الانتقال الى المشاركة




مرحباُ بكم في منتدى الملحدين العرب

الحاد باق الى الابد!

صورة

أنواع الملحدين "متجدد"


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 5

#1 لاديني ليبي

 
لاديني ليبي

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 141 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 06 سبتمبر 2010 - 11:01 م

الإلحاد بالمعنى الواسع للكلمة ليس دين، إنه ليس عقيدة أو إيمان، بل هو قناعة ذاتية محضة لا تستدعي سلوكاً معيناً ولا تدين بأفكارها لأي شخص ولا تتوهم أي كائنات خفية
ولهذا نجد أن الملحد قد يكون خلوقاً وقد يكون لا مبالياً، قد يكون شيوعياً وقد يكون ليبراليا، قد يكون محافظاً وقد يكون منفتحاً،قد نجده قومياً وقد نجده مستغرباً....إلخ
هاهنا سأحاول أن ألخص أنواع سلوكيات الملحدين وطبائعهم وفقاً لما لمسته من خلال الانترنت
و من خلال زاوية تناولهم للدين وموقفهم الإلحادي منه
مع إبراز أكثر ما يتسمون به بروزاً..

ولا يعني هذا أنني أصبهم في هذا القالب دون سواه، والواقع أن كل منا هنا سيجد نفسه في أكثر من تصنيف، ولكن دوماً هناك طابع عام ظاهر يكون سمة للشخص، وهو ما قصدته هنا
واعتقد أن بعض الأعضاء الأحبة قد يجد نفسه ضمن أحد هؤلاء أو أكثر حسب ما يكون مزاجه..
:eek:

ما سنفعله يظل قاصراً لأنه مجرد انطباعات غير عملية في معظمها
فللأمانة أنا لا أعرف في واقعي اليومي المعاش إلا ملحد واحد وهو صديق مقرب
وملحدتين إحداهما قريبة والثانية صديقة
والباقي أعرفهم في العالم الافتراضي ولكنهم بصدق أقرب لنفسي من كثير ممن أعايشهم وأراهم يومياً

طبعاً كلامي يشمل أصحاب التيار الفكري الإلحادي الفطري إجمالاً بصرف النظر عن التقسيمات، وبدون أي تصنيفات اصطلاحية ليس هذا مكانها
كما  أنه يشمل الجنسين اللطيف والخشن على حد سواء
وليت الموضوع يظل متجدداً بأن أضيف ما يعن لي من شخصيات أو أنواع وكذلك كل من يحب أن يشاركني الأمر
ما الفائدة من ذلك؟
لا أدري على وجه التحديد
ربما للتحاور أو تقييم الذات..

لكن من نافل القول الإشارة إلى عدم استخدام الموضوع للشخصنة وعدم التحدث عن أي عضو بعينه والاكتفاء بالتعميم أو التصنيف فقط..



أبداً بعون العقل...


الملحد المتطرف:  صاحب خلفية ثقافية دينية وعلمية عالية، ولكنه وصل إلى خلاصة انه لا فرق بين الإيمان والمؤمنين..بين الدين والمتدينين..فتجده ينتقد بأقصى طريقة ممكنة من السخرية والإهانة للرموز الدينية ولأتباعها جميعاً سواء بسواء ودون تفريق، عنيف وغاضب، يستخدم كلمات نابية ونعوت كريهة، يحتوي كلامه عادةً على منطقية عالية وحجج مقنعة لكن مغلفة بقالب من السخرية اللاذعة المهينة المقترنة بالنعوت والشتائم.

الملحد السعيد: يشعر بالسعادة التي يؤدي إليها الإلحاد فعلياً وليس ادعاء لكن بدرجة عالية، إنه يعيش حرية العقل والتفكير ويتنفسها كل يوم مثل طفل بدأ يسأل، ويبدو أن بيئته تساعده على ذلك، يعمد دائماً إلى توضيح أن الإلحاد ليس سيئاً كما يشاع عنه، وأنه سعيد بما توصل إليه وارتاح فيه، يشفق على المؤمنين الذين يعيشون في تعاسة الأديان وقلق المصير متفائل بغد أجمل.

الملحد العالم: ألحد لأنه تعمق في العلم التجريبي ودرس نظرياته وأدلته وقرأ استنتاجته فتفاجأ بأن الدين أكذوبة، وأحياناً يرى أن أي جدل آخر خارج هذا الإطار هو مجرد مضيعة للوقت ويجب علينا أن نكتفي فقط بإلقاء الحفريات والأبحاث والأدلة والتجارب على الطاولة أمام المؤمن لإظهار زيف الأديان وخرافاتها، مداخلاته دوماً تحتوي كلمات مثل (كروموزمات) و (الكون) و(الزمن)و(الدماغ) و(النتائج)....إلخ، يتحدث بحيادية شديدة ويضع أرقام وروابط لمراجع عادةً تكون بلغة أجنبية.

الملحد المتحرر:خلاصة الإلحاد جعلته يتحرر من كل قيد، يفهم نسبية الأخلاق وأنها مجرد ما تعارفت عليه البشرية للتعامل والتعايش، هذه النظرة العلوية للأخلاق والاجتماعيات عموماً جعلته يعتبرها مجرد فئران تجارب فأصبح لا يبالي بها جميعاً، عندما يكون مع ملحدين يجدها فرصة لممارسة فكرته عن الأخلاق والقيم وتحرره منها، يرى أن الأديان ننتاج لبحث الإنسان عن أعراف يحترمها للتعايش السلمي، يتحدث عن أهمية القانون واختلاف المعايير الأخلاقية بين الشعوب ويستشهد بأقوال لينتشة، يستخدم إيحاءات جنسية باستمرار ويعرض إلى الاستهانة بكل شيء.

الملحد الذكي: يبهرك بأسئلته التفصيلية ومقارناته التي تنتج اكتشافات محرجة للمؤمنين، دارس جيد للتراث الفكري الديني والتاريخي بأكمله ويمارس الدين المقارن ويكتشف التناقضات والاضطرابات ويستدل كثيراً بالحقائق التاريخية واللقى والآثار والحضارات، يصدر أحكاماً مفاجأة ويشكك في صحة أكثر ما يستند عليه المؤمنين.
الملحد التافه:وهو الذي لا يعرف من الإلحاد والدين معاً إلا الإسم، تثيره  كالمراهق فكرة الإلحاد وتستهويه ليبدو مختلفاً وفاهماً ومستعلياً عن  الآخرين، يعجبه أن الإلحاد يخلصه من القيود الدينية وبالتالي يجب أن ينحل  أخلاقياً وينسى أن الإلحاد ينقي الضمير ويرفع الحس الإنساني، تجده عابث  مستهتر، وإذا سألته عن فكرته عن الخلق أو مآخذه عن الأديان لا يعرف شيئا،  لا يقبل أي نقاش لقناعاته باعتبارها مسلمات والحقيقة أنه بدون قناعات من  الأصل
 
الملحد الخرافي: نبذ الأديان لاحتوائها على خرافات واضحة، ومع ذلك تجده  مقتنع بوجود غيبيات ما، عندما تسأله في الموضوع أسئلة محددة يلجأ إلى  عبارات من نوع (لا تهمنا التسمية) (القوى الخفية) (قدرات العقل الباطن)  (امتداد الوعي) من أجل إيجاد تبريرات غيبية لبعض المواقف المادية التي  يراها تعود لأسباب ميتافيزيقية وتتعارض مع إلحاده المادي، هو عادةً يكون  شخصية محيرة، ينقد الخرافة ولكن لا ينفيها بالمطلق، يرفض الاوهام ويتوهم  أشياء، مقتنع أن لكل شيء سبب مادي محدد ولكنه يرى أشياء ينسبها لأسباب غير  مادية!
 
  الملحد الشاعري: يميل إلى الأدب والرومانسية، يتحدث كثيراً عن الحب  والأزهار ومشاهد الطبيعية الحميمة، يكره فكرة أن الإنسان حيوان متطور ومقتنع بها في نفس الوقت، يكتب عن الموسيقى والشعر والفن والرسم وينقد  الأديان من زاوية عدم تفهمها لأهمية الفنون لتقدم الإنسانية ورقيها، لا  يتردد في إبداء قرفه وتقززه من عنف الأديان ودمويتها، شاعري وحالم  باستمرار، لا يتدخل في أي موضوع سياسي ولا يقيم الأديان من نواحيها  التاريخية ويرى أن الإنسانية العالمية هي الحل المأمول والوحيد.
 
  الملحد الكوميدي: بما أنه شخصية مرحة فهو يستطيع أن يلاحظ بسرعة التناقضات  المضحكة في الأديان، يلخص نقده أو ما يريد قوله بنكتة أو عبارة مضحكة يتضح  من خلالها مدى سذاجة الطرح الديني وسطحيته وشخصانية الإله وبشرية  صناعته، أحياناً يضحكك حتى تدمع عيناك ويقنعك أكثر مما تفعل عشرات  المقالات، يحب الحياة ويراها نكتة كبيرة، لا تمل من تعليقاته اللاذعة  والمضحكة، لا يتهجم على المؤمنين ولكنه في نفس الوقت يضحك من إيمانهم  بإبراز طرائف دينهم بطريقة مسرحية مؤثرة.

  • 0

#2 ابراهيم خليل

 
ابراهيم خليل

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 4,403 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 07 سبتمبر 2010 - 12:38 م

:app: :app:

جميل .. تابع
8-)
ثمة ..ملحد بثمثم على طول ..ما
  • 0

من يقنع الفضيحة بأن تتقهقر قليلا...!‏


#3 باحث للحقيقة

 
باحث للحقيقة

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 462 المشاركات
  • الموقع: لبنان
 

تاريخ المشاركة : 07 سبتمبر 2010 - 12:54 م

:app: :app:

يعطيك ألف عافية...

هذا عمل جيد وقيّم.

هل من مزيد
8-) 8-) 8-)
  • 0

#4 د.أبو المكارم

 
د.أبو المكارم

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 834 المشاركات
 

تاريخ المشاركة : 07 سبتمبر 2010 - 03:13 م

ما ذكر هو شرح للسلوك البشري.
السلوك البشري يعتمد على قدر وقوة مثل هذه العناصر داخل النفس:
-  الذكاء والإدراك والاستيعاب.
- الفطرة(منبع القيم والأخلاق والقيم).
- الغريزة(مستودع الدوافع كالجوع والعطش والشهوة وحب التملك والتميز والانتماء).
- الهوى( داعي الحرص على المصلحة واللذة والمتعة).
- الذاكرة( حجم العلم والمعرفة).
- الإرادة: هل يخضع ويذل لما لا يقبله ولا يقتنع به, أم أنه قادر على إنفاذ ما يريده.
- العاطفة: هل هو يعظم عاطفته بأي قدر على المنطق والعقل.
- المواهب: كالشعر,وحسن الخط, والتمثيل, والغناء, واللعب بمهارة الجسد ..الخ.
ثم يأتي اعتقاد الفرد,وهو ينبع إما من الوراثة , أو من خلال قبول ما عرض عليه, أو ما أجبر على اعتقاده.
من هنا سنجد المسلم والنصراني واليهودي والبوذي والهندوسي وغيرهم الذين يتطابق بينهم الشكل الخارجي, ولكن كل منهم يسخر عناصر نفسه لما يعتقد.
ولهذا فيمكن أن يوصف المسلم بالأوصاف نفسها التي وصف بها الملحد:المتطرف, السعيد, العالم, الحالم,الكوميدي...الخ.
  • 0

#5 حورس

 
حورس

    Advanced Member

  • الاشراف
  • 2,422 المشاركات
  • الموقع: https://www.facebook.com/Il7ad
 

تاريخ المشاركة : 07 سبتمبر 2010 - 03:24 م

ما ذكر هو شرح للسلوك البشري.
السلوك البشري يعتمد على قدر وقوة مثل هذه العناصر داخل النفس:
-  الذكاء والإدراك والاستيعاب.
- الفطرة(منبع القيم والأخلاق والقيم).
- الغريزة(مستودع الدوافع كالجوع والعطش والشهوة وحب التملك والتميز والانتماء).
- الهوى( داعي الحرص على المصلحة واللذة والمتعة).
- الذاكرة( حجم العلم والمعرفة).
- الإرادة: هل يخضع ويذل لما لا يقبله ولا يقتنع به, أم أنه قادر على إنفاذ ما يريده.
- العاطفة: هل هو يعظم عاطفته بأي قدر على المنطق والعقل.
- المواهب: كالشعر,وحسن الخط, والتمثيل, والغناء, واللعب بمهارة الجسد ..الخ.
ثم يأتي اعتقاد الفرد,وهو ينبع إما من الوراثة , أو من خلال قبول ما عرض عليه, أو ما أجبر على اعتقاده.
من هنا سنجد المسلم والنصراني واليهودي والبوذي والهندوسي وغيرهم الذين يتطابق بينهم الشكل الخارجي, ولكن كل منهم يسخر عناصر نفسه لما يعتقد.
ولهذا فيمكن أن يوصف المسلم بالأوصاف نفسها التي وصف بها الملحد:المتطرف, السعيد, العالم, الحالم,الكوميدي...الخ.




هذا غير صحيح

فالاديان لا تضمن لك تنوع بشرى بل تصنع من الجميع قوالب واحده

عندما تقرا فى علم نفس السيطرة تجد ان الدين يفعل بالضبط ما يفعله اى راغب فى السيطرة

1- اعطاء جميع المتدينين زيا موحدا " نقاب عند النساء وجلباب وذفن عند الرجال " لالغاء هويتهم الخاصه كما يحدث

فى السجون والجيش

2- اعطاء الافراد المتدينين كثير من الكلام غير المفهوم للترديد " فى الصلاه والادعيه وغيرها " لالغاء ايضا الهوية الخاصة والتفرد

نجد نفس الامر فى المارشات العسكرية

3- اخضاع المتدينين لفترات صيام للوصول الى مراحل الهلوسة برؤية الاله او النبى او الجن

واى شخص ينقطع عن الطعام والمياة بالطبع ستصيبة تلك الهلاوس

ليست تفضلا من اله او من جنية

:lol2: :lol2: :lol2: :lol2: :lol2:


  • 0

#6 مارس

 
مارس

    Advanced Member

  • الاعضاء
  • Pip Pip Pip
  • 3,705 المشاركات
  • الموقع: كوكب مارس المتحد
 

تاريخ المشاركة : 11 سبتمبر 2010 - 11:10 ص

نسيت النوع الذي انتمي اليه : النوع المارسي  :-x
  • 0


سيأتي اليوم الذي ينتصر فيه على الغباء مهما كان عدد قطيع الحمير




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين