الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

صفحة المنتدى على موقع الفيس بوك

صورة

يرسل عليكما شواظ من نحاس


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 18

#1 rozalina

 
rozalina

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 546 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 09:37 ص

مرحبا

لفتت نظري هذه "الآية الكريمة" في سورة الرحمن التي تهدد الجن في حال محاولتهم استراق السمع في الفضاء الخارجي بقذفهم بالشهب والنيازك كما يقول "تعالى" :

"إلا من تبع الخطفة فاتبعه شهاب ثاقب"
"وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهاباً رصداً"
"وجعلناها رجوماً للشياطين"

وقد عبر القرآن عن تركيب هذه الشهب والنيازك القرآن بقوله تعالى :يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران ..
تساءلتُ عن مدى وجود عنصر النحاس في الفضاء الخارجي (خارج نطاق الأرض) ؟؟ هل فعلاً تتركب الشهب والنيازك من نار ونحاس؟؟ بل هل يوجد فيها نسبة مهمة من النحاسٌ أصلاً؟؟؟

لقد تبين لدي مبدئياً عدم وجود هذا العنصر في تركيب النيازك أو الشهب التي يزعم الله أنها (نار ونحاس) (راجع هذه الصفحة لترى التركيب الفلزي للنيازك والشهب http://www.alaska.ne...eor/mineral.htm )..

ولدى التوسع بالموضوع ومراسلة الصديق والزميل العزيز euler  :-? بعث لي بالجواب التالي:

Asteroid: كويكب، و هو كتلة كبيرة ولكنها أصغر من الكوكب. تتكون من الصخور و المعادن، و بعضها غني بالمعادن. هناك عدد كبير من الكوكيبات التي تدور حول الشمس و تقع بين المريخ و المشتري.

Comet: مذنب، و هو كتلة صغيرة من الصخر و الغبار و الجليد. نتيجة وجود الجليد و الغبار ضمنه، و نتيجة تأثره بالإشعاعات الشمسية، فإن ذيلا يتكون له.

Meteor: شهاب، و يتكون نتيجة دخول كتل صغيرة جدا تسمى Meteoroid (تتراوح بين حبة رمل إلى حجر صغير) إلى الغلاف الجوي الأرضي، فتحترق و تترك ذيلا في السماء.

أما كلمة نيزك فتطلق على كويكب خاصة إذا اقترب من الأرض أو اصطدم بها، كما تطلق على الصخور الأصغر التي دخل الغلاف الجوي فتتفتت و تحترق مكونة الشهب.

لو كان القرآن في حديثه عن النحاس يقصد أحد هذه الأجسام، فإن الكوكيب هو المرشح الأول، لأنه يتضمن معادن. مبدأ تكون النيازك مشابه للكواكب. و بذلك في إن المواد المكونة للنيزك مشابهة للمواد المكونة للكوكب. النيازك تحوي على صخور و معادن و بعضها غني بالمعادن. ولكن ليس للنحاس مكانة مميزة هنا، فهو كغيره من المعادن، قد يوجد ضمن الكوكيب.

و قد بحثت عن وجود نوع من الكويكبات غني بالنحاس و لكنني لم أجد هكذا نوع.

الصخور الصغيرة التي تحترق مكونة الشهب قد تتضمن معادن أيضا، لأنها غالبا ما تتكون نتيجة لتفتت الكوكيبات. و بذلك فإنه ليس للنحاس مكانة خاصة في بنيتها أيضا. أما الحديد، فهناك بعض الصخور التي يغلب عليها الحديد لأنها نتجت من تفتت كوكيب غني بالحديد.

كما ترين، وجود المعادن في الكوكيبات و الشهب أمر طبيعي، ولكن ليس للنحاس أي مكانة خاصة في تركيب هذه الأجسام الفضائية. حيث أنها في معظمها مكونة من الصخور، و ضمن هذه الصخور قد توجد معادن.

بعض المواقع التي تتوسع في هذه المعلومات:
http://library.think...0/asteroids.htm
http://en.wikipedia.org/wiki/Asteroid
http://www.solarview.../eng/meteor.htm


إذاً فكيف يزعم الله تعالى أنه سيرميهم بالنحاس والحال أن النيازك والشهب والفضاء الخارجي إما خالية من النحاس أو أنه ليس فيها نسبة تذكر من هذا المعدن؟

الجواب برأيي - والله أعلم - أن الله الجاهل (عفواً .. أقصد محمد) تصور وجود نحاس بكميات كبيرة في "السماء" وتخيل - على طريقة بناء سد ذي القرنين المزعوم - أن الشهب والنيازك ليست سوى مزيج ملتهب من النار والنحاس "تسقط" من السماء .. وهنا استغل خيالاته المضحكة هذه ليهدد بها الجن المزعومين في سبيل استعراض عضلاته أمام البشر (ولاسيما المغفلين) وتخويفهم من عظمته تبارك وتعالى حيث يشرح رب العزة لهم أن هذه الشهب التي يرونها بالليل ليست سوى نحاس ونار يقوم تبارك وتعالى بإطلاقهما على رؤوس "الشياطين" فتؤزّهم أزّاً فما بالك بالبشر الضعفاء ..  فاعتبروا يا أولي الخرافات وخافوا منه  :-? ..

ولعل الجن - لو كان لهم وجود - لضحكوا كثيرا عندما قرأوا هذه الآية وقالوا لبعضهم : نحن أدرى بالشهب والنيازك من الله نفسه تبارك وتعالى ..

باي
  • 0
The universe we observe has precisely the properties we should expect if there is, at bottom, no design, no purpose, no evil and no good, nothing but blind pitiless indifference. (Richard Dawkins )

#2 nature

 
nature

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 577 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 10:26 ص

ربما أتت هذه الفكرة البشرية من المعرفة بالنحاس الذى يكون لونه مائل للاحمرار عند تسييله0000مع النظر الى السماء وقت الغروب بلونها المائل للاحمرار0000فجاءت الفكرة أن ماينزل من السماء هو شواظ من النحاس الذى سال نتيجة حرارة من الشمس وان احمرار السماء وقت غروب الشمس لامتلائها بالنحاس00000وذلك فى حدود المعرفة المتوفرة لمحمد فى ذلك الوقت0000هذا مجرد رأى 00000موضوع جديد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!يمكن يطلع فيه اعجاز فلننتظر بقية الأراء00000000000شكرا لك وردة
  • 0

#3 شاكوش

 
شاكوش

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 452 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 02:13 م

الزميلة الوردة ...وردة  8-)

مداخلة ذكية كالعادة.
المعضلات  الاخرى بقول محمد ((يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران .. )) هي التالية:

1. لماذا يحتاج الله الى هذه العملية المعقدة لابعاد الجن عن الاستعماع الى اخبار السماء؟؟ الايستطيع استخدام الكلمة السحرية ((ابرا كدابرا)) واعني "كن فيكون" فيبعد كل من يتجرا الى الاستماع الى اخبار السماء المزعومة ؟؟

2. الشواظ موجودة في بعدنا المادي Dimension
في حين ان الجن (في حال وجودها) موجودة في بعد (Dimension) مختلف لايتقاطع مع بعدنا المادي.
فكيف يرسل الله على الجن الموجودين في بعد (Dimension) ما مواد لتضربهم من بعد (Dimension) مختلف؟؟؟؟؟؟؟
العلم الحديث (استنتاجات النظرية النسبية) تقول ان المواد التي تنجح بالعبور من بعد الى اخر تفنى على الفور لاختلاف الخواص الفيزياوية بين تلك الابعاد.
بالطبع فان الله معذور فعند كتابة القران لم يكن احد يعرف بالنظرية النسبية.... ولكن الان الله يعرف ان الابعاد لاتلتقي وبالتاكيد لو انزل القران اليوم لحذف هذه الاية.  :)

3. لما كانت الشواظ تتفجر وتختفي بعد ارتطامهما بالجن فهذا يعني ان الله سبحانه وتعالى كان يعتقد ان المواد المادية في بعدنا Dimensions بامكانها ان تلتقي بمواد ومخلوقات موجودة في بعد آخر، ولكن الله لم يفسر لماذا لانرطدم  ونصطدم  بمن حولنا من جن فندهس احدهم بسيارة فتتضرر مقدمة السيارة او نسقط احدهم صريع لانفجار قنبلة او اطلاق رصاصة او ماشابه.

بالطبع يجب علينا جميع نعترف بالخيال الواسع الذي كان يتمتع به الله سبحانه وتعالى عند تنزيل القران خيال يحسده عليه اعتى كتاب قصص الخيال العلمي .
  • 0
الاديان اقنعت المؤمنين بان هناك رجل متخفي يسكن في الفضاء - جورج كارلن

#4 amrou

 
amrou

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 54 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 02:14 م

الي حابب اعرفو ماذا يهمس الله في السماء ليسترقه الجن و لهالدرجة ماهو قادر عليهم ليرجمهم بالشهب
أنا دائما اقول بان محمد هذا مبدع لكنه ياتي بالبدع و ليس بالابداع
  • 0
أ غاية الدين في حف الشوارب
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

#5 alsafir

 
alsafir

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 50 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 02:25 م

نعم ارى الموضوع مجرد تشبيه لنيازك بشظى النحاس وهو معروف في تلك الفترة لان التعدين صهرالمعادن معروف قبل الاف السنين من زمن محمد.
ولا يمكن ان نطلق تسمية نحاس على صخور تحتوي ضمن مكوناتها النحاس حتى المواد الاولية او الصخور التي يستخرج منها النحاس لا يطلق عليها تسمية نحاس هذه من بديهيات اللغة وبديهيات العلم . انت الان مثل من يطلق  على الهواء تسمية الاوكسجين . رغم ان الاوكسجين هو احد العناصر المكونة للهواء.
واتصور خرافة رمي الشياطين او الجن بالنيازك هي فضيحة قرانية وليست معجزة اطلاقا وانت الان تتكلم وكان الله موجود في الجموعة الشمسية يعني قريب جدا كان الاحرى ان يضرب المسابير والمركبات الفضائية التي تبعثها وكالة ناسى  الفضائية للتجسس عليه وعلى حاشيته من الملائكة وحور العين ومن الغلمان الخلدون.
  • 0

#6 رنا

 
رنا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,122 المشاركات
  • الموقع: .U.S.A
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 02:45 م

مــــــرحـــــــــبــــــــــــــــا  :-x

عزيزتي وردة..

النحاس في الآية الكريمة ليس بمعنى"المعدن / نحاس هذا الزمن"، بل إن معناه هو الدخان الذي لا لهب فيه "دخان النار"، وهذا من قول ابن عباس رحمهما الله ضمن واحدة من مناظراته في "مسائل نافع بن الأزرق" وبذلك يقول أيضاً كل من سعيد بن جبير وإمام اللغة العربية "الفرَّاء" والعلامة ابن قتيبة والإمام الزجـَّاج رضي الله عنهم جميعاً،  كما قال الإمام ابن جرير: (والعرب تسمي الدخان "نـُحاساً" برفع أو كسر النون، وقد أجمع القراء على رفعها)، وتوافق كل ما سبق مع تفسير الجلالين الذي جاء فيه أن نار الشواظ هو اللهب الخالص من الدخان، فيما النحاس هو الدخان الذي لا لهب له.
يقول النابغة الذبياني في تشبيه صفاء المحيا بصفاء شعلة لهب السراج الخالي من الكدر والأدخنة:

أضاءت لنا النارُ وجهاً  أغرّ  ***  ملتبسا ً بالفؤاد التباسا
يضيءُ كضوء ِسراج ِالسليــط ِ **** لم يجعل ِالله فيه نـُحـَاسـا


ولكني قرأتُ رأياً حديثاً آخر لا أعرف مدى دقته علمياً حيث أني لستُ متخصصة في هذا المجال، ومعلوماتي فيه محدودة للغاية، ومفاده حول ذات الآية الكريمة على أن "النحاس" فيها هو بمعنى الفلز المعدني المعروف في يومنا هذا كالتالي: من الثابت علميًا أن العناصر المعروفة لنا تتخلق في داخل النجوم بعملية الإندماج النووي لنوى ذرات الهيدروجين فينتج عن ذلك نوى ذرات العناصر الأثقل بالتدريج حتى يتحول لب النجم إلى حديد‏، والتفاعل النووي قبل تكون ذرات الحديد هو تفاعل منتج للحرارة التي تصل إلى بلايين الدرجات المئوية‏،‏ ولكن عملية الإندماج النووي المنتجة للحديد عملية مستهلكة للحرارة وبالتالي لطاقة النجم حتى تضطره إلى الانفجار مما يؤدي إلى تناثر العناصر التي تكونت بداخله "بما فيها الحديد" في صفحة السماء لتدخل هذه العناصر في مجال جاذبية أجرام  أخرى‏، وأما العناصر ذات النوى الأثقل من ذرة الحديد فتتخلق بإضافة اللبنات الأولية للمادة إلى نوى ذرات الحديد السابحة في صفحة السماء حتى تتكون بقية المائة وخمسة من العناصر المعروفة لنا‏، وهذه أيضا تنزل إلى جميع أجرام السماء بقدر معلوم‏،‏ ولما كان عنصر النحاس أعلى من الحديد في كل من وزنه وعدده الذري‏(‏ الوزن الذري لنظائر الحديد‏57,56,54‏ والوزن الذري للنحاس‏63.546‏ والعدد الذري للحديد‏26‏ بينما العدد الذري للنحاس‏29)،‏ وبناء على ذلك فإن عنصر النحاس يتخلق في صفحة السماء الدنيا باندماج نوى ذرات الحديد مع بعض اللبنات الأولية للمادة‏،‏ وهذا يجعل صفحة السماء الدنيا زاخرة بذرات العناصر الثقيلة ومنها النحاس‏).

تحياتي.


  • 0

#7 صوفيا

 
صوفيا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 605 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 03:35 م

تحياتي لك عزيزتي وردة على الموضوع المهم كما العادة  8-)

ننتظرجوابا من المختصين في علوم الفيزياء

كما ان مداخلة الزميل شاكوش جد مهمة وتطرح تساؤلا آخر يجب الاجابة عليه :

2. الشواظ موجودة في بعدنا المادي Dimension
في حين ان الجن (في حال وجودها) موجودة في بعد (Dimension) مختلف لايتقاطع مع بعدنا المادي.
فكيف يرسل الله على الجن الموجودين في بعد (Dimension) ما مواد لتضربهم من بعد (Dimension) مختلف؟؟؟؟؟؟؟
العلم الحديث (استنتاجات النظرية النسبية) تقول ان المواد التي تنجح بالعبور من بعد الى اخر تفنى على الفور لاختلاف الخواص الفيزياوية بين تلك الابعاد.


  • 0

#8 جلجامش

 
جلجامش

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,487 المشاركات
  • الموقع: عضو
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 05:05 م


ولكني قرأتُ رأياً حديثاً آخر لا أعرف مدى دقته علمياً حيث أني لستُ متخصصة في هذا المجال، ومعلوماتي فيه محدودة للغاية، ومفاده حول ذات الآية الكريمة على أن "النحاس" فيها هو بمعنى الفلز المعدني المعروف في يومنا هذا كالتالي: من الثابت علميًا أن العناصر المعروفة لنا تتخلق في داخل النجوم بعملية الإندماج النووي لنوى ذرات الهيدروجين فينتج عن ذلك نوى ذرات العناصر الأثقل بالتدريج حتى يتحول لب النجم إلى حديد‏، والتفاعل النووي قبل تكون ذرات الحديد هو تفاعل منتج للحرارة التي تصل إلى بلايين الدرجات المئوية‏،‏ ولكن عملية الإندماج النووي المنتجة للحديد عملية مستهلكة للحرارة وبالتالي لطاقة النجم حتى تضطره إلى الانفجار مما يؤدي إلى تناثر العناصر التي تكونت بداخله "بما فيها الحديد" في صفحة السماء لتدخل هذه العناصر في مجال جاذبية أجرام  أخرى‏، وأما العناصر ذات النوى الأثقل من ذرة الحديد فتتخلق بإضافة اللبنات الأولية للمادة إلى نوى ذرات الحديد السابحة في صفحة السماء حتى تتكون بقية المائة وخمسة من العناصر المعروفة لنا‏، وهذه أيضا تنزل إلى جميع أجرام السماء بقدر معلوم‏،‏ ولما كان عنصر النحاس أعلى من الحديد في كل من وزنه وعدده الذري‏(‏ الوزن الذري لنظائر الحديد‏57,56,54‏ والوزن الذري للنحاس‏63.546‏ والعدد الذري للحديد‏26‏ بينما العدد الذري للنحاس‏29)،‏ وبناء على ذلك فإن عنصر النحاس يتخلق في صفحة السماء الدنيا باندماج نوى ذرات الحديد مع بعض اللبنات الأولية للمادة‏،‏ وهذا يجعل صفحة السماء الدنيا زاخرة بذرات العناصر الثقيلة ومنها النحاس‏).

تحياتي.

عزيزتي رنا
لقد تحققت من المعلومة التي أوردتيها وهي صحيحة في شقها الأول حيث ان بالفعل لب النجم يتحول إلي حديد وقد ينفجر النجم كما في حالة ال Super Nova ,ولكن لم اجد أي معلومة بخصوص الشق الثاني الخاص بـ

وبناء على ذلك فإن عنصر النحاس يتخلق في صفحة السماء الدنيا باندماج نوى ذرات الحديد مع بعض اللبنات الأولية للمادة‏،‏ وهذا يجعل صفحة السماء الدنيا زاخرة بذرات العناصر الثقيلة ومنها النحاس

فمن أين هذا الإفتراض وما هي السماء الدنيا؟ وكيف تكون زاخرة بالنحاس؟
  • 0
لما جهلت من الطبيعة أمرها و أقمت نفسك في مقام معلل
أثبت رباً تبتغي حلاً به للمشكلات؛ فكان أكبر مشكل

#9 البَحّار

 
البَحّار

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 2,087 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 05:58 م

الزملاء
وردة (المتألقة )
euler
شاكوش
جلجامش
8-) 8-) 8-) 8-)
وتحية ايضا لكل الزملاء المشاركين  8-)
الزميلة العزيزة رنا  8-)
اخشى عليك ان تصبحي مثل الزملاء المؤمنين في "الاعجاز" .
على كل حال سانتظر جوابك على سؤال الزميل العزيز جلجامش .
  • 0

#10 Enki

 
Enki

    Advanced Member

  • الاشراف الفني
  • 2,475 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 01 نوفمبر 2007 - 06:37 م

تحياتي يا وردة

ما اذكره في هذا الموضوه هو ان النحاس هو اللهب الخالي من الدخان. وهذا ما وجدت في مفردات الراغب:

نحس
- قوله تعالى: يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس [الرحمن/35] فالنحاس: اللهيب بلا دخان، وذلك تشبيه في اللون بالنحاس، والنحس: ضد السعد، قال الله تعالى: في يوم نحس مستمر [القمر/19]، فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات [فصلت/16] وقرئ (نحسات) (وهي قراءة شاذة) بالفتح. قيل: مشؤومات (وهذا قول الضحاك، حكاه عنه أبو جعفر النحاس في إعراب القرآن 3/33، وكذا قال به قتادة ومجاهد. انظر: الدر المنثور 7/317)، وقيل: شديدات البرد (وهذا القول حكاه النقاش. انظر: تفسير القرطبي 15/348). وأصل النحس أن يحمر الأفق فيصير كالنحاس. أي: لهب بلا دخان، فصار ذلك مثلا للشؤم.


8-)





  • 0

#11 الشيطان شخصيا

 
الشيطان شخصيا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 59 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 02 نوفمبر 2007 - 02:15 ص


       

يركب الجن بعضهم بعض حتى يوصل الواحد فيهم  السماء  :?? :?? :??

  :banghead: اضرب دماغي  ياعالم في الجدار هذا كلام  يا ناس  .....


 
  • 0

#12 رنا

 
رنا

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,122 المشاركات
  • الموقع: .U.S.A
 

تاريخ المشاركة : 02 نوفمبر 2007 - 07:18 م

جلجامش  :-x

فمن أين هذا الإفتراض وما هي السماء الدنيا؟ وكيف تكون زاخرة بالنحاس؟


هذا الافتراض يا عزيزي هو النتيجة الطبيعية إذاً لما سبقه من مقدمة طالما أنك تأكدت "وبالتالي أكدتَ لنا" أن هذا الرأي بشقه الأول صحيح علمياً، وبالنسبة إلى موضوع "السماء الدنيا" فبالطبع أنا لا أعرف على وجه الدقة ما يعنيه الكاتب بها لأنها تحتمل وجهين: 1- (الغلاف الجوي المحيط بالكرة الأرضية) 2 - (الفضاء الخارجي على امتداده الذي لا ندري مداه بعد)، وإن تحديد ما يعنيه الكاتب بقوله "السماء الدنيا" يقع عاتقه على المختصين بعلوم الكيمياء والعناصر المعدنية والذرية وعلاقتها بالنظائر والمعادن الموجودة في هذا الفضاء سواء كان فضاء الكرة الأرضية "غلافها الجوي" أو فضاء الكون الرحب حيث تمتد بنا المسافات التي يعلم الله وحده مداها ونحن على درب معرفة هذا إن شاء، فأنا لا أعرف عن هذه الجزئية بما يكفي، وبالتالي لا أستطيع الإفتاء من عندي في أمرها.
ختاماً عزيزي، فصاحبُ الرأي هذا لم يقـُل أن "السماء زاخرة بالنحاس"، بل إنه قال بأن السماء زاخرة بذرات العناصر الثقيلة المتشكلة بعد ذلك "ومن بينها النحاس"، والفرق بالطبع شاسع بين هذا التعبير وذاك.
أما بالعودة إلى موضوع علاقة وجود النحاس في السماء بمصادره الأصلية ونشأته "النجمية"، فهذا مقال أرشحه لك ويتكلم عن ذلك ومن خلاله أرجح بأن يكون معنى السماء الدنيا في ذاك الرأي "الفضاء الخارجي على رحابته" نظراً لفحوى ما ورد في المقال الفلكي أدناه:


Most of the copper in pennies and pipes arose in supergiant stars like Rigel and Betelgeuse, say astronomers in Italy. The stars then exploded, casting the copper into space. The new finding means that gold, silver, and copper all owe their existence to massive stars.

The Stellar Origin of Copper

وكاتب المقال هوعالـِم فلكي أميريكي، حاصل على لايسنس علوم الفلك ودرجة الدكتوراه فيها أيضاً من جامعة هارفارد الأميريكية وله عدة مؤلفات في مجال تخصصه.

تـحـيـاتـي  :-x

-----------------------

الزميل البحـَّار..أهلاً  :-x

اخشى عليك ان تصبحي مثل الزملاء المؤمنين في "الاعجاز" .

:shock: :shock: :shock:

أريد أن أعقب على هذا الكلام بأني لا أؤمن إلا بما يثبته العلم قطعاً يا عزيزي، وفي نفس الوقت أنا متيقنة بأنَّ لا تعارض أو تناقض بين الدين والإيمان من جهة، والعلم من جهة أخرى، وعليه فلن يصح إلا الصحيح، وأعتقد أني بينت وجهة نظري في ذلك يوم قلتُ بأنه ليس من حاجة لنا كي نطوِّع بعض الحقائق العلمية ونرضخها لكي تتماشى مع توصيف أخبارغيبياتنا التي نحن في ذات الحين مؤمنون بها، وبالتالي فالأمر بـِرُمـَّتـِه متروكٌ إلى اجتهاد الإنسان وبحثه الجاد للتعرف على ما حوله وتقصي كل أشكال المعرفة والعلوم دون لـَيِّ أعناق هذه لتتشابه مع متون تلك في سبيل انتصار زائف يسيء إلينا وإلى سمعتنا وسمعة ديننا دون أية فائدة نجنيها بل الخسران المبين، والأفضل أن نترك أمور الغيبيات التي أخبرنا بها كتاب الله وسنة رسوله - والتي لا يفيدنا اكتشافها في حياتنا الدنيا قطعاً حتى لو أتيح لنا هذا - ونردها إلى علم الله تعالى ونبقى ضمن عالـَم الشهادة الذي ائتمننا عليه سبحانه واختصنا به وبعلومه.

تـحيـاتـي :-x :-x




  • 0

#13 rozalina

 
rozalina

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 546 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 11 نوفمبر 2007 - 08:51 ص

مرحبا

عزيزي نيتشر  :-x.. ربما كان ما تقوله هو السبب .. وشكراً لك على تعليقك ..

عزيزي شاكوش  8-).. ملاحظاتك جميعها في محلها وهي ضربات في الصميم تنتظر الجواب من الزملاء الدينيين .. وإن كان الجواب عملياً قد ورد في مشاركتك نفسها حيث قلت: بالطبع يجب علينا جميع نعترف بالخيال الواسع الذي كان يتمتع به الله سبحانه وتعالى عند تنزيل القران خيال يحسده عليه اعتى كتاب قصص الخيال العلمي .

عزيزي عمرو   :-x.. أضم صوتي إليك.. فما الذي كان يهمسه الله حتى يحاول الجن استراق السمع عليه؟؟ لا أدري لماذا يخطر ببالي دائماًَ عند قراءة هذا القصة القرآنية منظر الأطفال وهم يتلصلصون على غرف النوم خخخخخخخ

عزيزي السفير  :-x.. شكرا لك على المشاركة الجميلة وحقا فإن الآيات القرآنية تصور لنا الله وكأنه جالس في المجموعة الشمسية الخاصة بنا بل وفوق الغلاف الجوي الأرض مباشرة فكلما حاول جني اختراق هذا الغلاف قذفه الله بشهاب (من نار ونحاس) فحطم له رأسه خخخخ وفعلا لا أدري لماذا لم يضرب المركبات الفضائية والمسابر ببعض الشهب حتى الآن ...

الزميلة رنا :-x ..

أولاً شكراً لك على النقل الحرفي من تفسير الطبري ..

ثانياً أقول: يتألف جواب الزميلة رنا من قسمين متناقضين فإن صح الأول فالثاني خطأ وإن صح الثاني فالأول خطأ .. ولكن ليس مهماً الجمع بينهما بمشاركة واحدة طالما أن الهدف هو الدفاع عن القرآن وصونه من انتقادات الملحدين والكافرين .. :??

في القسم الأول تقول الزميلة إن النحاس هو الدخان الخالي من اللهب وبالتالي لا توجد مشكلة في الآية ..
وفي القسم الثاني تقول إن النحاس هو معدن النحاس وهناك إعجاز علمي كبير في الآية ,,

وأنتم أيها القراء اختاروا ما تشاؤون من هذين الرأيين  طالما أن الآية تبقى في الحفظ والصون .. :??

أقول للزميلة .. بالنسبة للرأي الأول فهو فضيحة قرآنية وليس تخريجاً للآية من مأزقها .. فهل يعتقد أحد أن الله كان يهدد الجن بالدخان الذي لا لهب فيه ..

أيقول رب العالمين تعالى للجن : سأرسل عليكم ما يلي : ناراً .. وسوف أرسل عليكم دخانا  كذلك  :-P  ..
هل يهدد الله العظيم الجن بالدخان؟ هل انتهت أسلحة الله حتى بات يهدد بالدخان؟؟  :-P :-P :-P أليس هناك تهديد أقل سخافة من هذا التهديد؟؟ أليس من المضحك تهديد الله للجن بالدخان؟
من هنا نلاحظ أن كافة مواقع (الإعجاز) الإسلامية تتبنى الرأي الآخر لأنها تدرك أن تفسير النحاس بالدخان في هذه الآية سيكون مضحكاً وكاريكاتورياً .. وغير مقبول لدى الإنسان العاقل ..

أما الرأي الثاني .. فلا أدري حقاً ما علاقة القصة التي تذكرينها بموضوعنا .. الله سيرجم الجن بالشهب والنيازك التي هي نار ونحاس حسب زعمه فما علاقة ذلك ب"تناثر العناصر" وبالتالي بـ" كون "السماء الدنيا زاخرة بالنحاس" (هل هذا كلام علمي أصلا؟؟؟!!!! وهل يقول مثل هذا الكلام أحد إلا أرباب الإعجاز الديني أو تلصيق العلم بالدين.. وهل توجد كلمة السماء الدنيا في قاموس أحد سوى الإعجازيين؟؟)

وانتهز الفرصة هنا لأنصح زملائي وزميلاتي بمراجعة هذه "الآية" في مواقع الإعجاز ليقرأوا ما يضحك الثكلى من التكلف والتصنع في سبيل استخراج إعجاز قرآني ما من هذه الآية .. فمثلاً أحد المواقع يقول أن مركبات الفضاء تصنع من النحاس لأنه معدن يقاوم الظروف الموجودة خارج الأتموسفير .. ولذلك فإن الله تعالى يستخدم هذا المعدن لرجم الجن نظراً لخواصه الفريدة .. وهذا إعجاز علمي قرآني  :) :) :) وفي مكان آخر يقولون أن القذائف الحربية تتكون من أغلفة نحاسية ومحتويات نارية وهذه هي نفس التركيبة التي تحدث عنها الله وقال أنه سيستخدمها ضد الجن وهكذا يكون القرآن قد سبق عصره بألف وأربعمئة عام وأشار إلى الأسلحة النارية  :-P :-P :-P وقس على ذلك ..

العزيزة صوفيا   8-).. أنا سعيدة لتشريفك الموضوع وشكرا على التعليق ..

جلجامش .. :-x
البحار :-x
إنكي
:-x
شكرا لكم على المرور والتعقيب وشكرا لك يا جلجامش على المعلومات القيمة وعلى متابعتك رد الزميلة رنا

باي




  • 0
The universe we observe has precisely the properties we should expect if there is, at bottom, no design, no purpose, no evil and no good, nothing but blind pitiless indifference. (Richard Dawkins )

#14 hyah

 
hyah

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 619 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 11 نوفمبر 2007 - 06:21 م

الزميلة الكريمة وردة تحية طيبة
                          الزميلة وردة خلطت كثيرا بين الامور فأيات استرقاق السمع من الجن ليست لها اى صلة بايات سورة الرحمن وليست لها صلةبالشواظ وليست الشواظ كالشهاب ولنأخذ ايات سورة الرحمن :
(يامعشر الجن والانس ان أستطعتم ان تنفذوا من أقطار السموات والارض فانفذوا لاتنقذون الا بسلطان33- فبأى الآ ربكما تكذبان-34- يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران-35-)الرحمن

ثانيا- القرءان يطلق لفظ ((قطر)) على فلز النحاس ولايطلق عليه نحاس اما (نحاس) فهو من نحس وجمعها نحسات وهى من الشؤم والضرروعدم وجود الخير فيها ومنها ايضا دلالة الدخان الذى ليس فيه لهب ..

ثالثا-شواظ من شظى وهى القطع الصغيرة المنفلقة من شئ كبير أما كلمة (نار) فتطلق على اللهب  او على الحرارة العالية المحرقة..

رابعا- النفاذية ليست مرتبطة فقط بأقطار السماوات فقط ولكن ايضا بأقطار الارض واقطار الشئ نواحيه وجوانبه فلماذا لم تذكر اقطار الارض؟؟...
تلك بعض النقاط التى تلقى بعض الضوء على مفهوم الاية بعيدا عن الخلط والالتباس بين الايات بعضها ببعض مع تحياتى للجميع
  • 0

#15 القناص العربي

 
القناص العربي

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,065 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 11 نوفمبر 2007 - 07:17 م

هل يرجم الله الشياطين بصوره منتظمه

ما يسمى بال"شاور" وهي عباره عن شهب تصل أعدادها الى حد أقصى حسب تواريخ محدده


هل يغضب ألله ويخوف عباده بطريقه منتظمه

إذا كان الكسوف والخسوف يحصلان بطريقه منتظمه ولها جداول تبين وقتها
  • 0

#16 ابن سلول

 
ابن سلول

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 1,021 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 11 نوفمبر 2007 - 07:29 م

العزيزة وردة لفت نظري في موضوعك شيء مختلف اود الاشارة اليه وهو سرعة  الشهاب الثاقب وهي اقصي سرعة ممكنة  4023 كم  في الساعة  المصدر مجلة SCI-PROSPECTSافاق العلم عدد نوفمبر وديسمبر 2007
من هنا يتضح ان سرعة الجني القصوي يجب ان لا تزيد عن هذه السرعة حتي يلحقه الشهاب والا كان تهويشا من الله
بالتالي فان وصول الجني الي السماء الدنيا يتطلب قطع مسافة لا تقل عن 25 مليار سنة ضوئية بتلك السرعة السلحفية
اي سيصل ان شاء الله للسماء لكي يعلم اخبارها (اريد زميل يحسب مكاني للدقة) عدة مليارات من السنين وعندما يعود لن يجد الارض و لا الشمس في الغالب
ملحوظة العزيز وليد كان قد نبه لهذه الاشكالية سابقا قلتها لزميلتي في العمل فسكتت عن الكلام المباح
  • 0

#17 rozalina

 
rozalina

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 546 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 12 نوفمبر 2007 - 09:14 ص

الزميل حياه

- لم أخلط شيئاً .. والموضوع واحد وهو "ملامسة السماء" بحسب تعبير القرآن "العظيم" .. يقول تعالى : إنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا ..

فتارة يتحدث عمن يحاول (الخطفة) فيتبعه "شهاب ثاقب" بحسب زعمه ..
وتارة يتحدث عن الخروج من أقطار السماء وإلحاق المحاوِل بالنار والنحاس ..

وعلى العموم لنفرض أن المقذوفات الإلهية على من يريد الخروج من أقطار الأرض (المقصود هو الخروج من حافة الأرض)  أو من أقطار السماوات (الخروج من إطار السماوات .. ولكن ما هي السماوات؟؟؟ :shock:) هي عبارة عن نار ونحاس .. فما هي تلك المقذوفات برأيك ؟؟؟

أين ذلك النار والنحاس الذي يصيب من يحاول الخروج من الأرض أو من "السماء" ؟؟؟؟!!!!!

أتيت لتكحلها فأعميتها يا زميل ..  :??

- أما أن النحاس لا يستخدمه القرآن للدلالة على المعدن فهذا ما يخالفك فيه جميع المفسرين .. فكلهم إما أكد أن المقصود بالآية هو معدن النحاس كآباء التفسير مجاهد وقتادة والضحاك  أو على الأقل احتمل ذلك كالطبري ..

شوف مثلاً (المنتخب في تفسير القرآن الكريم) تأليف لجنة القرآن والسنة (مصحح ومدقق) حيث يقول في تفسير الآية

يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلاَ تَنتَصِرَانِ: يصب عليكما لهب من نار ونحاس مذاب، فلا تقدران على دفع هذا العذاب.


لذلك أرجو أن تقدم أدلة فعلية تدعم رأيك قبل أن تطلقه بشكل مجاني هكذا ..

- الشواظ ليست موضوع مشاركتي ..

- أما بالنسبة لأقطار الأرض فمعك حق .. كان يجب أن أشير أيضاً إلى أن الصواريخ الإلهية لا تصيب من في السماء فقط بل أيضاً من يحاول الخروج من الأرض .. واسمح لي ألآن أن اعتذر عن عدم الانتباه وأضيف هذه المهزلة القرآنية الجديدة إلى الموضوع  :??
---------------
عزيزي الرئيس القناص العربي :-x

طبعا الله نظم كل شيء بما في ذلك مواعيد إطلاق القذائف ولكنه لم يعط جدول المواعيد لأحد .. ومن جهة أخرى تصادفت محاولة استراق السمع لأحد الجن المساكين مع موعد إطلاق أحد الشهب مما جعل الجن في حالة خوف شديد ومستمر من شهب الله المؤلمة .. ولكن هم يفكرون حالياً في سرقة جدول المواعيد - بعد أن أخبرهم أحد البشر بوجود ذلك الجدول - حتى يتمكنوا بعد ذلك من استراق السمع في الفترات الانتقالية .. وطبعا إذا تمت سرقة ذلك الجدول فإن تهديد الله بالشهب سيصبح فارغاً تماماً .. لذلك فهو يحرص على ذلك الجدول أشد الحرص  :-P
--------------

عزيزي ابن سلول   :-x

لقد ذكرتني بموضوع عن هذا الأمر قرأته سابقا في منتدى اللادينيين وهي فعلاً ملاحظة في غاية الذكاء .. شكراً لك على متعليقك القيم .. وملاحظتك الهامة
باي

  • 0
The universe we observe has precisely the properties we should expect if there is, at bottom, no design, no purpose, no evil and no good, nothing but blind pitiless indifference. (Richard Dawkins )

#18 hyah

 
hyah

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 619 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 12 نوفمبر 2007 - 03:06 م

الزميلة وردة تحية طيبة
                            طالما انك تصدقى فهم هؤلاء الرجال وأقوالهم  فى كتاب الله بالرغم من أخطائهم الكبيرة فلماذا لاتتبع فهمهم وعقيدتهم فى الله ولماذا تشمئزى عندما يقولون ان من ينكر وجود الله هو شخص به سفاهه وغباء وتحركه اهوائه!! لماذا تعطى لنفسك الحق فى اخذ هذا وترك هذا مما يقولونه بل وتعطى لنفسك الحق فى تخطئتهم ولاتعطيه لغيرك؟؟؟؟ أم هى الازدواجية والانتقائية المغرضة؟؟ لماذا تأخذى من دلالات المعاجم اللغوية ما يصادف هوائك وتتركى الدلالات الاخرى التى تتصادم مع ما يخالفك فى فهمك؟؟؟
ان المتغاضى عن ذكر كل الحقائق حتى ولو خالفت معتقده وفهمه هو الذى يكحلها ويعميها لنفسه ولغيره ففى ذكرك للشهاب اخذت تعيدى وتذيدى وتبنى مفاهيم  ليس لها اصلا ولا فصلا وتغاضيت عن دلالات اخرى للشهاب تعارض فهمك حتى تبررى معتقدك الخاطئ عن القرءان وانه من قول بشر ولك تلك الاية فى قوله تعالى :
(اذ قال موسى لأهله انى ءانست نارا سأتيكم منها بخبر أو ءاتيكم --بشهاب-- قبس لعلكم تصطلون)النمل-

هل موسى عليه السلام ذهب ليحضر شهاب من الفضاء الخارجى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نتركك مع الموضوعية والعلمية المجردة من الاهواء والاغراض ومع شهاب موسى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مع تحياتى الغير متكحلة 8-)
  • 0

#19 rozalina

 
rozalina

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 546 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 13 نوفمبر 2007 - 09:21 ص

أهلا بالزميل حياه

طالما انك تصدقى فهم هؤلاء الرجال وأقوالهم  فى كتاب الله بالرغم من أخطائهم الكبيرة فلماذا لاتتبع فهمهم وعقيدتهم فى الله



لأني لا أؤمن لا بالله ولا بكتابه .. فلا حاجة بي إلى هؤلاء وأقوالهم أصلاً ..

لماذا تعطى لنفسك الحق فى اخذ هذا وترك هذا مما يقولونه


لأني أعطي لنفسي الحق بالتفكير .. ولا ألزم نفسي بقول أحد (بدءاً من قول "الله" )

لماذا تأخذى من دلالات المعاجم اللغوية ما يصادف هوائك وتتركى الدلالات الاخرى التى تتصادم مع ما يخالفك فى فهمك؟؟؟


وأين رأيتني آخذ من دلالات المعجم ما يناسب أهوائي؟؟؟

ففى ذكرك للشهاب اخذت تعيدى وتذيدى وتبنى مفاهيم  ليس لها اصلا ولا فصلا وتغاضيت عن دلالات اخرى للشهاب تعارض فهمك حتى تبررى معتقدك الخاطئ


عفواً .. لا أظن عاقلاً يفهم العربية يعتقد أن القرآن لم يكن يتحدث عن الشهب المعروفة لدينا في الآيات التي أشار فيها إلى عقوبة الجن عندما يحاولون التلصص عليه "سبحانه وتعالى" .. 

ولك تلك الاية فى قوله تعالى :
(اذ قال موسى لأهله انى ءانست نارا سأتيكم منها بخبر أو ءاتيكم --بشهاب-- قبس لعلكم تصطلون)النمل-


ها أنت تعميها مرة أخرى .. ما علاقة هذه "الآية" بموضوع الشهب التي يرمى بها الجن في السماء .. ألأن نفس الكلمة وردت هنا ؟؟؟ .. إذا كنت تفهم الكلام العربي هكذا فتلك مشكلتك يا عزيزي .. بالنسبة لي اعتقد أن الكلام العربي واضح ويستطيع كل من يتقن العربية أن يفهمه ..

وباي

  • 0
The universe we observe has precisely the properties we should expect if there is, at bottom, no design, no purpose, no evil and no good, nothing but blind pitiless indifference. (Richard Dawkins )




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين