الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

الحاد باق الى الابد!

صورة

لا تنقضي عجائبه!!


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 30

#1 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 08:37 م

تحية طيبة للجميع

لا تنقضي عجائبه!  كم أجد هذه المقولة صادقة في كل مرة أعيد فيها قراءة القرآن، وكآخر هذه العجائب التي صادفتها في آخر قراءاتي لكتاب الله، هذه الدرة النفيسة التي لا يجود بها الدهر إلا نادرا

يقول كتاب العجائب:

فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ


لا أعتقد بأننا في حاجة الى شرح ابن كثير أو القرطبي أو غيرهما لفهم هذه الآية الحكيمة لوضوحها، ولا كننا قد نحتاج الى عقول  "مُعطلة" لننسب هذا الكلام إلى خالق الذرات والمحيطات والمجرات! ولا يسعني إلا أن أرشح هذه "التحفة" لدخول موسوعة (Guinness) للأرقام القياسية!

الآن نسأل المؤمنين: هل يقبل الواحد منكم إن هو طلق زوجته في حالة غضب(ثلاث طلقات) أن ينكحها رجل آخر غيره لتحل له من جديد؟

وهل يقبل الواحد منكم أن يتزوج بأمرأة رجل آخر ويطأها فقط  من أجل أن تحل لزوجها الأول؟

وماذا عن المرأة هنا؟

هل هي حقيرة الى هذه الدرجة حتى تقبل بهذه التشريعات العمياء التي تجاوزت كل حدود المنطق والمعقول؟

أين قيمة المرأة هنا وهي تُعامل على أنها مجرد جسد يتناوب عليه الرجال؟


لا أملك إلا أن أقول مرة أخرى أن القرآن فعلا  كتاب لا تنقضي عجائبه!

تحياتي






  • 0

#2 غيواني

 
غيواني

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 219 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 08:45 م

:??

فعلا...ذكرتني بمسرحية من مسرحيات عادل امام اللتي تناولت هذا الموضوع
في انتظار تناوله لقضية ارضاع الكبير :)

شكرا على الموضوع اخي
  • 0
ميموني ما يموت..المحبة ما تموت..الخير ما يموت..العدل ما يموت..بوجمعة ما يموت..السلام ما يموت

#3 الأمين

 
الأمين

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,323 المشاركات
  • الموقع: Europe
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 08:50 م

السيد علقم

الآن نسأل المؤمنين: هل يقبل الواحد منكم إن هو طلق زوجته في حالة غضب(ثلاث طلقات) أن ينكحها رجل آخر غيره لتحل له من جديد؟


الفقهاء في اختلاف حول "طلاق الغضب"  ايقع ام لا .  وان كان الاكثريه منهم ينفون وقوع الطلاق ان صدر والانسان في حاله غضب يفقده صوابه


وهل يقبل الواحد منكم أن يتزوج بأمرأة رجل آخر ويطأها فقط  من أجل أن تحل لزوجها الأول؟

وماذا عن المرأة هنا؟


  هذا زواج محرم شرعا
  فقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " لعن الله المحلل والمحلل له " (قال الترمذي: حديث صحيح) 

فلا يجوز ان يحصل هذا باتفاق مسبق وذلك لترجع المرأه لزوجها الاول , فالذي يفعل ذلك ملعون




ولا أدري كيف غابت هذه الفكره عن شخص بمستوى ثقافتك وتفتحك ياسيد علقم




هل هي حقيرة الى هذه الدرجة حتى تقبل بهذه التشريعات العمياء التي تجاوزت كل حدود المنطق والمعقول؟


تصريحك هذا يسقط , لأن معطياتك السابقه خاطئه(راجع في الاعلى)  تماما , ولاساس لها من الصحه



أين قيمة المرأة هنا وهي تُعامل على أنها مجرد جسد يتناوب عليه الرجال؟



للاسف فهذه هي "الحقيقه المره" التي تعاني منها كل المجتمعات التي اقصت الدين كليا من حياتها
ان تتناوب المرأه على عده رجال بحريتها  يطلقون عليه في الغرب " حريه شخصيه"

ولا شأن لي ولك بهذا الأمر



لا أملك إلا أن أقول مرة أخرى أن القرآن فعلا  كتاب لا تنقضي عجائبه!



  :-x





  • 0
إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير

#4 hyah

 
hyah

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 619 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:01 م

الزميل علقم تحية طيبة
                        الاية زميلى الكريم التى ذكرتها تخلو من الطلاق نتيجة الغضب ولايوجد فى الاسلام طلاق بسبب الغضب فالطلاق فى كتاب الله يحتاج الى حدوثه ووقوعه الى فترة من العدة تصل الى ثلاث شهور لاتخرج من وقع عليها لفظ الطلاق من بيتها حتى تنتهى فترة العدة ويصر البعل على الطلاق ويعزم عليه من خلال عدم ردها خلال والى اخر مدة العدة ولاتحسب طلقة الا بعد مرور فترة العدة بدون ردها خلالها فهل خلال تلك الفترة الطويلة ظل المطلق منفعلا وغاضبا ولايستطيع التفكير السليم ووزن الامور ووضعها فى نصابها فاذا حدث الطلاق فلا ترجع اليه الا بعقد جديد ومهر جديد وبموافقتها ورضاها فاذا حدث ثم غضب وانفعل وطلقها مرة أخرى فله فترة عدة مماثلة لما قبلها يعيد فيها التفكير ووزن الامور مرة اخرى ولاتحسب طلقة الا اذا مرت فترة العدة ولم يراجعها خلالها مما يعنى اصراره وعزمه على الطلاق ولاتحل له مرة ثانية الا بعقد جديد ومهر جديد وموافقة منها على الرجوع فاذا حدثت الثالثة اخذ فترة العدة مرة اخرى ليراجع نفسه فيها وهو يعلم ان فترة العدة تلك هى الاخيرة اذا مرت ولم يردها خلالها ويعلم انها لن تحل له الا اذا تزوجت من غيره وتركها بسبب طلاق او موت فاذا اصر هذا الرجل على مرور شهور العدة وعدم استغلالها فى مراجعة أمرأته مع علمه بما سيحدث فهل هذا الرجل لايريد طلاق تلك المرأة ولديه من الاسباب المقنعة له؟؟
ملحوظة:قد تصل فترة العدة فى حالة حمل المرأة الى اكثر من ثلاث شهور فهل تلك الفترة غير كافية لمراجعة الرجل لأمرأته!!!!
عزيزى لاتظلم الاسلام لمجرد انك لاتؤمن به!! مع تحياتى
  • 0

#5 مسلم و افتخر

 
مسلم و افتخر

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 310 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:10 م



وماذا عن المرأة هنا؟

هل هي حقيرة الى هذه الدرجة حتى تقبل بهذه التشريعات العمياء التي تجاوزت كل حدود المنطق والمعقول؟



بالعكس تماما فهذا التشريع هو بمثابة اعلا لمكانة المراه و تعظيم من شانها

فهذا التشريع يجعل الرجل يشعر بقيمة المراه

و مقدار الالم الذي سوف يعانية من جراء استهتارة بمكانة زوجتة التي من المفترض انها محبوبتة التي يغير عليها

هذا التشريع بالتحديد هو تعظيم لمكانة المراه الزوجة الحبيبة

فهذا التشريع يجعل من الرجل يحسب الف حساب قبل الاقدام على تطليق زوجتة

لانه سوف يفرط في غيرته على زوجتة بأن يسمح لرجل اخر ان يتزوج منها

خصوصا اذا علمنا ان من شروط زواج المحلل - المضاجعة الزوجية

اي لكي يتم التحليل يجب من حصول المضاجعة بين الزوج المحلل و الزوجة المطلقة

فأي رجل كامل الرجولة سوف يحسب الف حساب قبل ان يقدم على مثل هذا الفعل الذي يجعل من رجل اخر يضاجع زوجتة
  • 0
اشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله

#6 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:29 م

:??

فعلا...ذكرتني بمسرحية من مسرحيات عادل امام اللتي تناولت هذا الموضوع
في انتظار تناوله لقضية ارضاع الكبير :)

شكرا على الموضوع اخي



الزميل handala

ذكرتني بنكتة تنسب للداعية الراحل عبد الحميد كشك يقول فيها: كنا نبحث عن إمام عادل طلع لنا عادل إمام :??

تحياتي لك :-x
  • 0

#7 مسلم و افتخر

 
مسلم و افتخر

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 310 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:30 م



وهل يقبل الواحد منكم أن يتزوج بأمرأة رجل آخر ويطأها فقط  من أجل أن تحل لزوجها الأول؟



الاخوة الزملاء - لنأخذ هذه النقطة من منطلق تجريدي - اي بعيداً عن المثاليات و الاخلاقيات المفترضة

من الناحية الواقعية لا يوجد رجل لا يقبل بمضاجعة النساء - الا قليلا - او الشواذ

عند النظر للواقع الحياتي الموجود فعلاً - نجد ان بعض الرجال لا يتورعون  حتى عن  [ مضاجعة البغايا و العواهر ] - عذراً

فهل يأبا الرجل ان يضاجع مطلقة عفيفه محصنه تطلب الرجوع لزوجها

بصراحة اقولها  عن نفسي  انا اول المرحبين بذلك - طالما هو في اطار الحلال
  • 0
اشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله

#8 HUMAX

 
HUMAX

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 474 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:55 م







فهل يأبا الرجل ان يضاجع مطلقة عفيفه محصنه تطلب الرجوع لزوجها

بصراحة اقولها  عن نفسي  انا اول المرحبين بذلك - طالما هو في اطار الحلال


الزميل مسلم وافتخر بعد التحية  :-x

السؤال هو هل ستكون أول المرحبين ايضاً لو كان هناك من يريد أن يضاجع طليقتك كي تعود اليك ؟

شكراً عزيزي علقم على الموضوع  8)
  • 0
(( الحـب هو الاحتـلال الوحيد المحرمة مقاومته )) [/center]

#9 الأمين

 
الأمين

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,323 المشاركات
  • الموقع: Europe
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 09:59 م

 
  اخي الكريم مسلم وافتخر


فهل يأبا الرجل ان يضاجع مطلقة عفيفه محصنه تطلب الرجوع لزوجها

بصراحة اقولها  عن نفسي  انا اول المرحبين بذلك - طالما هو في اطار الحلال


للاسف هذا لا يوجد في الاسلام
لانه ان تم تبييت النيه مسبقا
وتم الاتفاق ان هذا النكاح فقط من اجل ان ترجع الزوجه الى زوجها الاول
فهو محرم شرعا ولا يجوز

فقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " لعن الله المحلل والمحلل له " (قال الترمذي: حديث صحيح) 



وادعك مع هذا التفسير للايه :  (فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجاً غيره..) 





قوله تعالى: (فإن طلقها) هذا مرتبط بما قبله، حيث قال تعالى: (الطلاق) يعني: التطليق (مرتان)، ثم قال: (فإن طلقها) يعني: إن طلقها الزوج بعد الثنتين (فلا تحل له من بعد) يعني: من بعد الطلقة الثالثة لا تحل له (حتى تنكح زوجاً غيره) أي: حتى تتزوج زوجاً غيره ويطأها، للحديث الذي رواه الشيخان، فلا تحل له بعد الطلقة الثالثة حتى تتزوج زوجاً غيره ويطأها؛ لأن كلمة (تنكح) كما هو معلوم لفظ مشترك بين العقد وبين الوطء، فبالتالي نص هنا في التفسير على الوطء كي لا يظن أنه يكفي مجرد العقد؛ لأن الحديث دل على ذلك، ودلت الشريعة على تحريم نكاح المحلل، فقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم المحلل والمحلل له، وسماه النبي عليه الصلاة والسلام بالتيس المستعار، فمن الحيل المحرمة نكاح التحليل. فلذلك قال: (حتى تنكح) يعني: تتزوج (زوجاً غيره) ويطأها، ولابد من وطئها؛ لحديث رواه الشيخان عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: (جاءت امرأة رفاعة القرظي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إني كنت عند رفاعة فطلقني فبت طلاقي -أي: طلقني الطلاق البتة ثلاثاً- فتزوجني عبد الرحمن بن الزَّبير، وما معه إلا مثل هدبة الثوبة -أي: هو عنين- فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة؟! لا، حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك)، وهذا كناية عن الوطء. فيجب أن يكون النكاح الثاني مقصوداً لذاته، لا لتحليل المرأة للزوج الأول، فأي نكاح لابد أن يكون الزوج ناوياً فيه التأبيد، لابد أن ينوي التأبيد، وأي عقد زواج يكون مؤقتاً فهو نكاح متعة، وهذا قد نسخ وحرم، فعقد النكاح لمدة معينة لا يجوز عندنا أهل السنة، وإنما يجب أن يكون على التأبيد، والتأبيد أن ينوي أن يعيش معها إلى الأبد ويتزوجها إلى الأبد. فلذلك ينبغي أن يكون هذا النكاح الثاني مقصوداً لذاته لا لمجرد التحليل، فمن وطأها لابد أن ينوي، لا أن ينوي بالوطء أن يحللها لزوجها، لكن ينوي بالعقد أن يتزوجها إلى الأبد. يقول: يجب أن يكون النكاح الثاني مقصوداً لذاته لا لتحليل المرأة للزوج الأول، فإن قصد به التحليل كان الطرفان آثمين بالإجماع مع خلاف في صحة العقد؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (لعن الله المحلل والمحلل له)رواه النسائي و الترمذي . قوله تعالى: (فإن طلقها) الفاعل هنا الزوج الثاني، (فإن طلقها) أي: الزوج الثاني طلقها لأي سبب، فهو نوى التأبيد لكن حصل بينهما نزاع أو أي شيء حتى طلقها لا لقصد التحليل، لكن طلقها لمشاكل عائلية. (فإن طلقها) أي: الزوج الثاني (فلا جناح عليهما) يعني: الزوجة والزوج الأول (أن يتراجعا) يعني: أن يتراجعا إلى النكاح بعد انقضاء العدة، ولابد من هذا الشرط، لابد أن يكون النكاح بعد انقضاء العدة. إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ [البقرة:230] أي: تلك المذكورات حدود الله. (يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) أي: يتدبرون.


  • 0
إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير

#10 waked

 
waked

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,922 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:12 م

اود ان احيي الامين على عودته التي اتمنى ان لاتنقطع وان لايغيب عنا بعد اليوم .
اهلا بك ياامين  8-) 8-) 8-)
  • 0
الحكيم من يعلم انه لايعلم
                        سقراط

#11 هيلين

 
هيلين

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 641 المشاركات
  • الموقع: النرويج
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:17 م

بالعكس تماما فهذا التشريع هو بمثابة اعلا لمكانة المراه و تعظيم من شانها

فهذا التشريع يجعل الرجل يشعر بقيمة المراه

و مقدار الالم الذي سوف يعانية من جراء استهتارة بمكانة زوجتة التي من المفترض انها محبوبتة التي يغير عليها

هذا التشريع بالتحديد هو تعظيم لمكانة المراه الزوجة الحبيبة

فهذا التشريع يجعل من الرجل يحسب الف حساب قبل الاقدام على تطليق زوجتة

لانه سوف يفرط في غيرته على زوجتة بأن يسمح لرجل اخر ان يتزوج منها

خصوصا اذا علمنا ان من شروط زواج المحلل - المضاجعة الزوجية

اي لكي يتم التحليل يجب من حصول المضاجعة بين الزوج المحلل و الزوجة المطلقة

فأي رجل كامل الرجولة سوف يحسب الف حساب قبل ان يقدم على مثل هذا الفعل الذي يجعل من رجل اخر يضاجع زوجتة

وما ذنب هذة الزوجة؟؟ زوجها غضب وطلقها ما ذنبها هي ان ينكحها رجل غريب ؟؟ انا اعتبرها اهانة للمرأة وايضا لا توجود زوجة ترضى  ان ينكحها رجل غريب  :ignore:
  • 0
لم أرد آن يراني احد
وما رغبت أن يعلم أحد بوجودي
لم ارد الحديث، حتى لا يتعرف أحد على صوتي ، لم أرغب
في أن ارى، كيلا يراني احد!!!

#12 harms

 
harms

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 852 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:23 م

  معارفك سطحية بديننا مؤسف .

طبعا بعد الطلاق الثالث على المرأة أن تتزوج غيره ويطلقها ثم يمكن أن يسترجعها .
ويحرم أن تتزوج المرأة قصد التطليق ثم العودة للزوج الأول بلى عليها أن تتزوج بشكل عادي بنية زواج مستقر . إلا إذا حدث ما يسبب طلاقها حينها ممكن أن تعود للزوج الأول .

هذا تكريما للمرأة ويرفع من شأنها وعقابا للزوج الذي يطلق على هواه وكأن المرأة لعبة  بين يديه فل يتحملها  بين ذراعي رجل آخر ولينتظر . حتى لا يسهل التطليق عند الرجال
والإسلام لا يبرر لحظات الغضب على المرأة  :??
  • 0

#13 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:29 م

الزميل أمين تحية طيبة لك ومرحبا بك في بيتك :-x


الفقهاء في اختلاف حول "طلاق الغضب"  ايقع ام لا .  وان كان الاكثريه منهم ينفون وقوع الطلاق ان صدر والانسان في حاله غضب يفقده صوابه



أنا تحدثت عن " حالة غضب" كمثال، ونحن نعلم بأن الطلاق لا يحدث إلا في حالات تكون فيها الأعصاب مشدودة ومتوترة، ولو كنا سنأخذ الأمور بمنطقك، لكان علينا نفي وقوع الطلاق في كل الحالات، لأني لا أتصور زوجا يطلق زوجته وهو مبتسم ضاحك؟

 

ولا أدري كيف غابت هذه الفكره عن شخص بمستوى ثقافتك وتفتحك ياسيد علقم

مادمتم أهل تأويل، فما المانع من حدوث هذا وإن حرمتموه، ثم إن نص الآية لا يحرمه؟


وماذا لو ندم الرجل على تطليق زوجته، خصوصا إذا كان له منها أولاد، أين ماتدعونه من تيسير بهذا التشريع الموغل في التطرف؟



للاسف فهذه هي "الحقيقه المره" التي تعاني منها كل المجتمعات التي اقصت الدين كليا من حياتها
ان تتناوب المرأه على عده رجال بحريتها  يطلقون عليه في الغرب " حريه شخصيه"



المرأة في العالم الغربي حرة في نفسها وعقلها، أما ما تفعله بنفسها فهو فعلا يدخل في إطار حريتها الشخصية، أما المرأة المسلمة، فهي مقيدة بمزاج زوجها الذي خوله دينكم الحق في تطليق زوجته بكلمة واحدة، وإن طلقها بالثلاث فلا يمكن لها أن تعود إليه حتى ترتمي في أحضان رجل آخر ويمارس عليها الجنس، وبعد هذا تتحدثون عن احترام المرأة؟؟؟



:-x
  • 0

#14 harms

 
harms

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 852 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:30 م

السيد علقم





أين قيمة المرأة هنا وهي تُعامل على أنها مجرد جسد يتناوب عليه الرجال؟



للاسف فهذه هي "الحقيقه المره" التي تعاني منها كل المجتمعات التي اقصت الدين كليا من حياتها
ان تتناوب المرأه على عده رجال بحريتها  يطلقون عليه في الغرب " حريه شخصيه"

ولا شأن لي ولك بهذا الأمر







:-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-? :-?
  • 0

#15 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:37 م

الزميل علقم تحية طيبة
                        الاية زميلى الكريم التى ذكرتها تخلو من الطلاق نتيجة الغضب ولايوجد فى الاسلام طلاق بسبب الغضب فالطلاق فى كتاب الله يحتاج الى حدوثه ووقوعه الى فترة من العدة تصل الى ثلاث شهور لاتخرج من وقع عليها لفظ الطلاق من بيتها حتى تنتهى فترة العدة ويصر البعل على الطلاق ويعزم عليه من خلال عدم ردها خلال والى اخر مدة العدة ولاتحسب طلقة الا بعد مرور فترة العدة بدون ردها خلالها فهل خلال تلك الفترة الطويلة ظل المطلق منفعلا وغاضبا ولايستطيع التفكير السليم ووزن الامور ووضعها فى نصابها فاذا حدث الطلاق فلا ترجع اليه الا بعقد جديد ومهر جديد وبموافقتها ورضاها فاذا حدث ثم غضب وانفعل وطلقها مرة أخرى فله فترة عدة مماثلة لما قبلها يعيد فيها التفكير ووزن الامور مرة اخرى ولاتحسب طلقة الا اذا مرت فترة العدة ولم يراجعها خلالها مما يعنى اصراره وعزمه على الطلاق ولاتحل له مرة ثانية الا بعقد جديد ومهر جديد وموافقة منها على الرجوع فاذا حدثت الثالثة اخذ فترة العدة مرة اخرى ليراجع نفسه فيها وهو يعلم ان فترة العدة تلك هى الاخيرة اذا مرت ولم يردها خلالها ويعلم انها لن تحل له الا اذا تزوجت من غيره وتركها بسبب طلاق او موت فاذا اصر هذا الرجل على مرور شهور العدة وعدم استغلالها فى مراجعة أمرأته مع علمه بما سيحدث فهل هذا الرجل لايريد طلاق تلك المرأة ولديه من الاسباب المقنعة له؟؟
ملحوظة:قد تصل فترة العدة فى حالة حمل المرأة الى اكثر من ثلاث شهور فهل تلك الفترة غير كافية لمراجعة الرجل لأمرأته!!!!
عزيزى لاتظلم الاسلام لمجرد انك لاتؤمن به!! مع تحياتى


يا سيدي، الآية محل النقاش هي من أغرب ما صادفته في تشريعات البشر، وأي إله هذا الذي يذهب في تعسفه الى هذا الحد وهو يشترط "الوطأ" لتحل الزوجة من جديد لزوجها الأول؟؟؟ وماذا ستغني كل مساحيق المفسرين والمؤولين أمام صراحة الآية وغرابتها؟

ألم يجد إلا زواجها من رجل آخر لتحل له؟؟؟ هل انتهت كل الحلول إلا هذا؟ وماذا عن أولادها؟؟

أن تؤمن بأن قائل هذا الكلام هو خالق الكون بمافيه  يعني ببساطة أن ترمي بعقلك الى القمامة

هذا على كل رأيي الشخصي في الآية مع فائق الإحترام لشخصكم

تحياتي
  • 0

#16 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 04 نوفمبر 2007 - 10:41 م

معارفك سطحية بديننا مؤسف .



لقد فاتني كل العلم والتكنولوجيا بجهلي لدينك.
  • 0

#17 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 05 نوفمبر 2007 - 12:41 ص








فهل يأبا الرجل ان يضاجع مطلقة عفيفه محصنه تطلب الرجوع لزوجها

بصراحة اقولها  عن نفسي  انا اول المرحبين بذلك - طالما هو في اطار الحلال


الزميل مسلم وافتخر بعد التحية  :-x

السؤال هو هل ستكون أول المرحبين ايضاً لو كان هناك من يريد أن يضاجع طليقتك كي تعود اليك ؟

شكراً عزيزي علقم على الموضوع  8)


الزميل العزيز HUMAX

ماكان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم

أعتقد أن الأمر واضح يا زميلي، تسليم واستسلام!

وهؤلاء لا يدافعون عن أفكارهم التي أبدعوها هم بأدمغتهم، بل إن كل ما يفعلونه هو اجترار أفكار أكل عليها الدهر وثمل.

تحية لك :-x

  • 0

#18 nature

 
nature

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 577 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 05 نوفمبر 2007 - 01:17 ص

فاذا حدثت الثالثة اخذ فترة العدة مرة اخرى ليراجع نفسه فيها وهو يعلم ان فترة العدة تلك هى الاخيرة اذا مرت ولم يردها خلالها ويعلم انها لن تحل له الا اذا تزوجت من غيره وتركها بسبب طلاق او موت فاذا اصر هذا الرجل على مرور شهور العدة وعدم استغلالها فى مراجعة أمرأته مع علمه بما سيحدث فهل هذا الرجل لايريد طلاق تلك المرأة ولديه من الاسباب المقنعة له؟؟
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000الزميلة  حياه0000000000بالنسبة الى الطلقة الثالثة فان العدة فيها هى عدة من أجل معرفة حمل المرأة من عدمه حفظا للأنساب وليست ليتم فيها المراجعة فبمجرد اتلفظبفظ الطلاق فقد حرمت عليه نهائيا ولا تحل له الا من بعد أن تنكح زوجا غيره فيعود للزوج الاول اذا تزوجها ثلاث طلقات جديدة له أن يوقعها عليها 00000000000000000000000000000000000000000000أما عن كرامة المرأة التى منحها لها الاسلام 0000فالمرأة لا تتزوج الا بولى الا اذا كانت ثيب أى سبق لها الزواج فلها هنا فقط أن تزوج نفسها000000القران قا للرجال نساؤكم حرث لكم فاتوا حرثكم أنى شئتم!!!!!!فلا رأى للمرأة أو موافقة فى هذا الاتيان00000كما أن هناك حديث للرسول بأن الزوج اذا دعا زوجته للفراش و رفضت باتت تلعنها الملائكة!!!!!!!!!!!!فلا يشترط رأى المرأة أو موافقتها على هذا الاتيان000بل دعونا لا نقول الاتيان ولكن فى هذان الموقفان هو اغتصاب رغم أنف المرأة00000000000000عزيزى علقم0000موضوع جيد وفيه الكثير مما يقال0000شكرا لك
  • 0

#19 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 05 نوفمبر 2007 - 12:11 م

فاذا حدثت الثالثة اخذ فترة العدة مرة اخرى ليراجع نفسه فيها وهو يعلم ان فترة العدة تلك هى الاخيرة اذا مرت ولم يردها خلالها ويعلم انها لن تحل له الا اذا تزوجت من غيره وتركها بسبب طلاق او موت فاذا اصر هذا الرجل على مرور شهور العدة وعدم استغلالها فى مراجعة أمرأته مع علمه بما سيحدث فهل هذا الرجل لايريد طلاق تلك المرأة ولديه من الاسباب المقنعة له؟؟
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000الزميلة  حياه0000000000بالنسبة الى الطلقة الثالثة فان العدة فيها هى عدة من أجل معرفة حمل المرأة من عدمه حفظا للأنساب وليست ليتم فيها المراجعة فبمجرد اتلفظبفظ الطلاق فقد حرمت عليه نهائيا ولا تحل له الا من بعد أن تنكح زوجا غيره فيعود للزوج الاول اذا تزوجها ثلاث طلقات جديدة له أن يوقعها عليها 00000000000000000000000000000000000000000000أما عن كرامة المرأة التى منحها لها الاسلام 0000فالمرأة لا تتزوج الا بولى الا اذا كانت ثيب أى سبق لها الزواج فلها هنا فقط أن تزوج نفسها000000القران قا للرجال نساؤكم حرث لكم فاتوا حرثكم أنى شئتم!!!!!!فلا رأى للمرأة أو موافقة فى هذا الاتيان00000كما أن هناك حديث للرسول بأن الزوج اذا دعا زوجته للفراش و رفضت باتت تلعنها الملائكة!!!!!!!!!!!!فلا يشترط رأى المرأة أو موافقتها على هذا الاتيان000بل دعونا لا نقول الاتيان ولكن فى هذان الموقفان هو اغتصاب رغم أنف المرأة00000000000000عزيزى علقم0000موضوع جيد وفيه الكثير مما يقال0000شكرا لك


الزميل/ة nature

شكرا للإضافة، ولكن قل لي، لم كل هذه الأصفار في مداخلتك؟ هل المشكل في اللوح عندك؟

:-x
  • 0

#20 Cyclone

 
Cyclone

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,040 المشاركات
  • الموقع: Purgatory
 

تاريخ المشاركة : 05 نوفمبر 2007 - 12:37 م


عندي سؤال للإخوة المؤمنين فيما يخص هذه الآية العجيبة المنسوبة الى خالق الكون، والتي أرى أنها إهانة أخرى من بين آلاف الإهانات التي تكفلت الإديان بترويجها وتوجيهها لهذا الإله المقيد بنصوص موغلة في الغرابة، وأرجو أن أجد في عقولكم جوابا منطقيا وعقلانيا لسؤالي بعيدا عن شطحات الفقهاء والمفسرين.

سؤالي هو:

بناءا على فهمنا للآية، لنتخيل أن أحدهم ولإسباب ما، طلق زوجته بالثلاث، وأن هذا الشخص كان له أولاد من زوجته، وبعد تطليقه إياها ندم على ما فعل، وأراد مراجعة زوجته لتجنيب أولاده اليتم وفقد حنان أمهم، ماذا عساه يفعل ليستردها؟؟

نحن بشر ولسنا آلات، وفي كثير من الأحيان نتخذ قرارات حمقاء قد تقلب حياتنا أو تحطمها في ساعة تهور، فهل ربكم هذا لا يعرف مخلوقاته ويجهل مثل هذه الأمور البسيطة  ليقرر تحريم الزوجة على زوجها غير آبه بمصير الأطفال الصغار ولا مُهتم بمآلهم، ويذهب في تعسفه إلى اشتراط " الممارسة الجنسية" على الزوجة لتحل لزوجها إن طلقها الزوج الثاني؟؟

وماذا لو طلق الرجل زوجته وله منها أولاد، ثم لم يتقدم أحدهم لخطبتها بعد مرور سنة مثلا أو اثنتين، وأراد الزوج والزوجة أيضا أن يعيدا جمع شملهما من أجل اطفالهما، ماذا عساهما يفعلان أمام هذا القانون المتعجرف؟ هل تحل له؟ أم هل يبحث لها عن زوج مؤقت ليحللها له بنكاحها وهو ما حرمتموه؟

أم تراهما سيرضيان بالفراق وتحطيم نفسية الأطفال الأبرياء مدى الحياة  فقط ليتجنبا الخروج عن حدود هذا الإله المستبد؟

مرة أخرى، هو فعلا لا تنقضي عجائبه!
  • 0




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين