 
rozalina

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 546 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 18 أبريل 2007 - 07:34 ص

موضوع جميل جدا، شكرا لك عزيزي ابن المقفع ..  :-x
  • 0
The universe we observe has precisely the properties we should expect if there is, at bottom, no design, no purpose, no evil and no good, nothing but blind pitiless indifference. (Richard Dawkins )

#3 الجن

 
الجن

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 149 المشاركات
  • الموقع: الجحيم
 

تاريخ المشاركة : 18 أبريل 2007 - 10:08 ص

الاخ الكريم ابن المقفع ...احييك لاستحضارك هذا الموضوع الرابط بين الاساطير وخرافات العصور المظلمة والاديان واستخدامها فى السيطرة على عقول السذج
  • 0
لبست ثوب العيش لم أستشر.....وحرت فيه بين شتى الفكر
وسوف أنضو الثوب عني ولم...أدرك لماذا جئت أين المقر

#4 Hdd

 
Hdd

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 380 المشاركات
  • الموقع: آسوريا
 

تاريخ المشاركة : 18 أبريل 2007 - 09:42 م

تحية زميلي أبن المقفع

موضوع كشف النصوص الدينية التي صارت فيما بعد كتباً مقدسة ممتع للغاية

إلا انه شائك بنفس الوقت


وبالنسبة للتلمود...فقد حقق وترجم الباحث نبيل فياض التلمود البابلي (رسالة عبدة الأوثان) والكتاب موجود بالأسواق



شكراً على جهودك القيمة
  • 0
من حوران هلّات البشاير

#5 رباني

 
رباني

    Newbie

  • الاعضاء
  • Pip
  • 3 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 19 أبريل 2007 - 01:36 ص

عزيزي بن المقفع : تحية طيبة .

قرأت هذا الأمر من قبل للقس كلير تسدال في كتابه ( المصادر الأصلية للقرآن ) .
ثم انهالت الكتابات فيما بعد التي تعاملت مع كتاب القس تسدال ككتاب منزل من عند الله فراحت تعيد وتكرر نفس الأمر بدون التحقق من صدق الرجل برغم أن السيد تسدال لم يزعم أنه يخرج من فمه الحكم الخالدة .
ابراهام جيجر كرر نفس الشيء في كتابه ( اليهودية والاسلام ) .
ثم تبعه كل من أنيس شروش و عبد الله عبد الفادي وروبرت مورراي مخترع نظرية ( إله القمر ) التي يتحمس لها أصدقاؤنا المسيحيون على مواقعهم الإلكترونية .

على أي حال :
أدعوك عزيزي ابن المقفع أن تقرأ هذا الرابط للموسوعة ويكي الذي يخبرك بتاريخ كتابة هذه الأجزاء في التلمود اليهودي الذي زعم القس العزيز كلير تسدال اقتباس القرآن منها :-

http://bible.tmtm.co...sh_Encyclopedia)


1. The first Targum. The Antwerp and Paris polyglots give a different and longer text than the London. The best edition is by De Lagarde (reprinted from the first Venice Bible) in "Hagiographa Chaldaice," Leipsic, 1873. The date of the first Targum is about 700 (see S. Posner, "Das Targum Rishon," Breslau, 1896).

1. Targum Sheni (the second; date about 800), containing material not germane to the Esther story. This may be characterized as a genuine and exuberant midrash. Edited by De Lagarde (in "Hagiographa Chaldaice," Berlin, 1873) and by P. Cassel ("Aus Literatur und Geschichte," Berlin and Leipsic, 1885, and "Das Buch Esther," Berlin, 1891, Ger. transl.).

هكذا ستعرف عزيزي بن المقفع أن كلا الترجوم الأول والثاني أخذا الشكل الحالي لهما بعد الاسلام بقرن أو قرنين .

بالمناسبة عزيزي بن المقفع :-
التلمود اليهودي كغيره من التراث الشفهي عند الشعوب كان يمر بتغيرات كثيرة بمرور الزمن فيضاف إليه وينقص ثم استقر على صورته الحالية بعد الاسلام بقرون .

كنت أتمنى من القس كلير تسدال والمتحمسين له أن يأتوا بدليل واحد لوجود أي نسخة من التلمود بالعربية أو غيرها في مكة وقت النبي محمد .

وفي النهاية لك مني خالص التقدير والاحترام .

  • 0

#6 Hdd

 
Hdd

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 380 المشاركات
  • الموقع: آسوريا
 

تاريخ المشاركة : 20 أبريل 2007 - 12:19 ص

تحية

التلمود مؤلف من

1- مشناه ( משנה) : تدوين للتعاليم الشفوية المفترض أن موسى تلقاها مع الشريعة، جمعها( يهوذا هنسيء) 210 م بالعبرية
2- الگمارا (גמרא) :هي شرح وتحليل للمشاني كتبت بالأرامية و تأرخ كتابتها بين القرن الخامس والثامن الميلادي

يتفق التلمودان البابلي و اليروشليمي بالمشناه ويختلفان بالگمارا 



ولي تعقيب على موضوع عدم ذكر القرآن للمشناه (التلمود)

أقول بل ذكرها في

وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ {87} * الحجر

ولا ننسى أن الشين الآرامية (العبرية) تقلب ثاء في العربية

كما في  יָרַשׁ (ي ر ش) تصبح بالعربية  يرث





  • 0
من حوران هلّات البشاير

#7 Abu Al-Alaa

 
Abu Al-Alaa

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,509 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 20 أبريل 2007 - 11:45 ص

تحية للزميل ابن المقفع على هذا الموضوع الذي يكشف حقائق كثيرة و يفسر قصصا كثيرة من قصص القران.

أما بالنسبة لتعليق الزميل رباني....فهو تعليق ساذج و ذلك لأنه قد فضل تجنب مناقشة صلب الموضوع و بدلا من ذلك أخذ يتهم  كل من تكلم بالموضوع بأنه مسيحي و ينقل من مواقع مسيحية...

يا عزيزي رباني....حاول أن تعمل عقلك قليلا....التلمود كان موجودا قبل محمد بثلاث مئة سنين على الأقل. لم أجد مصدر تاريخي واحد يقول بغير ذلك. مثلا رابينا الثاني و الذي توفي قبل مولد الرسول 500 م هو أخر المعلمين...و وبشرحه وصل التلمود إلى نهايته تقريباً، فكيف تقول أن التلمود لم يكتمل إلا في القرن السابع؟؟؟؟؟

ثم سنفترض جدلا صحة كلامك و أن التلمود لم يكتمل إلا في القرن السابع (و هذا غير منطقي)...فإن قصص التلمود الشعبي كان بالتأكيد منتشرا في أوساط اليهود الشعبية قبل ذلك بمئات السنين. و أكبر دليل على ذلك هو عدم معارضة يهود المدينة لمحمد عند تلاوته لقصة سليمان....

بل و الأدهى من ذلك أن محمد أراد تثبيت اتباعه على دينهم بالإيحاء لهم بسؤال اليهود عن مدى صحة قصص القران

"فَاسْأَلِ ٱلَّذِينَ يَقْرَءُونَ ٱلْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ "

إذن فلا شك أن تلك القصص كانت منتشرة بين اليهود في زمن محمد...بدليل ثقة محمد من أنه لو أن أحد اتباعه أصابه شك في صدق محمد و ذهب إلى اليهود لسؤالهم عن صحة قصصه...فإنهم (أي اليهود) لن يستطيعوا نكران تلك القصص.

و انظر كيف صاغ محمد كلامه بمنتهى الذكاء و البراعة بحيث يبدو أن الله يخاطبه...و الحقيقة أن محمد كان يخاطب الشك في نفوس أتباعه:

"فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّآ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ فَاسْأَلِ ٱلَّذِينَ يَقْرَءُونَ ٱلْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَآءَكَ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ ٱلْمُمْتَرِينَ "

طبعا محمد لا يمكن أن يشك...فهو يعرف أنه مدعي. فلمن إذن وجه خطابه؟؟؟؟

لقد وجهه إلى الشاكين من اتباعه....حيث يحثهم على سؤال اليهود عن صحة قصصه!!!!! و هو واثق أن اليهود لن يكذبوه!!!! فمن أين جاءته الثقة؟؟؟؟؟

لا شك أن قصص القران كان منتشرا بين عامة اليهود في عصره و هذا يفسر ثقته المطلقة في رد فعل اليهود.

و لو لم كن واثقا مائة بالمائة...لما كتب تلك الأية.
  • 0
يا اللي بتبحث عن إله تعبده............. بحث الغريق عن أي شئ ينجده
الله جميل وعليم و رحمن رحيم......... احمل  صفاته و إنت راح توجده

#8 أبن المقفّع

 
أبن المقفّع

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 3,357 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 20 أبريل 2007 - 02:35 م

هذا الموضوع هو ايضا تكملة لسلسلة التناظرات بين القصص القرانية والاساطير  التفسيرية اليهودية.............والكلام هنا عن ابراهيم

صورة

قصة ابراهيم والاصنام لم ترد في التوراة ولكنها وردت في تفاسير يهودية ومسيحية متاخرة. الصورةاعلاه من كتاب يهودي

الموضوع الاول من  الفصل الخاص بقصص ابراهيم ....(ابراهيم-و الجيل الشرير)..يتحدث عن ولادة ابرهيم..نلاحظ فيه تعبير (صديق الله) أو خليل الله
قارن مع ما جاء في القان ...واتخذ الله ابراهيم خليلا
====================================================================================================================
الموضوع"الرضيع يعلن الوهية الله"...الفقرة الاولى ترجمتها......لذلك ترك ابراهيم في الكهف بلا مرضعة وبدا بالبكاء.ارسل الله جبرائيل ليعطيه لبنا ليرضع,فجعل جرائيل اللبن يسيل من اصبع ابراهيم الصغير,فبدأ يمتصه حتى بلغ عمره عشرة ايام.عندها نهض و بدأ بالمشي, وغادر الكهف,وبلغ حافة الوادي. وعندما رأى الشمس تغرب والنجوم تظهر في السماء قال:"هذه هي الالهه"ولكن  سرعان ما حل الفجر,ولم يعد الأمكان رؤية النجوم,عندا قال:"أنا لن أعبد هذه لأنها ليست آلهه"عندها ظهرت الشمس فقال:"هذه الهي هي التي سأمجّد".ولكنها غربت مرة أخرى,عندها قال :"أنها ليست الها"وعند ظهور القمر قال عنه أنه الأله الذي سيضهر له الواجب الألهي.فأفل القمر فصاح:"هذا أيضا ليس ألها.هنالك من يجعل كل هؤلاء يتحركون"...النص اسفل الصفحة
مختصر بقية القصة انه ظهر له جبرائيل واعلمه بوجود الله انه ذهب الى امه  واعلن لها انه يؤمن بالله لا بالنمرود الها.فاخبرت ااه الذي ذهب فأخبر النمرودالذي خشي من ابراهيم واقواله

من سورة الانعام.....75وكذلك نري ابراهيم ملكوت السماء والارض وليكونن من الموقنين
75فلما جن عليه الليل رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين
77فلمّا رأى القمر بازغا قال هذا ربّ قلمّا أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالّين
77فلمّا رأى الشمس بازغة قال هذا ربّي هذا أكبر قلمّا أفلت قال ياقوم أنّي بريء مما تشركون
78أني وجّهت وجهي لله الذي فطر السماوات والارض حنيفا وما انا من المشركين

===========================================================================================================================
تاتي بعدها موضوع (ظهور ابرهيم العلني) وموضوع المبشر بالدين الحق ..فيه اعلن ابراهيم على الملا انه لا يؤمن بالاصنام التي لا تضر ولا تنفع لا نفسها ولا غيرها ..لها عينان لاترى بهما ولسان لا تتحدث بها وارجل لا تتحرك بها ثم انه يلتقي بامراة فينصحها بان تعبد الله وحده ثم في موضوع (الواعظ بالايمان الحق) تأتي فقرة ترجمتها:.........أضطرت المرأة ان تدفع حياتها ثمنا لحماستها الدينية .ومع ذلك استحوذ خوف وفزع كبيران على النمرود لان الشعب اصبح اكثر تمسكا بتعاليم ابراهيم.ولانه لا يعرف كيف يتصرف مع الشخص الذي ينكر الايمان القديم.وبنصيحة امرائه.اصدر امرا بالاحتفال لسبعة ايام.فيها كان جميع الناس مجبرين على الحضور بالثياب الملكية متحلين بالذهب والفضة وعلى اساس ان اضهار هذه الابهةوالعضمة ستخيف ابراهيم وتعيده الى ايمانه السابقبالملك.ومن خلال والده تارح..دعى النمرود ابراهيم ليحضر امامه ليحضى بفرصة النظر الى عظمته وثروته وبهاء ملكه وعدد امرائه ومرافقيه. ولكن ابراهيم رفض ان يحضر امام الملك. وفي نفس الوقت اعطى النمرود لابي ابراهيم الاذن بان يجلس ابراهيم خلال الحفل بين اصنام ابيه واصنام الملك ليرعاهم في غيابه

وبينما كان وحيدا بين الاصنام وبينما كا يردد" الله ازلي ,الله ازلي"اسقط اصنام الملك من عروشها وبدا بتهشيمها بفأسه.ففقس عين بعضها وتحطمت ايدي الاخر..وبعد ان شوهت كلهاذهب بعيدا بعد ان وضع الفأس في يد أكبر الأصنام
أنتهى الحفل, وعاد الملك. وعندما رأى كل الاصنام هكذا محطمة الى اجزاء امر بالتحقق عن من فعل هذا الامر الشنيع. ابراهيم كان احد الذين اتهموا بالفعلة الشنعاء أفاجتمع الملك معه وسئله عن سبب فعلته.أجاب أبراهيم :"أنا لم أفعلها, انه كبير الاصنام الذي دمر باقيها الا ترى انه ما زال يحمل الفاس بيده؟ فأن لم تصدقني فأسئله هوسيخبرك".......النص اسفل الصفحة
تكملة القصة في موضوع (في الفرن الناري)...الترجمة.....الان اصبح الملك شديد الحنق على ابراهيم فامر ان يلقى في السجن وامر الحارس ان لا يعطيه خبزا ولا ماءا.ولكن الله استجاب لصلوات ابراهيم وارسل جبرائيل اليه في زنزانته.ولسنة لبث جبرائيل معه و زوده بكل انواع الطعام و ماء ينبع  امامه وهو يشرب منه. وفي نهاية السنة حظر عظماء المملكة امام الملك نصحوه ان يلقي ابراهيم الى النار لكي يؤمن الجميع بنمرود الى الابد وعندها اصدر الملك امرا الى جميع رعاياه في كل الولايات ,رجالا ونساء صغارا وكبارا ان يحضروا حطبا لمدة اربعين يوما..وجعلها تلقى في فرن عظيم ثم اوقد النار فيها. وصل اللهيب الى عنان السماءوكان الناس شديدي الخوف من النار. عندها أمر حار السجن أن يأتي بأبراهيم و أن يلقي به في النار.ذكر السجان أن أبراهيم لم يتناول طعاما اوشرابا طيلة سنةولذلك يجب ان يكون ميتا.مع ذلك رغب النمرود أن يقف السجان أمام  السجن ويناديه فأن أجاب حينها يلقى ألى النار وأن فني عندها تدفن رفاتهويمحى ذكره الى الابد

وعندما صاح السجان:"يا ابراهيم أأنت حي" دهش عندما أجاب أبراهيم :"أنا حي"."....تكملة القصة اسفل الصفحة....تكملة القصة ان السجان دهش لبقاء ابراهيم حيا فآمن بابراهيم.....ثم يأتي ما ترجمته:ولكن النمرود لم يرعوي عن رغبته بأن يجعل ابراهيم يذوق الموت حرقا..أرسل أحد الأمراء ليجلبه للموقع ولكن ما أن اقترب الأمير ليلقي أبراهيم في النار .حتى أنطلق اللهيب من الفرن والتهمه.ثم أن عدة محاولات قامت لألقاء ابراهيم في الفرن ولكن كان لها كلها نفس النتيجة فكل من اخذ ابراهيم لياقيه في النار كان يحرق هو....تكملة القصة ان الشيطان  وسوس للملك ان يستخدم المنجنيق ..وكانت المحاولة ان تنجح عندما قال ابراهيم ان له ثقة بالله....عندها تقول القصة ما ترجمته...:فعندما رأى الله  خضوع روح ابراهيم لمشيئته أمر النار قائلا:"أبردي واجلبي الهدوء (او السلام) على عبدي أبراهيم"....النص اسفل الصفحة

تكتمل قصة ابراهيم مع النار بأن تطفأ النار ويتبرعم الحطب و تتحول الاخشاب الى اشجار مثمرة

بقية الفصول هي عن هجرة ابراهيم الى كنعان ومصر

قارن هذا مع سورة الانبياء 57-70
وسورة الصافات 83-99

=================================================================================================================
في صياغة أخرى للقصة وتحت موضوع ؟(محطم الأصنام)..هنا يصبح تارح ابو ابراهيم تاجر اصنام ويتعلم ابراهيم ان الالهة هذه لا تضر ولا تنفع وطرح عليه مسألة الشمس والقمر والنجوم...فلم يصغ له ابوه...ثم انه حطم الاصنام التي في بيت ابيه واتهم كبير الاصنام (كما في الحبكة السابقة وبتفاصيل اخرى)ثم ان اباه لامه فقال له ابراهيم ما ترجمته:"كيف أذا تخدم هذه الاصنام التي لا طاقة لها على فعل اي شيء؟هل تستطيع هذه الاصنام التي تثق بها ان تخلصك؟هل تستمع لصلواتك عندما تدعوها؟".....النص اسفل الصفحة

بعدها تكتمل القصة بأن ينطلق تارح(ابو ابراهيم)الى النمرود فيخبره عن ابنه فيامر بان يلقى في النار ..فلم تحرقه النار بل بقي يتمشى فيها لثلاث ايام

قارن مع سورة مريم41-48......ومنها 41-أذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يبصر ولا يغني عنك شيّا

=========================================================================================================================
قصة الطير التي أحياها الله يلمح اليها القصة التالية في موضوع (ميثاق الأوصال)..ومختصر بدايتها ان ابراهيم اراد ان يعرف من الله مصير أمته...ثم نترجم:

ومع أنه آمن بالوعد الذي قطعله بأيمان كامل والتزام,مع ذلك رغب أن يعرف بأي حسنةمن حسنات ذريته تستطيع هذه الذرية الأستمرار.عندها أمره الله أن يحضّر ذبيحة من ثلاث عجول وثلاث عنزات وثلاث حملان وثلاث يمامات وحمامة صغيرة,وبهذا بين لابراهيم الذبائح المختلفة التي ستستخدم ذات مرة في المستقبل في خدمة الهيكل. لتكفير خطايا اسرائيل ولتزيد نعمتها.فقال ابراهيم ولكن ماذا سيحل بذريتي؟"أجاب الله:"بعد ان يدمر الهيكل...أن قرات اوامر الذبائح كما دونت في الكتاب فسأحاسبهم كما لو انهم هم من قدم الذبيحةوأغفر جميع خطاياهم"..النص اسفل الصفحة..تستمر القصة في اختصار : الله سرد معنى هذه الذبائح فكل ذبيحة هي امة من الامم التي ستتسلط على بني اسرائيل و تمثل مرحلة من مراحل تاريخهم...والحمامة تمثل بني اسرائيل...

ثم تكمل القصة ما ترجمته:
اخذ ابراهيم هذه الحيوانات وقسمها  في منتصف جسمها ولو لم يفعل ذلك لما استطاعت اسرائيل ان تقاوم  الممالك الاربعة ...وولكنه لم يقسم الطير ...ليدل على ان اسرائيل ستبقى وحدة واحدة.وجائت الطيور الجارحة على الجثث فطردها ابراهيم بعيدا...هكذا كان اعلان مجي المسيح المخلص والذي سيمزق الكفار اشلاءا..ولكن ابراهيم الزم المسيح بان ياتي في الوقت المحدد له. وجعل الوقت مجهولا لدى ابراهيم وكذلك يوم قيامة الاموات.وعندما وضع الانصاف الى جانب متمماتها ,عادت الحيوانات الى الحياة  والطائر يحلق فوقهم

هذه القصة توحي بقصة احياء الطير .

..قارن مع سورة البقرة....260أذ قال أبراهيم ربي أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ أربعة من الطير فصرهن أليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم ان الله عزيز حكيم
ويبدوا ان نسيان محمد للتفاصيل هو بسبب طول عهده بسماع القصة ..اذ ان الاية مدنية

============================================================================================================================

في قصة (زوجتا اسماعيل) نلاحظ ان ابراهيم زار ابنه اسماعيل في منفاه والتقى بزوجته الاولى فلم تدخل قلبه..فأمره ان يستبدل وتد خيمته ( او عمودها)..ثم التقى في مناسبة لاحقة زوجته الثانية فدخلت قلبه فأمره ان يبقي على وتد خيمته(او عموده)...ا
قد تكون هذه القصة اساس ادعاء محمد ان ابراهيم رفع القواعد من البيت واسماعيل.

..سورة البقرة ....127وأذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم

==========================================================================================================================
    في موضوع (ابراهيم يشاهد السماء والارض))...يقوم الملاك ميخائيل (ميكال) بحمل ابراهيم الى السماء عل مركبة محمولة من الملائكة الكروبيين(حاملى العرش)هنالك من الساء يرى الخطأة والابرار في الارض فيطلب من الملاك تدمير الخطأة فيفعل الملاك فيأمر الله الملاك بأن يأخذ ابراهيم بعيدا لان رحمته لست كرحمة الله...ثم انه يرى جنة الفردوس وبابها ضيق والنار وبابها واسعة فيحزن لانه لا يستطيع دخول الفردوس لكبر جثته فيطمئنه الله..ثم انه يرى ارواحا معلقة لا هي في النار ولا في الجنة فيقال له هي ارواح استوت حسناتها وسيئاتها...فيصلي ابراهيم لها فتدخل الجنة ثم انه يصلي لكل من دعى عليه يوما او لعنه في حياته ...فرضى عنه الله
ثم ان ابرهيم عاد الى بيته في الارض فوجد زوجته سارة ميته.....

يذكر هذ بما لايقبل الشك بقصة المعراج ....الرجاء قاءة النص بالانكليزية ..هنالك تطابق مدهش ولعل محمدا استوحى قصة معراجه من ما سمعه من اليهود حول معراج ابراهيم.
.والدليل على ان محمدا قد سمع بالقصة هي الاية التاليةمن سورة الانعام.....75وكذلك نري ابراهيم ملكوت السماء والارض وليكونن من الموقنين

........لقراءة النص بالانكليزية الرجاء الدخول الى الرابط
http://www.sacred-te.../loj/loj107.htm
============================================================================================================================
1-Thus Abraham was deserted in the cave, without a nurse, and he began to wail. God sent Gabriel down to give him milk to drink, and the angel made it to flow from the little finger of the baby's right hand, and he sucked at it until he was ten days old. Then he arose and walked about, and he left the cave, and went along the edge of the valley. When the sun sank, and the stars came forth, he said, "These are the gods!" But the dawn came, and the stars could be seen no longer, and then he said, "I will not pay worship to these, for they are no gods." Thereupon the sun came forth, and he spoke, "This is my god, him will I extol." But again the sun set, and he said, "He is no god," and beholding the moon, he called her his god to whom he would pay Divine homage. Then the moon was obscured, and he cried out: "This, too, is no god! There is One who sets them all in motion."

2-The old woman had to pay for her zeal for the faith with her life. Nevertheless great fear and terror took possession of Nimrod, because the people became more and more attached to the teachings of Abraham, and he knew not how to deal with the man who was undermining the old faith. At the advice of his princes, he arranged a seven days' festival, at which all the people were bidden to appear in their robes of state, their gold and silver apparel. By such display of wealth and power he expected to intimidate Abraham and bring him back to the faith of the king. Through his father Terah, Nimrod invited Abraham to come before him, that he might have the opportunity of seeing his greatness and wealth, and the glory of his dominion, and the multitude of his princes and attendants. But Abraham refused to appear before the king. On the other hand, he granted his father's request that in his absence he sit by his idols and the king's, and take care of them.

Alone with the idols, and while he repeated the words, "The Eternal He is God, the Eternal He is God!" he struck the king's idols from their thrones, and began to belabor them with an axe. With the biggest he started, and with the smallest he ended. He hacked off the feet of one, and the other he beheaded. This one had his eyes struck out, the other had his hands crushed. After all were mutilated, he went away, having first put the axe into the hand of the largest idol.

3-Now the king was exceedingly wroth at Abraham, and ordered him to be cast into prison, where he commanded the warden not to give him bread or water. But God hearkened unto the prayer of Abraham, and sent Gabriel to him in his dungeon. For a year the angel dwelt with him, and provided him with all sorts of food, and a spring of fresh water welled up before him, and he drank of it. At the end of a year, the magnates of the realm presented themselves before the king, and advised him to cast Abraham into the fire, that the people might believe in Nimrod forever. Thereupon the king issued a decree that all the subjects of the king in all his provinces, men and women, young and old, should bring wood within forty days, and he caused it to be thrown into a great furnace and set afire. The flames shot up to the skies, and the people were sore afraid of the fire. Now the warden of the prison was ordered to bring Abraham forth and cast him in the flames. The warden reminded the king that Abraham had not had food or drink a whole year, and therefore must be dead, but Nimrod nevertheless desired him to step in front of the prison and call his name. If he made reply, he was to be hauled out to the pyre. If he had perished, his remains were to receive burial, and his memory was to be wiped out henceforth.

Greatly amazed the warden was when his cry, "Abraham, art thou alive?" was answered with "I am living

4-and God, seeing the submissive spirit of Abraham, commanded the fire, "Cool off and bring tranquillity to my servant Abraham."

5-Abraham answered his father, and said: "How, then, canst thou serve these idols in whom there is no power to do anything? Can these idols in which thou trustest deliver thee? Can they hear thy prayers when thou callest upon them?"

6- But though he believed the promise made him with a full and abiding faith, he yet desired to know by what merit of theirs his descendants would maintain themselves. Therefore God bade him bring Him a sacrifice of three heifers, three she-goats, three rams, a turtle dove, and a young pigeon, thus indicating to Abraham the various sacrifices that should once be brought in the Temple, to atone for the sins of Israel and further his welfare. "But what will become of my descendants," asked Abraham, "after the Temple is destroyed?" God replied, and said, "If they read the order of sacrifices as they will be set down in the Scriptures, I will account it unto them as though they had offered the sacrifices, and I will forgive all their sins."    
  • 0
فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا :lol2:
http://el7ad.net/smf...ic,10771.0.html

#9 رباني

 
رباني

    Newbie

  • الاعضاء
  • Pip
  • 3 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 20 أبريل 2007 - 08:37 م

عزيزي بن المقفع : تحية طيبة .

أنت عزيزي تتحدث عن سرقات قرآنية من التلمود برغم أن الموقع الذي أعطيته للقراء يقول في أعلى الصفحة :-

This is a massive collation of the Haggada--the traditions which have grown up surrounding the Biblical narrative. These stories and bits of layered detail are scattered throughout the Talmud and the Midrash, and other sources, including oral

http://www.sacred-te...d/loj/index.htm

السيد ( لويس جونزبرج ) الذي يرتب هذه القصص اليهودية يقول أنه جمعها من التلمود والمدراش ومصادر أخرى .

ما مصدر القصة التي أوردتها عن سليمان وملكة سبأ  ؟

القصة موجودة في الترجوم الثاني وكتاب الهاجادا ( العقيدة ) .

- الترجوم كما ذكرت أنت هو الترجمة الآرامية للكتاب المقدس ويحتوي على أسفار تم رفضها من قبل القانون الإيماني المسيحي ومنها ( كتاب استير ) الذي يحكي قصة سليمان وملكة سبأ التى تزعم أن القرآن سرقها .
أوضحت لك أن تارخ كتابة هذا الترجوم الثاني لكتاب استير هو القرن الثامن الميلادي والبعض قال بعد ذلك  أما زعم القس كلير تسدال أن هذا الترجوم تم كتابته في القرن الثاني الميلادي فهو إدعاء من وحي خياله .

- أما  ( الهاجادا ) - الذي كان ردودا من اليهود على المجادلات المسيحية معهم ويحتوي على قصص من الكتاب المقدس – فبرغم أن زمن كتابته غير معروف على وجه التحديد إلا أن أقدم مخطوطة لهذا الكتاب تعود للقرن التاسع الميلادي واكتمل بشكله الحالي ليس قبل القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلادي .

تقول الموسوعة ويكي :-

the oldest complete readable manuscript of the Haggadah found      today is in a prayer book compiled by in the tenth century.
It is not until the thirteenth and fourteenth centuries, however, that Haggadot were being produced as works in their own right.
It is believed that the first printed Haggadot were produced in 1482, in; however this is mostly conjecture, as there is no printer's. The oldest confirmed printed Haggadah was printed in in 1486 by the.

http://en.wikipedia.org/wiki/Haggadah


تستطيع أن تقول طبعا أن تاريخ المخطوطات لا يدل على التاريخ الحقيقي لبداية تداول هذه القصص وهذا القول صحيح إذا كنا نتحدث عن الكتابات اجمالا بدون تفاصيل , ولكن عندما يكون الحديث عن الاقتباسات والسرقات في أدق التفاصيل فهذا يحتاج لدليل مكتوب يصلح دليلا ماديا وشاهدا على وجود هذه التفاصيل  . أليس كذلك ؟


تقول أنك لا تعرف القس ( كلير تسدال ) والموضوع من مجهودك الشخصي وأنا لم أتهمك بشيء فقط أخبرتك أن هذا الموضوع ليس جديدا .

أقرأ معي ماذا يقول القس تسدال في كتابه ( المصادر الأصلية للاسلام ) :-

http://www.light-of-...urces/index.htm

( أما ما ورد في الترجوم عن ملكة سبا ومجيئها إلى سليمان، والرسالة التي أرسلها إليها الملك وغيره فتوجد مشابهة عجيبة بينه وبين القرآن. غير أن »الترجوم« يسمّي حامل رسالة سليمان ديك الصحراء والقرآن يسميه »الهدهد«. مرة أخرى لما انشرح قلب سليمان بخمرهِ، أمر بإحضار حيوانات الصحراء وطيور الهواء وزحافات الأرض والجن والأرواح والعفاريت لترقص أمامه، ليُظهر عظمته لجميع الملوك الذين كانوا خاضعين خاشعين أمامه. فاستدعى كتبة الملك بأسمائهم، فأتوا إليه ما عدا المسجونين والأسرى والرجل الذي فُوِّضت له حراستهم. وكان ديك الصحراء في تلك الساعة يمرح بين الطيور ولم يوجد، فأمر الملك أن يحضروه بالقوة، وهمَّ بإهلاكه، فرجع ديك الصحراء ووقف أمام حضرة الملك سليمان وقال له: »اسمع يا مولاي، ملك الأرض، وأَمِل أذنك واسمع أقوالي. ألم تمض ثلاثة أشهر من حين ما تفكرت في قلبي وصممت تصميماً أكيداً في نفسي أن لا آكل ولا أشرب ماء قبل أن أرى كل العالم وأطير فيه. وقلت: ما هي الجهة أو ما هي المملكة غير المطيعة لسيدي الملك؟ فشاهدت ورأيت مدينة حصينة اسمها قيطور في أرض شرقية، وترابها أثقل من الذهب والفضة كزبالة في الأسواق، وقد غُرست فيهاالأشجار من البدء، وهم شاربون الماء من جنة عدن. ويوجد جماهير يحملون أكاليل على رؤوسهم فيها نباتات من جنة عدن لأنها قريبة منها. ويعرفون الرمي بالقوس، ولكن لا يمكن أن يقتلوا بها. وتحكمهم جميعهم امرأة اسمها ملكة سبا. فإذا تعلقت إرادة مولاي الملك فليمنطق حقوي هذا الشخص وأرتفع وأصعد إلى حصن قيطور إلى مدينة سبا، وأنا أقيِّد ملوكهم بالسلاسل وأشرافهم بأغلال الحديد، وأحضرهم إلى سيدي الملك ) .
فوقع هذا الكلام عند الملك موقعاً حسناً، فدُعي كتبة الملك وكتبوا كتاباً ربطوه بجناحي ديك الصحراء، فقام وارتفع إلى السماء وربط تاجه وتقوى وطار بين الطيور. فطاروا خلفه وتوجهوا إلى قلعة قيطور إلى مدينة سبا. واتفق في الفجر أن ملكة سبا كانت خارجة إلى البحر للعبادة، فحجبت الطيور الشمس. فوضعت يدها على ثيابها ومزقتها ودُهشت واضطربت. ولما كانت مضطربة دنا منها ديك الصحراء، فرأت كتاباً مربوطاً في جناحه ففتحته وقرأته، وهاك ما كتب فيه: »مني أنا الملك سليمان، سلام لأمرائك. لأنك تعرفين أن القدوس المبارك جعلني ملكاً على وحوش الصحراء وعلى طيور الهواء وعلى الجن وعلى الأرواح وعلى العفاريت وكل ملوك الشرق والغرب والجنوب والشمال، يأتون للسؤال عن سلامتي. فإذا أردتِ وأتيتِ للسؤال عن صحتي فحسناً تفعلين، وأنا أجعلك أعظم من جميع الملوك الذي يخرون سُجَّداً أمامي. وإذا لم تطيعي ولم تأتي للسؤال عن صحتي أرسل عليك ملوكاً وجنوداً وفرساناً. وإذا قلتِ: ما هم الملوك والجنود والفرسان الذين عند الملك سليمان؟ إن حيوانات الصحراء هم ملوك وجنود وفرسان. وإذا قلت: ما هي الفرسان؟ قلت إن طيور الهواء هي فرسان، وجيوشي الأرواح والجن والعفاريت. هم الجنود الذين يخنقونكم في فرشكم في داخل بيوتكم. حيوانات الصحراء يقتلونكم في الخلاء. طيور السماء تأكل لحمكم منكم .
فلما سمعت ملكة سبا أقوال الكتاب ألقت ثانية يدها على ثيابها ومزقتها، وأرسلت واستدعت الرؤساء والأمراء وقالت لهم: ألم تعرفوا ما أرسله إليَّ الملك سليمان؟ فأجابوا: لا نعرف الملك سليمان، ولا نعتد بمملكته، ولا نحسب له حساباً. فلم تصغِ إلى أقوالهم بل أرسلت واستدعت كل مراكب البحر وشحنتها هدايا وجواهر وحجارة ثمينة، وأرسلت إليه ستة آلاف ولداً وابنة وكلهم ولدوا في سنة واحدة وشهر واحد ويوم واحد وساعة واحدة، وكانوا كلهم لابسين ثياباً أرجوانية. ثم كتبت كتاباً أرسلته إلى الملك سليمان على أيديهم وهذا نصه : -
( من قلعة قيطور إلى أرض إسرائيل، سفر سبع سنين. إنه بواسطة صلواتك وبواسطة استغاثاتك التي ألتمسها منك سآتي إليك بعد ثلاث سنين«. فحدث بعد ثلاث سنين أن أتت ملكة سبا إلى الملك سليمان. ولما سمع أنها أتت أرسل إليها بنايا بن يهوياداع الذي كان كالفجر الذي يبزغ في الصباح، وكان يشبه كوكب الجلال (أي الزهرة) التي تتلألأ وهي ثابتة بين الكواكب، ويشبه السوسن المغروس على مجاري المياه. ولما رأت ملكة سبا بنايا بن يهوياداع نزلت من العربة، فقال لها: لماذا نزلت من عربتك؟ فأجابته: ألست أنت الملك سليمان؟ فأجابها: لست أنا الملك سليمان بل أحد خدامه الواقفين أمامه. ففي الحال التفتت إلى خلفها ونطقت بمثل للأمراء وهو: إذا لم يظهر أمامك الأسد فقد رأيتم ذريته. فإذا لم تروا الملك سليمان فقد شاهدتم جمال شخص واقف أمامه. فأتى بنايا بن يهوياداع أمام الملك. ولما بلغ الملك أنها أتت أمامه، قام وذهب وجلس في بيت بلوري. ولما رأت ملكة سبا أن الملك جالس في بيت بلوري توهمت في قلبها قائلة: إن الملك جالس في الماء، فرفعت ثوبها لتعبر، فرأى أن لها شعراً على الساقين. فقال لها: إن جمالك هو جمال النساء وشعرك هو شعر الرجل، فالشعر هو حيلة الرجل ولكنه يعيب المرأة. فقالت: يا مولاي الملك، سأنطق لك بثلاثة أمثال. فإذا فسَّرتها لي فأعرف أنك حكيم، وإلا كنت كسائر الناس.. (ففسر لها الملك سليمان الثلاثة الأمثال، فقالت: يتبارك الرب إلهك الذي سُرَّ بك وأجلسك على عرش المملكة لتجري قضاءً وعدلاً. وأعطت للملك ذهباً وفضة، وأعطاها الملك كل ما اشتهت ) .


مرة أخرى لا أتهمك بشيء فأنا أعرف أن ما كتبته هو ترجمتك الخاصة ولكن كنت أتمنى من العقول اللادينية أن تنتج نقدا للإسلام جديدا ولا يدور في فلك التقليد الأعمى للنقد المسيحي السابق المكبل بالتعصب والدوغمائية .
فهل تعجز عقولكم عن ذلك ؟

أريد أن أقول أمرا هاما في النهاية  :-

لم يزعم القرآن قط أنه أتى بما لم يأت به الأوائل . فالقرآن يقول بوضوح أنه مؤيدا للتوراة والإنجيل ولكن مهيمنا عليهم .
المنطق الدائري عند البعض يفترض أن القرآن ينقل من التوراة والإنجيل طالما هو متفقا معهم , أما لو خالفهم القرآن في بعض التفاصيل فهذا ليس دليلا عندهم بأن القرآن لا يقتبس من الكتاب المقدس ولكن يعني أن القرآن يؤرخ بشكل خاطيء !!

هذه هي حجتهم وهذا هو منطقهم الدائري الذي نرفضه .

القرآن يحل الأمر بوضوح عندما يقول :-

(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ) [المائدة : 48]


سلامي لك وتقبل خالص احترامي .


  • 0

#10 Hdd

 
Hdd

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 380 المشاركات
  • الموقع: آسوريا
 

تاريخ المشاركة : 20 أبريل 2007 - 09:09 م

تحية للمتحاورين

كما سبق وقلت الموضوع مشوق وشائك بنفس الوقت


إلا أني أميل إلى رأي الزميل رباني

فالتلمود نص غير رسمي....وتأريخ نصوصه إشكالي

والأهم من ذلك، برأيي أن مصادر القصص التلمودية وقبلها التاناخية وبعدها القرآنية...هو ببساطة مجموع النصوص الأسطورية المشرقية التي كانت تتناقل بأشكال وصيغ مختلفة في العالم القديم

وكما سبق لي ورفضت كون النصوص الموجودة في التاناخ مسروقة (فالقصص لم تكن حكراً على مجموعة معينة)

كذلك أقول بأن من حق مؤلفي القرآن استخدام النصوص الأسطورية المتوفرة في محيطهم دون أة يعتبر ذلك سرقة



  • 0
من حوران هلّات البشاير

#11 Abu Al-Alaa

 
Abu Al-Alaa

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,509 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 21 أبريل 2007 - 11:26 ص

الزميل ابن المقفع

الموضوع واضح و صريح و لا يحتاج لاثبات...محمد اقتبس من التلمود...و لو أن معاصريه من اليهود لم يكونوا على دراية تامة بقصصه عن أنبياء العهد القديم.....لفضحوه. و ذلك دليل دامغ على شيوع تلك القصص في عهد محمد.
  • 0
يا اللي بتبحث عن إله تعبده............. بحث الغريق عن أي شئ ينجده
الله جميل وعليم و رحمن رحيم......... احمل  صفاته و إنت راح توجده

#12 الجن

 
الجن

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 149 المشاركات
  • الموقع: الجحيم
 

تاريخ المشاركة : 21 أبريل 2007 - 12:51 م

يحضرنى دائما سؤال عن الية اتصال ابراهيم بفرعون مصر وهذه البساطة فى مقابلة هذا الفرعون  وهوأعلى سلطة فى العالم القديم انذاك فضلا عن كونه اله.. اما ابراهيم فلم يكن الا مهاجرا لمصر شأنه شأن المئات الذين يحاولون الدخول لمصر وقتذاك لمجاعات وصعوبات معيشية دفعتهم للهجرة ومحاولة الدخول لمصر ...فما هى تلك المؤهلات الجبارة التى التى جعلت فرعون مصر ان يقابله او ان ابواب قصر الفرعون كانت مفتوحة على البحرى او ان الفرعون كان جالسا امام القصر بياكل درة مشوى وانبهر بزوجة ابراهيم المسنة وكأن مفيش نسوان فى مصر..عجبى
  • 0
لبست ثوب العيش لم أستشر.....وحرت فيه بين شتى الفكر
وسوف أنضو الثوب عني ولم...أدرك لماذا جئت أين المقر

#13 أبن المقفّع

 
أبن المقفّع

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 3,357 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 22 أبريل 2007 - 09:03 ص

يحضرنى دائما سؤال عن الية اتصال ابراهيم بفرعون مصر وهذه البساطة فى مقابلة هذا الفرعون  وهوأعلى سلطة فى العالم القديم انذاك فضلا عن كونه اله.. اما ابراهيم فلم يكن الا مهاجرا لمصر شأنه شأن المئات الذين يحاولون الدخول لمصر وقتذاك لمجاعات وصعوبات معيشية دفعتهم للهجرة ومحاولة الدخول لمصر ...فما هى تلك المؤهلات الجبارة التى التى جعلت فرعون مصر ان يقابله او ان ابواب قصر الفرعون كانت مفتوحة على البحرى او ان الفرعون كان جالسا امام القصر بياكل درة مشوى وانبهر بزوجة ابراهيم المسنة وكأن مفيش نسوان فى مصر..عجبى


احداث ابراهيم في مصرلم يتطرق لهل القران ...ولكنها واردة في التوراة......ولكن الرواة مثل السدي كانوا يقصونها على المسلمين في المساجد ..الا انها تعتبر من الاسرائيليات....أنظر بدائع الزهور في وقائع الدهور..لابن اياس
  • 0
فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا :lol2:
http://el7ad.net/smf...ic,10771.0.html

#14 رباني

 
رباني

    Newbie

  • الاعضاء
  • Pip
  • 3 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 22 أبريل 2007 - 11:18 م

عزيزي بن المقفع : تحية طيبة

أخبرتك من قبل عزيزي أن التلمود كغيره من التراث الشفهي للشعوب تغير في محتواه بمرور الزمن ومن الجرأة أن يجزم انسان بأن الصورة الحالية المكتوبة منه تتطابق مع أصوله الأولى .
هذا هو ديدن كل التقاليد الشفوية فهي أشبه بالفلكلور الشعبي القصصي , يضاف إليها ويحذف بمرور الزمن حتى تصل إلى صورة يستحيل أن تجزم بمطابقتها للصورة الأصلية الأولى .
هناك دراسات نصية كثيرة على التلمود لتحديد الزمن الحقيقي لاكتماله والأمر ليس محسوما كما تتخيل .

سأعطيك الآن مثال :-

Genesis Rabbah

وهو الجزء من المدراش الذي يشرح سفر التكوين والذي ترى أن القرآن يقتبس منه قصة ابراهيم عليه السلام .

تقول الويكيديا عنه تحت عنوان ( Date  ) :-
http://en.wikipedia....i/Genesis_Rabba

It is difficult to ascertain the exact date of the actual editing of the Genesis Rabbah; it was probably undertaken not much later than that of the Jerusalem Talmud. But even then the text was probably not finally closed, for longer or shorter passages could always be added, the number of prefatory passages to a parashah be increased, and those existing be enlarged by accretion. Thus, beginning with the sidra Wayishlaḥ, extensive passages are found that bear the marks of the later Haggadah, and have points of connection with the Tanḥuma homilies. The passages were probably added at an early date, since they are not entirely missing in the older manuscripts, which are free from many other additions and glosses that are found in the present editions. In the concluding chapters the Genesis Rabbah seems to have remained defective. In the parashiyot of the sidra Wayiggash the comment is no longer carried out verse by verse; the last parashah of this pericope, as well as the first of the sidra Wayeḥi, is probably drawn from Tanḥuma homilies; the comment to the whole 48th chapter of Genesis is missing in all the manuscripts (with one exception), and to verses 1-14 in the editions

لاحظ أن الويكيديا تقول :-

( من الصعب تحديد زمنه – نصه كان دائما مفتوحا للزيادة والنقصان – أجزاء طويلة وقصيرة تم اضافتها اليه – مقاطع واسعة موجودة مقتبسة من مقاطع لاحقة في الهاجادا )  .

نفس الشيء تقوله دائرة المعارف اليهودية عن BERESHIT RABBAH    وهما نفس الشيء :-

http://www.jewishenc...hit Rabbah#2387

انتبه معي الآن لهذه العبارة :-

- have points of connection with the Tanḥuma homilies -

هذا هو لب الموضوع .
بديهي أن نستنتج أن اكتمال الصيغة النهائية ( لمدراش رباه التكوين ) كانت بعد (Tanḥuma homilies ) طالما يحتوي على أجزاء مقتبسة منه .

زمن (Tanḥuma homilies ) فيه آراء متعددة :-

- الرأي الأقدم منسوب ل ( سولمون باكار عام 1885 ) ---------------  القرن الخامس الميلادي .

http://en.wikipedia....i/Solomon_Buber

- جاء بعده ( ليوبلد زونز عام  1892 ) وحقق زمن هذا الجزء من خلال مقارنات نصية فخرج بأن عمره هو النصف الثاني من القرن التاسع الميلادي .

www.lzz.uni-halle.de/publikationen/essays/nl15_stemberger.pdf

-أيد المحققين الجدد مثل ( ماير واكسمان ) أقوال ( ليوبلد زونز ) بأن عمر هذا النص يعود للنصف الثاني من القرن التاسع الميلادي .

طبقا لطرق النقد الحديثة للنصوص من الطبيعي أن يكون الرأي الأرجح هو رأي زونز الأحدث  وليس باكر القديم  .




تقول عزيزي :-

التلمود على حد علمي لا يحتوي على اي اشارة لضهور محمد او اي فتوى بخصوص التعامل مع المسلمين ....أيضا أقرأ الرابط تحت عنوان الهجوم على التلمود...حيث تجد أن التلمود تطرق فقط الى المسيحية ونقدها .


جزء من الهاجادا مدراش هو (Pirke De-Rabbi Eliezer ) وهو عمل يمثل شرح لسفر التكوين وأجزاء من سفري الخروج والعدد منسوب للمعلم ( اليعازر بن هوراكانوس ) عاش في نهاية القرن الميلادي الأول .

المؤرخ الألماني جوست من خلال نقده النصي لهذا العمل يستنتج أن هذا العمل يعود لعصر بعد اسلامي وفي الغالب عندما كان الاسلام منتشرا في آسيا الصغرى .

من الأدلة التي ساقها ( جوست ) على أن هذا العمل بعد اسلامي هو مجيء ذكر ( عائشة ) و ( فاطمة ) إلى جانب ذكره لتفاصيل نبؤات عن ظهور مملكة المسيح كانت منتشرة في عهد الأمين والمأمون .

تقول دائرة المعارف اليهودية تحت عنوان ( composition ) :-

http://www.jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=350&letter=P&search=ELI'EZER


Jost was the first to point out that in the thirtieth chapter, in which at the end the author distinctly alludes to the three stages of the Mohammedan conquest, that of Arabia (), of Spain (), and of Rome (; 830 C.E.), the names of Fatima and Ayesha occur beside that of Ishmael, leading to the conclusion that the book originated in a time when Islam was predominant in Asia Minor. As in ch. xxxvi. two brothers reigning simultaneously are mentioned, after whose reign the Messiah shall come, the work might be ascribed to the beginning of the ninth century, for about that time the two sons of Harun al-Rashid, El-Amin and El-Mamun, were ruling over the Islamic realm. If a statement in ch. xxviii. did not point to an even earlier date, approximately the same date might be inferred from the enumeration of the four powerful kingdoms and the substitution of Ishmael for one of the four which are enumerated in the Talmud and the Mekilta

نفس الشيء تقوله الويكيديا هنا :-
http://en.wikipedia....e-Rabbi_Eliezer

هناك اشارات عن الاسلام موجودة في الكتابات اليهودية والأمر ليس كما تتصور .

لو أردت أن تتوسع أكثر ستجد تفصيلات كثيرة على هذا الرابط :-

http://www.islamic-a.../Quran/Sources/

سلامي للجميع وتقبل خالص احترامي .

  • 0

#15 Hdd

 
Hdd

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 380 المشاركات
  • الموقع: آسوريا
 

تاريخ المشاركة : 27 أبريل 2007 - 05:16 م


تحية أبن المقفع

ارجو من الجميع ان يصبروا لاكتب موصوع الاقتباسات الجزء الثالث..   




لي اقتراح عليك بأن تضم المواضيع في صفحة واحدة

وأيضاً أن لا تنقل النص بالإنكليزية، خصوصاً أنك تضع المصدر

كل الشكر لك على هذا  الموضوع الهام
  • 0
من حوران هلّات البشاير

#16 أبن المقفّع

 
أبن المقفّع

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 3,357 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 13 مايو 2007 - 11:19 ص

ملاحظة: معظم هذه القصص المدراشية متاخرة, ويعتقد ان بعضها متاثر بالتراث الاسلامي... على سبيل المثال اسم "زليخة", ويبقى اثبات العكس محتاجا الى دليل

ابن المقفع
3/6/2012

من التفاصيل في قصة يوسف غير المذكورة في التوراة ( وتشترك الكتب المدراشية والقرآن في ذكرها)...ان يوسف كاد ان يستسلم لرغباته في بعض اللحظات..ففي موضوع ( يوسف يقاوم الاغراء)...نجد ان يوسف يكاد يستسلم لزليخة وهي في كامل زينتها وتبرجها...غير أنه في اللحظة الأخيرة يمتنع لأن أمه( الميتة) وأباه وخالته (امرأة أبيه) يتراؤون له...وفي محاولة أخرى  لزليخة ايضا يكاد يستسلم للأغراء ولكن الله هذه المرّة يظهر له حاملا في يده( أبن شتيّا؟؟؟؟؟)ويقول له أنه أن فعلها فأنه سيزحزح الحجر الذي تقف عليه الارض فتسقط الارض وتهوي بمن فيها.....فيمتنع يوسف ثانية
قارن هذا مع سورة يوسف....24ولقد همّت به وهمّ بها لولا أن رأى برهان ربّه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء أنه من عبادنا المخلصين
==========================================================================================================================
تفصيل آخر للقصة يشترك فيه القران والمدراش....ولا وجود له في التوراة..هو قصة  الشاهد الذي من اهلها.......وقصة القميص الذي قد من دبر...ففي فصل (يوسف يقاوم الاغراء) نجد ان لزليخة طفلا رضيعا بعمر 11 شهرا فقط ....يشهد ليوسف بالبراءة و يتهم امه زليخة..امام مجموعة من الناس منهم والده فوطيفار (العزيز) . ولكنه لم يستدل  عن برائته بواسطة الثوب ...فحسب القصة التلمودية..أن القضاة الكهنة هم الذين حكموا ببراءة يوسف لأن القميص قد تمزق من الخلف ...ولهذا السبب لم يقتل يوسف ..بل سجن لئلا يلوث الخبر سمعة فوطيفار(العزيز) والذي أخبر يوسف أنه يعلم أنه برئ ولكنه مضظر لحبسه.....انظر جزء من النص اسفل الصفحة

قارن هذه القصة مع ما ورد في سورة يوسف26 قال هي راودتني عن نفسي وشهد شاهد من اهلهاأنكان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين
27وأن كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين
28فلمّا رءا قميصه قد من دبر قال أنه من كيدكن أن كيدكن عظيم
29يوسف أعرض عن هذا واستغفري لذنبك أنك كنت من الخاطئين

والقصة المدراشية اوضح من القران الذي يقول ان الشاهد يستدل ...مع ان الشاهد يشهد بما رآه. :?? :shock:.
============================================================================================================================
تفصيل آخر ..مشترك. وغير موجود في التوراة ..هو قصة النسوة اللاتي قطعن أيدهن وهو يأتي قبل محاولة الأغراء..في موضوع (يوسف وزليخة)......ونترجم الفقرة 14
عندما لم تتغلب زليخة عليه فتقنعه, رمتها رغباتها في سقم شديد, وكل نساء مصر جاءوا ليزوروها, وقالوا لها:"لماذا أنت بهذا الهزال والنحول, أينقصك شئ؟. اليس زوجك اميرا عظيما ومقدرا في عيني الملك؟ هل  من الممكن ان لا تحصلي على ما  يتمناه قلبك؟" اجابتهم زليخة قائلة:"" اليوم ستعلمون من أين جائت الحالة التي رأيتموني فيه؟"
أمرت  زليخة جارياتها أن يحضروا  طعاما لكل النساء. ونصبت أمامهم مأدبةفي منزلها,ووضعت سكاكين فوق المنضدة لتقشير البرتقال, ثم أنها امرت يوسف ان يحضر. ثم أرتدت ثوبا ثيناانتضرت مدعوّاتها, وعندما حضر يوسف لم تستطع النساء ان يحولن نظرهن عنه, و جرحوا (أو قطعوا).أيدهن بالسكاكين, وكان البرتقالات في أيديهن مغطّاة بالدماء, ولكنهن لم يكن يعلمن ما كن يفعلن فاستمروا في النطر الى جمال يوسف من غير ان يحيدوا بأبصارهن عنه.
عندما قالت لهن زليخة:" مالذي فعلتنه؟ توقفن , أنا وضعت أمامكن البرتقالات لتأكلنها,وها أنتن تقطعن أيديكن" نظرت كل النساء الى ايدين وكانت مليئة بالدماءوكان الدميجري فيلوث  ثيابهن.فقلن لزليخة:"هذا العبد الذي في المنزل سحرناولم نستطع ان نحوةل ابصارنا عنه لجمله"عنها قالت:"أذا كان هذا حدث لكن وانتن نظرتن له لدقائق فلم تستطعن ان تحولوا ابصاركن عنه,فكيف أذن أتحكم أنا بنفسي وهو لابث في بيتي باستمرار,وانا التي اراه وهو يروح ويجيء يوما بعد يوم؟ فكيف أذن لا اهزل ولا أسقم بسببه...!النص اسفل الصفحة ........ثم تستمر النساء فيسئلنها عن سبب انه في بيتها ولا تنال منه ماتريد فتجيبهن انه يمتنع عن وصالها ولهذا هي سقيمة

قارن مع ما جاء في سورة يوسف...30وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها ع نفه قد شغفها حبا أنا لنراها في ضلال مبين
31فلما سمعت بمكرهن ارسلت اليهن وأعدت لهن متكئا أتت كل واحدة منهن سكينا وقالت اخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطّعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشرا أن هذا ألا ملك كريم
32قالت فذلكن الذي لمتنني فيه ولقد راودته عن نفسي فاستعصم ولئن لم يفعل ماآمره ليسجنن وليكونن من الصاغرين

القصة المدراشية اضبط من القران ...اذ تذكر ان قصة النسوة حدثت قبل المراودة الاخيرة...اذ كيف انتشرت الفضيحة وكيف ما زالت زليخة تحلم بيوسف برغم فضيحتها عند زوجها..ولماذا لم يسجن كيف يبقيه زوجها في المنزل ....هممممممممممممممم :shock:..القصة المدراشية ايضا تشرح كيفية تقطيع النسوة لأيديهن ...يذكر ان احدى الزميلات في المنتدى استغربت من هذا التقطيع غير المبرر...هذه القصص التلمودية تشرح ما كان في بال محمد .
===========================================================================================================================
1-they examined the tear therein. It turned out to be on the front part of the mantle, and they came to the conclusion that Zuleika had tried to hold him fast, and had been foiled in her attempt by Joseph, against whom she was now lodging a trumped up charge. They decided that Joseph had not incurred the death penalty, but they condemned him to incarceration, because he was the cause of a stain upon Zuleika's fair name."

2-When Zuleika could not prevail upon him, to persuade him, her desire threw her into a grievous sickness, and all the women of Egypt came to visit her, and they said unto her, "Why art thou so languid and wasted, thou that lackest nothing? Is not thy husband a prince great and esteemed in the sight of the king? Is it possible that thou canst want aught of what thy heart desireth?" Zuleika answered them, saying, "This day shall it be made known unto you whence cometh the state wherein you see me."

She commanded her maid-servants to prepare food for all the women, and she spread a banquet before them in her house. She placed knives upon the table to peel the oranges, and then ordered Joseph to appear, arrayed in costly garments, and wait upon her guests. When Joseph came in, the women could not take their eyes off him, and they all cut their hands with the knives, and the oranges in their hands were covered with blood, but they, not knowing what they were doing, continued to look upon the beauty of Joseph without turning their eyes away from him.

source..............: http://www.sacred-te.../loj/loj203.htm

في رد مقبل سأقدم بعض الاسرائيليات الاسلامية التي تدل على ان اليهود المتأسلمين كانوا على علم بهذه القصص والتفاصيل المدراشية



  • 0
فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا :lol2:
http://el7ad.net/smf...ic,10771.0.html

#17 dia

 
dia

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 922 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 13 مايو 2007 - 12:51 م

صدقت  8)
ومشكور
  • 0
الصلاة لله، هي امل خادع  مؤداه ان الكلمات  تغير الطبيعة

#18 موحّد

 
موحّد

    Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip
  • 12 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 13 مايو 2007 - 03:24 م

بسم الله


تحية طيبة للجميع ..



عزيزي

هذه كلها تكون حجة عليك وليست لك

القرآن أتى بالكثير من القصص التي وقت في زمن بني إسرائيل

وما أتى بها إلا لسوق العبرة والعظة منها

وتشابه القصص يدل على مصدر واحد ياعزيزي

والقرآن في سرد هذه القصص لم يراعي التفاصيل لأنه كما أسلفت الغرض منها سوق العبرة وليس معرفة التفاصيل نفسها


ولا تنسى أن التوارة قد عُرضت للتحريف .. وهذا بإجماع الدنيا .. ولا يحتاج إلى دليل


تحياتي للعقول الواعية


:)
  • 0
وليس في إسلامنا ما نخجل منه ، وما نضطر للدفاع عنه ،
وليس فيه ما نتدسس به للناس تدسساً ، أو ما نتلعثم في الجهر به على حقيقته <<< ديننا دين الله الحق >>>

#19 الجن

 
الجن

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 149 المشاركات
  • الموقع: الجحيم
 

تاريخ المشاركة : 13 مايو 2007 - 04:49 م

العتاب واللوم كله يقع على اخينا العزيز فوطيفار ..كيف يترك واحد بهذا الجمال والجاذبية فى بيته ..واكيد يعرف ان زوجته مريضة بالسودة (الشبق الجنسى) يعنى البنزين جنب النار ..هو كان مغفل ولا ايه الحكاية  ؟؟

  • 0
لبست ثوب العيش لم أستشر.....وحرت فيه بين شتى الفكر
وسوف أنضو الثوب عني ولم...أدرك لماذا جئت أين المقر

#20 الخليجي

 
الخليجي

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,287 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 13 مايو 2007 - 06:58 م

عزيزي معلومات جديدة لم اسمعها من قبل تتشابهة كثيرا مع القصص القراني ..ولكن متي ظهر
التلمود ..؟ ولماذا قصصة تختلف عن التوراة ؟ مع انة كتاب يهودي يتحدث عن نفس الموضوع ..!!
  • 0
لِنرجع إلى دين الاجداد .. اللات والعُزى ومناة الثالثة الاُخرى .. ربما انها آلهه لا تنفع .. ولكنها لا تَضُر !!!




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين